أفضل طريقة لإزالة حروق الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٩

حروق أشعة الشمس

الحرق هو شعور لاذع في المنطقة المصابة، وهو من الإصابات الشّائعة جدًا في المنازل خاصة عند الأطفال، وقد تؤدي الحروق إلى أضرار كبيرة في الجلد تصل إلى موت الخلايا في منطقة الجلد المصابة، لكن نادرًا ما تُحدِث الحروق مضاعفات خطيرة تتطلب رعاية صحية فورية للحدّ من هذه المضاعفات التي تتسبب في الموت في حالات الحرق الخطيرة. ومن أنواع الحروق المشهورة التي يُعرّض لها كثير من الأشخاص هي حروق أشعة الشمس، التي تُؤدي إلى احمرار البشرة، والشعور بألم عند لمسها، إذ تظهر هذه الأعراض بعد ساعات قليلة من التعرّض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس، أو بعض المصادر المصطنعة؛ كالمصابيح الشمسية. ويزيد خطر الإصابة بأضرار الجلد نتيجة حروق الشمس عند التعرّض الشديد المتكرر لأشعة الشمس، فقد يسبب الإصابة ببعض الأمراض؛ مثل: جفاف الجلد، أو البقع الداكنة، أو البقع الخشنة، أو التجاعيد، وقد يصل إلى الإصابة بسرطان الجلد، إلا أنّه يجرى علاج حروق الشمس في المنزل وبطرق بسيطة جدًا للتخفيف من الأعراض المصاحبة للحرق، وبشكل عام توجد أربع درجات من الحروق[١][٢]، وهذه الدرجات هي:[١]

  • الحروق من الدرجة الأولى؛ هي أضعف درجة وتُسبب احمرار لون الجلد لكن من دون تلويثه.
  • الحروق من الدرجة الثانية؛ تصيب درجة أعمق من الجلد، مع ظهور بعض البثور على منطقة الجلد المصابة.
  • الحروق من الدرجة الثالثة؛ هي أكثر شدة وألمًا، فيظهر الجلد باللون الأبيض.
  • الحروق من الدرجة الرابعة؛ هي أشد درجة وقد يصل الحرق فيها إلى ما بعد الجلد؛ كالعظام أو الأوتار.


إزالة حروق أشعة الشمس

لا بُدّ من علاج حروق الشمس والتّخفيف من أعراضها ومضاعفاتها تجنّبًا لتلف البشرة، وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، ذلك عن طريق اتباع هذه الطرق للتخفيف من ألم حروق أشعة الشمس والأضرار المُصاحِبة للحرق: [٣]

  • الابتعاد قدر الإمكان عن أشعة الشمس؛ منعًا لحدوث حرق أشد نتيجة التعرض المستمر للأشعة فوق البنفسجية.
  • الالتزام بتقشير البشرة بشكل مستمر، ثم وضع مرطب مناسب للبشرة.
  • أخذ حمام بارد، أو وضع قطعة قماش مبلّلة على منطقة الحرق؛ ذلك لتبريد الجلد.
  • شرب كميات وفيرة من الماء للحفاظ على رطوبة البشرة.
  • أخذ مسكنات الألم؛ مثل: الإيبوبروفين أو الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيروئيدية، فهي تقلل بشكل كبير في من الألم، وتحدّ من التورّم الناتج من الحرق، كما توضع بعض المسكنات في شكل مرهم موضعي، فهي تحدّ من الالتهاب والحكة؛ مثل: مرهم الهيدروكسين.
  • تجنب المنشّطات في حال وجود تقرّحات على الجلد بعد الحرق، فهي تزيد خطر الإصابة.
  • إعطاء المريض السوائل الوريدية في حال أُصيب بالجفاف أو الإجهاد الحراري.
  • تناول الستيرويدات عن طريق الفم لعدة أيام في حالات الحرق الشديدة.


أعراض حروق أشعة الشمس

يُصاحب حروق الشمس ظهور عدة أعراض مزعجة؛ مثل:[٢]

  • الشعور بالألم في منطقة الجلد المُعرّضة للحرق.
  • احمرار الجلد.
  • تصبح البشرة دافئة جدًا عند اللمس.
  • الإصابة بالصداع والتعب عند تكرار التعرض لأشعة الشمس.
  • الشعور بـالغثيان في حالة الحروق الشديدة.
  • الإصابة بالحمى في بعض الأوقات.
  • تعرّض المنطقة المصابة بالحرق للحكة والتهيج.
  • ظهور بعض البثور الصغيرة المملوءة بالسوائل.


المراجع

  1. ^ أ ب April Khan and Matthew Solan, "Burns: Types, Treatments, and More"، www.healthline.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Sunburn", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  3. Sy Kraft - B.A. (26-6-2017), "Sunburn: Treatments, home remedies, and prevention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.