أعراض مرض ثقب القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠

مرض ثقب القلب

يُعدّ ثقب القلب أحد أنواع العيوب الخلقيّة، وهذا يعني أنّه مشكلة موجودة منذ الولادة، ويؤثّر ثقب القلب على تدفّق الدم الطّبيعي داخله، وقد تظهر هذه الثّقوب في أماكن مختلفة منه، ففي حال ظهورها في الحاجز الذي يفصل بين الحُجرتيْن العُلويتّيْن يُسمّى ثقب الحاجز الأُذيني، أمّا عندما تظهر في الحاجز الذي يفصل بين الحُجرتيْن السُفليتيْن للقلب يُسمّى حينها ثقب الحاجز البُطيني، والذي يُسبّب اختلاط الدم بين البُطين الأيمن والأيسر من القلب.[١]


أعراض مرض ثقب القلب

تختلف أعراض مرض ثقب القلب وفقًا للنوع الذي يعاني منه الشخص، ويمكن توضيح ذلك كما يأتي:

  • أعراض ثقب الحاجز الأذيني: من أعراض ثقب الحاجز الأذيني وعلاماته ما يأتي:[٢]
    • المعاناة من صعوبة في التنفس، خاصةً أثناء ممارسة التّمارين الرّياضيّة.
    • الشعور بالتعب والإرهاق.
    • انتفاخ الساقين، أو القدمين، أو البطن.
    • المعاناة من خفقان القلب، وعدم انتظام ضرباته.
    • الإصابة بالسكتة الدماغيّة.
    • المعاناة من النّفخة في القلب، وهي صوت غير طبيعيّ فيه يمكن سماعه عن طريق السماعة الطبيّة.
  • أعراض ثقب القلب البطيني: قد لا تظهر أيّ أعراض أو علامات إذا كان ثقب الحاجز البطيني صغيرًا، وبناءً على ذلك فإنّ الأعراض والعلامات تختلف باختلاف حجم الثّقب، لكن في حال كان حجمه كبيرًا ممّا يجعله أكثر خطرًا فإنّ الأعراض قد تظهر خلال الأيّام أو الأسابيع أو الأشهور الأولى من حياة الطّفل، كما تُعدّ النّفخة القلبيّة أوّل الأعراض التي تدّل على وجود ثقب في الحاجز البطيني، ومن الأعراض الأخرى ما يأتي:[٣]
    • سوء التغذية، وعدم النموّ بطريقة طبيعيّة.
    • ضيق في التنفس أو سرعته.
    • الشعور بالتعب والإرهاق بسرعة.


مُضاعفات مرض ثقب القلب

تتضمن مضاعفات ثقب القلب ما يأتي:

  • مُضاعفات ثقب الحاجز الأذيني: إذ قد يُصاحب ثقب الحاجز الأذيني حدوث العديد من المُضاعفات الصحيّة، خاصةً إذا كان الثقب يزيد عن 2 سم، ومنها ما يأتي:[٤]
    • تضخّم الجزء الأيمن من القلب، مما قد يُؤدي إلى الفشل القلبي.
    • ارتفاع ضغط الدم الرئويّ.
    • تسريب صمّامات القلب التّاجيّة وثلاثيّة الشرفات، النّاجم عن تضخّم حجم القلب.
    • الإصابة بالسكتة الدماغيّة.
    • حدوث اضطرابات في نُظم القلب.
  • مُضاعفات ثقب الحاجز البطيني: في الحالات البسيطة من ثقب الحاجز البطيني لا تتطوّر أي مُضاعفات صحيّة لدى المُصاب، أمّا في الحالات الشديدة فقد يُعاني من ظهور العديد من المُضاعفات، منها ما يأتي:[٣]
    • فرط ضغط الدم الرئويّ.
    • فشل القلب.
    • التهاب شغاف القلب.
    • مشكلات في صمّامات القلب.
    • اضطرابات في نظم القلب.


تشخيص مرض ثقب القلب

يوجد العديد من الفحوصات التي يمكن إجراؤها لتشخيص مرض ثقب القلب، منها ما يأتي:[٥]

  • الفحص الجسديّ، وذلك من خلال استماع الطبيب لضربات القلب باستخدام السماعة الطبيّة.
  • تخطيط صدى القلب، وذلك من خلال استخدام الموجات الصوتيّة لإنشاء صورة متحركة للقلب لتحديد العيوب الخلقية فيه.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينيّة؛ لأنّها تساهم في الحصول على صورة لمنطقة الصدر بما فيها الرّئتان والقلب للكشف عن فشل القلب، أو عن تجمّع السّوائل حول الرئتيّن.
  • قياس التّأكسج، إذ يساعد هذا الفحص في تحديد مقدار الأكسجين الموجود في الدم، وذلك عن طريق توصيل جهاز استشعار صغير بإصبع اليد أو القدم.


المراجع

  1. "Congenital Heart Defects", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 2019-10-3. Edited.
  2. (2018-1-25), "Atrial septal defect (ASD)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-10-3. Edited.
  3. ^ أ ب (2018-3-9), "Ventricular septal defect (VSD)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-10-3. Edited.
  4. "Atrial Septal Defect (ASD)", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2019-10-3. Edited.
  5. "Ventricular Septal Defect (VSD)", pediatricct.surgery.ucsf.edu, Retrieved 2019-10-3. Edited.