أعراض نقص الترويه في الساقين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ١١ أغسطس ٢٠١٩
أعراض نقص الترويه في الساقين

نقص التروية في الساقين

نقص التروية حالة خطيرة تحدث عندما يقل تدفق الدم والأكسجين إلى جزء محدد من جسم الإنسان، وهو ما قد يصيب العديد من أجزاء الجسم، وأهمها الأطراف، والقلب، والدماغ، والأمعاء، وينتج نقص التروية بشكل عام من انسداد الشريان المغذي وتضيّقه لهذا الجزء من الجسم. ونقص التروية اضطراب خطير قد يؤدي إلى تضرر الأنسجة وموتها، وأحيانًا خسارة الأطراف؛ مثل: الساقان تمامًا، ولا تتحسن حالة المريض المصاب بنقص التروية من تلقاء نفسها، بل يجب الانتباه إليها وتوفير العلاج المناسب لها.[١]


أعراض نقص التروية في الساقين

تختلف أعراض نقص التروية في الساقين طبقًا للسرعة التي حدث بها نقص تدفق الدم، وكذلك طبقًا لمكان حدوثه، ففي البداية تتمثل الأعراض المبكرة بالعرج؛ أي الشعور بتشنجات في عضلات الساق وألم فيها وحرقة عند تنفيذ مجهود، واختفاء هذه الأعراض كلها بعد الراحة. ثم تتطور الحالة إلى نقص التروية الحرج الذي يصاحبه ألم حاد وتضرر الأنسجة أثناء الراحة أو النوم، مما يسبب استيقاظ المريض من النوم بسبب الألم، وعادة يهدأ هذا الألم برفع الساق لأعلى أو المشي قليلًا. وإذا تطورت الحالة أكثر وسببت تضرر الأنسجة بالفعل تظهر أعراض؛ مثل: الإصابة بقرح لا تلتئم، وأحيانًا الإصابة بـغرغرينا وتحول لون الجلد إلى الأسود.[١] كما توجد العديد من الأعراض الأخرى التي يدل ظهورها على الإصابة بنقص التروية في الساقين؛ مثل:[٢]

  • الشعور بألم حاد في الساق أو القدم أو تنميل بينما المريض لا يتحرك.
  • انخفاض درجة حرارة الساق أو القدم مقارنة بحرارة الجسم.
  • الإصابة بقرح أو التهابات أو عدوى بالقدم لا تشفى أو تشفى بمعدل بطيء.
  • لمعة جلد الساق والقدم وجفافه.
  • غلاظة أظافر أصابع القدم.
  • اختفاء النبضات في أوعية القدمين أو ضعفها.


أسباب نقص التروية في الساقين

نقص التروية في الساقين حالة متطورة من مرض الأوردة المحيطية أو الطرفية، الذي ينتج من تغلط بطانة الشرايين مع الوقت بسبب تراكم اللويحات بها في ما يُعرَف بـتصلب الشرايين، مما يسبب في النهاية ضيق الشريان فيقل تدفق الدم داخل الشريان ويقل وصوله إلى الساقين. وتوجد بعض العوامل التي تزيد خطر الإصابة بنقص تورية الساقين عند توفرها؛ وهي:[٢]

  • تقدم العمر؛ مثل: بعد عمر الستين لدى الرجال، وبعد بلوغ سن اليأس في النساء.
  • التدخين.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بالوزن الزائد، أو السمنة المفرطة.
  • اتباع نمط حياة كسول من دون حركة.
  • ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • إصابة أحد أفراد العائلة بأحد الأمراض الوعائية المختلفة.


تشخيص نقص التروية في الساقين

يحدد الطبيب مكان انسداد الشريان أو تضيقه المسبب لنقص التروية في الساقين باستخدام العديد من الفحوصات؛ مثل:[٣]

  • سماع صوت تدفق الدم داخل شرايين الساقين باستخدام السماعة؛ إذ يصدر الدم صوت شبيه بصوت الخشخشة أثناء مروره بالأوعية.
  • مؤشر الضغط الكاحلي العضلي؛ الذي يُحَدَّد بقسمة قياس ضغط الدم الانقباضي في الذراع على قياس ضغط الدم الانقباضي في الساق.
  • تخطيط الموجات فوق الصوتية أو الدوبلر؛ هو فحص يستخدم الموجات فوق الصوتية في تحديد اتجاه حركة الدم داخل الأوعية وسرعتها.
  • تصوير الأوعية بالأشعة المقطعية؛ هو نوع مُطوَّر من الأشعة السينية يصوّر الأوعية صورًا ثلاثية الأبعاد.
  • تصوير الأشعة بالرنين المغناطيسي.
  • تصوير الأوعية بالأشعة السينية بعد تناول صبغة.


علاج نقص التروية في الساقين

نقص التروية في الساقين تتطلب التدخل الفوري لإعادة تدفق الدم للمكان المصاب، ويجرى ذلك بأكثر من طريقة، ويُذَكر من هذه الطرق ما يلي:[٣]

  • القسطرة الوعائية المزودة ببالون التي يُدخِلها الطبيب عبر فتحة في منطقة الفخذ حتى تصل إلى المكان المصاب بالضيق، ثم يملأ الطبيب البالون بمحلول الملح لفتح الشريان الضيق.
  • وضع دعامة معدنية في مكان الضيق لتبقي على الشريان مفتوحًا.
  • استئصال اللويحات المراكمة داخل الشريان باستخدام الليزر.
  • استئصال اللويحات باستخدام شفرات مثبتة على القسطرة.
  • الجراحة لعلاج الجروح والقرح الناتجة من نقص التروية.
  • الجراحة لخلق مجرى جانبي لتجنب الشريان المسدود.


المراجع

  1. ^ أ ب "Critical Limb Ischemia (CLI)", vascularcures, Retrieved 2019-7-30.
  2. ^ أ ب "Critical Limb Ischemia (CLI)", surgery.ucsf, Retrieved 2019-7-30.
  3. ^ أ ب "Critical limb ischemia (CLI)", health.ucdavis, Retrieved 2019-7-30.