أعراض هواء الرأس

أعراض هواء الرأس


ما هي أعراض هواء الرأس؟

هواء الرأس هو مصطلح شائع يُشير إلى إصابة الجزء العلوي من الجهازالتنفسي بعدوى فيروسية، تؤثر عادةً على الأنف والحلق، ويُعدّ هواء الرأس من الأمراض الشائعة التي يمكن أن تُصيب الفرد مرتين إلى ثلاث مرات كل عام، وقد يُعاني الأطفال منه بنسبة أكبر، وعادةً ما يكون هواء الرأس مرضًا خفيفًا، إلّا أنّه يمكن أن يتسبّب بمجموعة من الأعراض، التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الأنشطة اليومية، والتي غالبًا ما تبدأ بالظهور في غضون ثلاثة أيام من التعرّض للفيروس المسبب للعدوى، وتتشابه أعراض هواء الرأس عادةً مع أعراض نزلات البرد، والتهابات الجيوب الأنفية، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لحالات هواء الرأس ما يلي:[١][٢]

  • الشعور بالضيق، أو الشعور العام بالتوعك، والتعب الجسدي، والإعياء.
  • سيلان الأنف، وتدفّق إفرازات مائية من الأنف بلون أصفر أو أخضر.
  • آلام عامة في عضلات وعظام الجسم.
  • ألم وشعور بخدش أوجرح في الحلق.
  • انسداد واحتقان الأنف.
  • السعال والعطس.
  • العيون الدامعة.
  • حمى بسيطة.
  • التهاب الحلق.
  • القشعريرة.
  • الصداع.



ما هي أعراض هواء الرأس التي تستدعي مراجعة الطبيب؟

عادة ما تكون أعراض هواء البرد خفيفة أو متوسطة، ولا تستدعي مراجعة الطبيب، إلّا أنّها قد تشتد في بعض الأحيان، وقد تتطوّر في بعض الأحيان لتظهر أعراض أكثر شدة، وتستدعي مراجعة الطبيب، لذلك يُنصح بمراجعة الطبيب المختّص في الحالات التالية:[٣]

  • استمرار الأعراض لأكثر من سبعة أيام.
  • تفاقم الأعراض سوءًا.
  • ظهور الأعراض التالية:
    • الحمّى، وارتفاع درجة حرارة الجسم لأعلى من 38.5 درجة مئوية.
    • صداع شديد، لا سيّما إذا ترافق مع الحمى.
    • ألم مستمر ولا يزول حول الأنف، أو العينين، أو الجبهة.
    • سعال شديد ومستمر، ويصعب إيقافه.
    • التعب الجسدي الشديد، والإرهاق.
    • التهاب الحلق الشديد.
    • صعوبة في التنفس.
    • ألم في الأذن.
    • الصفير.


هل ينجم عن هواء الرأس أي مضاعفات؟

بالرغم من أنّ أعراض هواء الرأس غالبًا ما تتحسّن أو تختفي في غضون 7-10 أيام دون التسبّب بأي مضاعفات، ولكن قد تستمر الأعراض لفترة أطول في بعض الحالات، كما قد تتسبّب بحدوث بعض المضاعفات الصحية، والتي تشمل ما يلي:[١]

  • نوبة الربو: يمكن أن تؤدي أعراض هواء الرأس إلى الإصابة بنوبة ربو لدى الأشخاص المصابين بالربو.
  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد: يمكن لبعض الحالات الشديدة من هواء الرأس أن تتسبّب بالتهاب الجيوب الأنفية وتهيّجها.
  • عدوى الأذن (التهاب الأذن الوسطى): يمكن أن يصل الفيروس المسبب لهواء الرأس إلى المنطقة خلف طبلة الأذن، مما قد يتسبّب بالتهاب الأذن الوسطى، الذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث مجموعة من الأعراض، مثل آلام الأذن، وإفرازات خضراء أو صفراء من الأنف.
  • التهابات أخرى: يمكن أن يصاب بعض الأشخاص، لا سيّما الأطفال والأشخاص الذين يُعانون من ضعف في جهاز المناعة، بعدوى ثانوية بعد الإصابة بهواء الرأس، بما في ذلك التهاب الحلق، والالتهاب الرئوي، والخناق، والتي يجب معالجتها بأسرع وقت ممكن.


ما الفرق بين الإنفلونزا وهواء الرأس؟

تُعدّ الأنفلونزا ونزلات البرد أو العدوى المسؤولة عن هواء الرأس من أمراض الجهاز التنفسي الفيروسية، إلّا أنّهما يحدثان بفعل الإصابة بفيروسات مختلفة، وغالبًا ما تتشابه أعراض كلا الحالتين، وقد يصعب التمييز بينهما، وتشخيص الحالة بدقة نظرًا للتشابه الكبير بين الأعراض، ولكن بشكلٍ عام، عادةً ما تكون أعراض الأنفلونزا أسوأ من أعراض هواء الرأس، كما يمكن للإنفلونزا أن تتسبّب بحدوث مضاعفات ومشاكل صحية خطيرة، مثل الالتهاب الرئوي، أو الالتهابات البكتيرية، أو الاستشفاء، إلّا أنّ نزلات البرد وهواء الرأس نادرًا ما يتسبّب بحدوث مضاعفات خطيرة، ويمكن التمييز بين أعراض الإنفلونزا، وأعراض هواء الرأس حسب الجدول التالي:[٤]

العلامات والأعراض
هواء الرأس
الإنفلونزا
ظهور الأعراض
تدرجياً
بشكل مفاجئ
الحمّى
نادراً
شائع
آلام الجسم والتعب
أحياناً
شائعة
القشعريرة
نادرة
شائعة
العطس
شائع
أحياناً
ألم الصدر والسعال
خفيفة إلى متوسطة
شائعة وقوية
انسداد الأنف
شائع
نادرًا
التهاب الحلق
شائع
أحيانًا
الصداع
نادرًا
شائع


المراجع

  1. ^ أ ب "Everything you need to know about head cold", medicalnewstoday, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  2. "Common Cold", hopkinsmedicine, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  3. "How to Identify, Treat, and Prevent a Head Cold", healthline, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  4. "Cold Versus Flu", cdc. Edited.