أعراض فيروس سي

أعراض فيروس سي

فيروس سي

فيروس سي هو فيروس يؤثّر على الكبد، ويسمى هذا المرض التهاب الكبد الوبائي سي، الذي قد يكون حادًّا أو مزمنًا، وتتراوح شدته من مرض خفيف يستمر أسابيع قليلةً إلى مرض خطير يستمر مدى الحياة، وعالميًّا فيقدر عدد المصابين بالتهاب الكبد الوبائي سي بحوالي 71 مليون شخص.[١]

ينتشر هذا الفيروس عن طريق تلامس الدم بالدم، وينتقل بصورة أساسيّة عن طريق استخدام الحقن، وتوجد لقاحات مضادّة لالتهاب الكبد (أ) و(ب)، لكن لا يوجد لقاح مضاد لالتهاب الكبد الوبائي سي، ولمنع التعرض للإصابة به يجب تجنّب التعرّض لفيروس سي.

إذا لم تَزُل عدوى التهاب الكبد الوبائي سي خلال ستّة أشهر تصبح مزمنةً ولا يمكن علاجها بالأدوية، ويمكن أن تؤدّي إلى الإصابة بتندّبات الكبد، وتليّفه، وسرطان الكبد، وفي بعض الأحيان قد تؤدّي إلى الوفاة، وتجدر الإشارة إلى أنّه توجد أدوية جديدة يمكنها علاج التهاب الكبد الوبائي سي المزمن.[٢]


أعراض فيروس سي

تظهر بعض الأعراض التي تُشير إلى الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي المزمن، لكن التهاب الكبد الوبائي الحاد لا تصاحبه أي أعراض غالبًا، ويحدث النّوع المزمن من هذا الالتهاب إذا لم يُعالج المرض ويُشخّص من البداية، ويمكن أن يدوم فترةً طويلةً، وقد يصاب الأشخاص المصابون بالتهاب الكبد الوبائي المزمن بسرطان الكبد أو تليّفه، وعمومًا تتضمّن الأعراض الظاهرة ما يأتي:[٣]

  • أعراض التهاب الكبد الوبائي الحاد: التي تظهر عادةً ما بين أسبوعين إلى 12 أسبوعًا بعد التعرض لفيروس سي، وتتضمن ما يأتي:
  • أعراض التهاب الكبد الوبائي المزمن: تتضمّن هذه الأعراض ما يأتي:
    • تراكم السوائل داخل البطن.
    • حدوث نزيف.
    • ظهور الكدمات.
    • وجود طفح جلدي.
    • حكة في الجلد.
    • الأورام الوعائية العنكبوتية، إذ تظهر أوعية دموية عنكبوتية الشكل تحت الجلد.
    • تورم الساقين.


مراحل فيروس سي

يتأثر الأشخاص بالتهاب الكبد الفيروسي سي بطرق مختلفة، وتوجد له عدة مراحل، يمكن توضيحها على النحو الآتي:[٤]

  • فترة الحضانة: هي مرحلة التعرض الأول للمرض، وتستمر هذه المرحلة من 14 يومًا إلى 80 يومًا، وفي الغالب يكون متوسّطها 45 يومًا.
  • التهاب الكبد الحاد: هو مرحلة تستمر مدّة ستة أشهر من بداية دخول الفيروس إلى الجسم، بعدها يتخلص منه تلقائيًا.
  • التهاب الكبد المزمن: هو الالتهاب الذي لا يستطيع الجسم التخلص منه تلقائيًا بعد ستة أشهر، ويتحول إلى مرض مُعدٍ طويل الأجل، ويُسبب مشكلاتٍ خطيرةً تؤثّر على الصحّة، مثل: التليف الكبدي، أو سرطان الكبد.
  • تليف الكبد: هو مرض متطور من التهاب الكبد المزمن، ومع الوقت يأخذ محل الخلايا الجيدة والصحية في الكبد، ويحتاج هذا المرض إلى 20-30 سنةً ليحدث بعد التهاب الكبد المزمن، وتقل هذه الفترة إذا كان الشخص مدمنًا على شرب الكحول، أو إذا كان مُصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • سرطان الكبد: هو مرض مُحتمل الحدوث بسبب تليف الكبد، لهذا يحرص الطبيب المشرف على الحالة على متابعة حالة المريض وإجراء الفحوصات بانتظام؛ لأن أعراض سرطان الكبد لا تظهر مبكرًا على المريض، بل في المراحل المتأخرة.


تشخيص فيروس سي

توجد عدّة فحوصات تجرى للمصاب بالتهاب الكبد الوبائي سي من أجل تشخيص المرض، منها ما يأتي:[٥]

  • اختبار كيميائي حيوي روتيني، يتمثل بفحوصات وظائف الكبد، إذ تكون النتيجة متغيرةً قليلًا عن الوضع الطبيعي.
  • الفحص الدموي الكامل، الذي قد تظهر فيه تغيرات طفيفة.
  • فحص خزعة الكبد، وهو مفيد جدًّا لمريض التهاب الكبد الوبائي، وقد لا يشخص المرض لكنه يعطي معلومات مفيدةً جدًّا عن المرحلة التي وصل إليها المرض أو نسبة تضرّر الكبد وتلفه، بالإضافة إلى أنه قد يكون مفيدًا في استبعاد الأسباب الأخرى المسبّبة للتّلف.
  • اختبار وجود الفيروس في مجرى الدم، إذ إنّ هذا الفحص مفيد لمعرفة إذا ما كانت العدوى موجودةً أم لا، بالإضافة إلى تحديد نسبة الفيروس الموجود؛ لأن المعرفة بوجود العدوى وتحديد النسبة قد يساعدان على تحديد مدى استجابة المريض للعلاج.


طرق انتقال فيروس سي

ينتقل فيروس سي بعدة طرق، منها ما يأتي:[١]

  • أخذ الشخص لجرعة دواء عن طريق الحقن من خلال مشاركة المعدّات مع شخص آخر.
  • إعادة استخدام المعدات الطبية مثل الحقن والإبر أو عدم كفاية التعقيم الخاص بها، بالإضافة إلى نقل وحدات الدم التي لم تُفحص بعد، التي يمكن أن تحتوي على فيروس سي.
  • قد ينتقل فيروس التهاب الكبد الوبائي سي جنسيًا، كما يمكن أن ينتقل من أم مصابة بالمرض إلى طفلها، لكن تعدّ هذه الطريقة أقل شيوعًا، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا ينتقل عن طريق حليب الثدي أو الطعام أو الماء، أو الاتصال العفوي مع أشخاص مصابين، مثل المعانقة أو مشاركة الطعام والمشروبات.


مضاعفات فيروس سي

يمكن أن تسبّب عدوى التهاب الكبد الوبائي سي التي تستمرّ عدّة سنوات الكثير من المضاعفات الخطيرة، التي تتضمّن ما يأتي:[٦]

  • تندّب الكبد (تليف الكبد)، بعد عقود من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي قد تحدث الإصابة بتليّفه، وهو حالة تؤدّي إلى صعوبة عمل الكبد.
  • سرطان الكبد، يعاني عدد قليل من المصابين بالتهاب الكبد الوبائي سي من الإصابة بسرطان الكبد.
  • تليف الكبد المتقدّم، الذي قد يسبّب توقّف الكبد عن العمل.


الوقاية من فيروس سي

يمكن لبعض الاحتياطات أن توفّر حمايةً كافيةً من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي، التي تتضمّن ما يأتي:[٦]

  • التوقّف عن تعاطي المخدّرات، خاصّةً إذا كانت تؤخذ عن طريق الحقن.
  • توخّي الحذر عند رسم الوشم، وعند اختيار الخضوع له يجب البحث عن مكان مؤهل، وطرح الأسئلة مسبقًا عن كيفية تنظيف جهاز الوشم، كما يجب التأكّد من استخدام الإبر المعقّمة.
  • ممارسة الجماع الآمن وعدم ممارسته دون وقاية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Hepatitis C", www.who.int,18/7/2018، Retrieved 11/12/2018. Edited.
  2. Kathleen Davis, "Everything you need to know about hepatitis C"، medicalnewstoday, Retrieved 11-7-2019.
  3. "Hepatitis C Symptoms and Early Warning Signs", www.webmd.com, Retrieved 11/12/2018. Edited.
  4. "Hepatitis C and the Hep C Virus", www.webmd.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.
  5. "Hepatitis C virus (HCV)", www.myvmc.com, Retrieved 11/12/2018. Edited.
  6. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (29-5-2019), "Hepatitis C"، mayoclinic, Retrieved 11-7-2019.