دواء حموضة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠٢٠
دواء حموضة للحامل

هل يمكن للحامل أخذ أدوية الحموضة؟

الكثير من النساء الحوامل يعانين من مشكلة الحموضة خاصةً في الشهور الآخيرة من الحمل، وعلى الرغم أن مشكلة الحموضة خلال الحمل لا تُشّكل أي خطر على الأم أو الجنين لكن قد تسبب الشعور بعدم الراحة والانزعاج المستمر الذي بدوره قد يؤثر على طبيعة حياة الحامل وعلى طبيعة غذائها، أيضًا قد تكون الحموضة سبب مشاكل أخرى للحامل مثل الغثيان والاستفراغ، وقد تفشل الطرق التقليدية أو المنزلية في علاج هذه المشكلة، لكن لحسن الحظ أنه يوجد أدوية حموضة آمنة للاستخدام خلال فترة الحمل، ولا تسبب أي ضرر على الجنين أو الأم الحامل والتي سوف نتحدث عنها في هذا المقال.[١][٢]


أمثلة على أدوية حموضة آمنة للحامل

يوجد خيارات لا بأس بها لأدوية الحموضة الآمنة التي يمكن استخدامها خلال فترة الحمل، وعادةًً ما يُفضل استخدام تلك الأدوية إما على شكل حبوب فموية قابلة للمضغ أو شراب سائل لإنها أكثر فاعلية وتعمل بسرعة أكبر، كما أن الأقراص الفموية أيضًا قد تفي بالغرض، ويجب استشارة الطبيب أو صيدلاني لاختيار الدواء الأفصل بشكله الصيدلاني الأنسب ومن أشهر تلك الأدوية ما يلي:[١]


مضادات الحموضة

وهي الأكثر استخدامًا خلال الحمل وفي الغالب جميع مضادات الحموضة لا تسبب أي مشاكل صحية على الحمل أو الجنين، لكن يفضل استخدام تلك التي تحتوي على الكالسيوم أو المغنيسيوم والابتعاد عن تلك التي تحتوي على الألمنيوم أو الصوديوم ومن أشهر مضادات الحموضة الآمنة خلال الحمل ما يلي:[١]

  • مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم: وأشهرها التي تحتوي على كربونات الكالسيوم (Calcium carbonate)، التي تُعدّ الخيار الأول في علاج الحموضة وأيضًا يعتبر الكالسيوم مكمل غذائي ضروري خلال تلك الفترة.
  • مضادات الحموضة التي تحتوي على المغنيسيوم: مثل هيدروكسيد المغنيسيوم (Magnesium hydroxide) أو أكسيد المغنيسيوم (Magnesium oxide)، إذ يعتبران إحدى الخيارات الآمنة لعلاج الحموضة خلال الحمل، وغالبًا ما يتوفر على شكل حبوب أو شراب، لكن يفضل الابتعاد عنه في الثلث الآخير من الحمل لما له تأثير على آلام الولادة وانقبضات الرحم.[٣]


مضادات مستقبلات الهيستامين 2

يمكن اللجوء لأدوية مضادات مستقبلات الهيستامين-2 (H2RAs)، مثل سيميتيدين (Cimetidine) ورانيتيدين (Ranitidine) وفاموتيدين (Ranitidine)، والتي أثبتت الدراسات أنها آمنة خلال فترة الحمل، إذ تستخدم تلك الأدوية في حال فشل مضادات الحموضة السابقة في علاج الحموضة لكن بعد استشارة الطبيب.[٢][١]


مثبطات مضخة البروتون (PPIs)

قد يضطر الطبيب للجوء لدواء أقوى لعلاج الحموضة عند الحامل في حال كانت الخيارات الأخرى غير فعالة أو أن الأعراض كانت أكثر شدة، مثل أوميبرازول (Omeprazole) وبانتوبرازول (Pantoprazole) ولانزوبرازول (lanzoprazole)، وتُعدّ هذه الأدوية آمنة خلال فترة الحمل لكن بعد استشارة الطبيب، إذ هو الذي يقرر أي دواء يجب تناوله.[٤][٢]


أعراض جانبية لأدوية الحموضة للحامل

كأي دواء يتم تناوله قد يصاحب أدوية الحموضة آثار جانبية، لكن لا تصنف هذه الآثار الجانبية بأنها خطرة بالنسبة للأدوية التي تم ذكرها في الأعلى، إذ إن العديد من الأبحاث أثبتت آمان تلك الأدوية على الحامل وجنينها ونُدرة آثاراها الجانبية على الحامل وغير الحامل، ورغم ذلك قد يصاحبها آثار جانبية بسيطة ونذكر منها:


الآثار الجانبية لمضادات الحموضة

مضادات حموضة هي الخيار الأول في العلاج ومن النادر حدوث آثار جانبية لها، ولكن قد تسبب بعض الآثار الحانبية مثل:[٤]
  • الإمساك.
  • الإسهال لكن بنسبة قليلة جدًا.
  • التحسس من المادة الفعالة نفسها.
  • زيادة نسبة التحسس لبعض الأطعمة.[٥]


الآثار الجانبية لمضادات مستقبلات الهيستامين 2

تُعدّ أدوية مضادات الهيستامين 2 من الأدوية الآمنة، إذ إن أقل من 3% من الأشخاص الذين يستخدمو هذه الأدوية يعانون من آثار جانبية خطيرة، وتتضمن الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يأتي:[٦]

  • التفاعل مع بعض الأدوية كالأدوية المسكنة والمكملات الغذائية التي تحتوي على مادة المغنيسيوم.
  • التقليل من امتصاص بعض المغذيات المهمة مثل فيتامين ب12 وفيتامين د وحمض الفوليك.


الآثار الجانبية لمثبطات مضخة البروتون

لا تُعدّ هذا الأدوية بتلك الخطورة كما هو الحال مع الأدوية السابقة أيضًا، ولا تسبب آثار جانبية خطرة خاصةً إن لم يتم تناولها لفترات طويلة وبصورة مزمنة، ومن آثارها الجانبية:[٧]

  • مشاكل الجهاز الهضمي؛ مثل الإمساك أو الإسهال، الغثيان أو القيء، أو زيادة غازات البطن.
  • الصداع.


هل توجد أدوية للحموضة ممنوعة للحامل؟

نعم، يوجد بعض أدوية الحموضة التي قد تسبب مشاكل خلال الحمل وبالتالي يفضل الابتعاد عنها خلال تلك الفترة نذكر منها:

  • مضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم: مثل هيدروكسيد الألومنيوم (Aluminum hydroxide) و كربونات الألومنيوم (Aluminum carbonate)، لإن هذه الأنواع من مضادات الحموضة قد تسبب الإمساك خاصةً عند تناولها بجرعات كبيرة أو استخدمها لفترة طويلة، ولكن يجدر بالذكر أنه يمكن استخدامه من حين لآخر خلال الحمل لكن ليس بصورة مزمنة.[١]
  • مضادات الحموضة التي تحتوي على الصوديوم: مثل بيكربونات الصوديوم (Sodium bicarbonate) أو الباكينج صودا، أو الأدوية التي تحتوي على سترات الصوديوم (Sodium citrate)، فعنصر الصوديوم يزيد من فرصة احتباس السوائل في جسم الحامل الذي بالأصل تعاني منه واحتباس السوائل له مخاطر عدة.[١]


نصائح لتناول أدوية الحموضة خلال الحمل

جميع الأدوية عمومًا لها إرشادات خاصة لتناولها والاستفادة منها بشكل صحيح، ويمكن لطبيب أو الصيدلاني إخبار المصاب عنها ومن النصائح التي يجب اتباعها عند تناول أدوية للحموضة ما يلي:

  • إن كانت الحامل تتناول مكملات غذائية تحتوي على الحديد، فعليها الفصل على الأقل ساعتين بين تناول أدوية مضادات الحموضة وهذه المكملات، لإن أدوية مضادات الحموضة تقلل من امتصاص الحديد من الجسم.[٨]
  • يمكن تناول الأدوية المضادة للحموضة بعد الأكل بساعة أو عند الشعور بالحموضة، وعند تناولها قبل النوم يجب أن لا تؤخذ مع الأكل.[٩]
  • يفضل تناول الأدوية التي تنتمي لمضادات مستقبلات الهيستامين 2 قبل أول وجبة في اليوم ولا مانع من تناولها قبل النوم إذ إن فاعلية الدواء تبقى لساعاتٍ عدة وتناولها في نفس الوقت يوميًا.[١٠]
  • يفضل تناول الأدوية التي تنتمي لمثبطات مضخة البروتون قبل أول وجبة في اليوم بنصف ساعة، وتكرار أخذها في نفس الوقت يوميًا.[١١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Gerald Briggs, BPharm, FCCP, "Which heartburn medicines are safe during pregnancy?", babycenter, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Treatment of heartburn and acid reflux associated with nausea and vomiting during pregnancy", ncbi, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  3. Colleen M. Story (24/7/2018), "Heartburn, Acid Reflux, and GERD During Pregnancy", healthline, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Heartburn, Acid Reflux, and GERD During Pregnancy", healthline, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  5. "Antacids", healthline, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  6. "What to know about H2 blockers", medicalnewstoday, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  7. "Proton Pump Inhibitors (PPIs)", medicinenet, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  8. "Taking iron supplements", medlineplus, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  9. "Taking antacids", medlineplus, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  10. "H2 blockers", medlineplus, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  11. "Proton pump inhibitors", medlineplus, Retrieved 20/12/2020. Edited.