سرطان الجلد اعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٤٨ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
سرطان الجلد اعراضه

سرطان الجلد

يحدث سرطان الجلد نتيجة نمو غير طبيعي زائد لخلايا البشرة، وعادةً يبدأ حدوث السرطان في البشرة المعرضة للشمس، لكن يمكن أيضًا حدوثه في المناطق لا تتعرض للشمس. وينقسم سرطان الجلد إلى نوعين رئيسين؛ سرطان الخلايا الكيرياتينية، وسرطان الخلايا الصبغية أو الميلانيني.

يعدّ سرطان الخلايا الكيرياتينية أكثر حدوثًا ضمن سرطان الجلد، إذ يظهر في الأماكن المعرضة للشمس، كالرقبة والرأس، ويعد هذا النوع أقل إمكانيةً للانتشار والتسبب بخطر يهدد الحياة، لكن إذا لم يعالج قد يتوسع وينتشر إلى أعضاء أخرى في الجسم. أما النوع الثاني الميلانيني فيظهر في الخلايا التي تعطي البشرة لونها، ويبدأ بالظهور على شكل شامة خفيفة، وتظهر الشامات على الصدر والظهر عند الرجال، أما عند النساء فهي تظهر على الأرجل، وعادةً ما تكون أكثر عرضةً للانتشار والتوسع إلى أعضاء أخرى وأصعب علاجًا. وفي هذا المقال توضيح لسرطان الجلد، وهو أحد أنواع مرض السرطان الشائعة.[١]


ما هي أعراض سرطان الجلد؟

قد لا تتشابه أعراض سرطان الجلد، لكن عند ملاحظة أي تغيير غير معتاد على البشرة يكون ذلك مؤشرًا خطيرًا يدل على احتمالية الإصابة به، لذلك من الضروري مراقبة صحة البشرة باستمرار، والحريص على متابعة أي تغييرات تحدث فيها، فالكشف المبكر يحمي من تفاقم السرطان ويساعد على علاجه. ومن الأعراض التي يجب ملاحظتها ما يأتي:[١]

  • ظهور آفات جلدية، كظهور شامات جديدة، أو نمو للجلد غير طبيعي، أو تقرحات، أو بقع داكنة، تظهر جميعها ولا تزول.
  • عدم تماثل في الآفة أو الشامة.
  • ظهور آفات غير منظمة وذات حواف غير متناسقة.
  • ظهور بقع بألوان غير طبيعية، مثل: اللون الأبيض، أو الزهري، أو الأزرق، أو الأسود، أو الأحمر.
  • ملاحظة تغير شكل الشامة أو لونها أو حجمها.
  • ظهور حجم البقع بحجم ممحاة قلم رصاص.
  • انتشار الاحمرار على الجلد والحكة بنسبة كبيرة.[٢]


ما العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان الجلد؟

توجد بعض العوامل والأسباب التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان الجلد، حيث تؤثر على نمو الخلايا وصحتها، وبعض هذه العوامل قد يكون الإنسان سببها. والتقليل من التعرض لهذه العوامل قد يقلل من إمكانية تطور الخلايا السرطانية، وتشتمل على ما يأتي:[٣]

  • غرف التسمير، أو جهاز تسمير البشرة.
  • حروق الشمس.
  • نوع البشرة التي يسهل احمرارها.
  • التعرض للشمس دون حماية من الأشعة الضارة.
  • العوامل الوراثية، ويتمثل ذلك بوجود إصابات سابقة بسرطان الجلد في العائلة.
  • ظهور شامات غير طبيعية أو مألوفة.
  • الشعر الأحمر، إذ يسبب ذلك بسرعة ظهور الشامات أو النمش.
  • الأشعة فوق البنفسجية، والتعرض المستمر لها من خلال التعرض لأشعة الشمس في أوقات الظهيرة أو من خلال الأجهزة الكهربائية.[٤]


كيف يتم علاج سرطان الجلد؟

يعتمد علاج سرطان الجلد على العديد من العوامل، مثل: حجم الآفات المتكونة، ونوعها، وعمقها، وموقعها، ففي الأحجام الصغيرة من سرطان الجلد لا يتجاوز الإجراء أخذ خزعة أولية من الجلد لإزالة كافة النمو الجلدي، كما يمكن اتباع بعض العلاجات الأخرى، والتي تتضمن ما يأتي:[٥]

  • العلاج بالتجميد، ويتضمن ذلك تجميد الخلايا السرطانية من خلال استخدام النيتروجين السائل، إذ عادةً ما يستخدم للتخلص من التقران السفعي، وكنتيجة لهذا العلاج تنفصل الخلايا الميتة من التبريد.
  • جراحة موس التي تتضمن إزالة الأحجام الكبيرة من سرطان الجلد أو متكررة الحدوث أو صعبة العلاج، متضمنةً كلًّا من سرطان الخلايا القاعدية، وسرطان الخلية الحرشفية، ويزيل الطبيب طبقات الخلايا النامية طبقة تلو الأخرى باستخدام مجهر مكبر إلى أن تختفي جميع الطبقات السرطانية.

*الكشط والتَّجفيف الكهربي أو العلاج بالتَّبريد، إذ يقشر الطبيب طبقات الخلايا السرطانية بعد إزالتها من خلال استخدام نصل مستدير، بالإضافة إلى استخدام إبرة ذات تيار كهربائي تزيل أي خلايا سرطانية باقية.

  • العلاج الإشعاعي، الذي يتضمن تسليط أشعة عالية القدرة باتجاه الخلايا السرطانية لقتلها، ويعدّ العلاج الإشعاعي الخيار المناسب للسرطان الذي لا يمكن للجراحة التخلص منه تمامًا.
  • العلاج الكيميائي الذي يتضمن استخدام أدوية تقتل الخلايا السرطانية، إذ يمكن استخدام علاج كيمائي موضعي على شكل كريم للتخلص من الخلايا السرطانية السطحية.
  • العلاج الضوئي الديناميكي، وهو علاج يجمع بين أشعة الليزر والأدوية التي تجعل الخلايا السرطانية ذات حساسية تجاه الضوء.
  • العلاج البيولوجي الذي يتضمن استخدام جهاز المناعة للقضاء على الخلايا السرطانية في الجلد.


ما أثر المواد التجميلية على سرطان الجلد؟

المكونات المستخدمة في صناعة المساحيق والمواد التجميلية أصبحت تحت المراقبة، والتحقيق لضمان سلامتها، وخلوها من الآثار الجانبية المحتملة على صحة الإنسان والبيئة. وتتضمن المواد التجميلية على حسب تعريف مؤسسة الغذاء والدواء، على أنها أي مادة مخصصة لمسحها، أو توزيعها، أو فركها، أو رشها، أو دهنها على الجسم البشري، لأغراض تجميلية أو لتنظيف البشرة، أو تغيير للشكل الخارجي. فهي تتنوع من مرطبات البشرة، والعطور، وطلاء الأظافر، وصبغات الشعر، والمساحيق التجميلية على الوجه والعينين.[٦]

وأثبتت الجمعية الأمريكية للسرطان بأن التعرض لمدة طويلة ومتكررة لبعض السموم، يسبب اضطرابات صحية كازيادة فرص الإصابة بالسرطان، والالتهابات، والطفح الجلدي، واضطرابات هرمونية في الأطفال والمراهقين، والعيوب الخلقية للأجنة في المرأة الحامل، وفي الحقيقة إنَّ معظم المواد التجميلية لا تحتوي سوى على كميات بسيطة من هذه المواد، مما يُستبعَد تسبُّبها للسرطان دون وجود عوامل أخرى، ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّها قد تسبب مع الإستخدام المتكرر الاختلالات الهرمونية المُسبِّبة للعقم عند الرجال والنساء، إذ إنَّها قد تقلد عمل الهرمونات، وتوقف وظيفة الهرمونات الطبيعية. ويمكن بيان بعض المواد الكيمائية المتواجدة في مواد التجميل على النحو الآتي:[٧]

  • كريميات الريتينويد: تُشتَق هذه من فيتامين أ، إذ لوحظ وجود علاقة بين استخدام جرعات عالية من هذه الكريمات أثناء الحمل، وإصابة الأجنة بالعيوب الخلقية. ومن المعروف أن هذه الكريمات تستخدم في علاج حب الشباب، والتجاعيد.
  • بوتيل هيدروكسي الأنيسول: وهو مضاد أكسدة، ومادة حافظة، كما يُستخدَم لخصائصه العطرية، تستخدم في المواد الشبيهة بالفازلين، ومساحيق التجميل كظلال العيون وأحمر الشفاه، وقد تُسبِّب هذه اضطراب الهرمونات، وتهيُّج البشرة.
  • ثنائي إيثانول أمين: يُستخدَم هذا لخصائصه الرغوية، ولتعديل درجة الحموضة، ويتواجد في العديد من منتجات العناية بالشعر، والتجميل، ويجدر التنويه إلى أنَّه قد يُسبِّب تهيُّج البشرة، وتسمُّم بعض الأعضاء الداخلية أحيانًا.
  • مادة الفثالات: تتضمن هذه الفثالانت ثنائية البوتيل، و ثنائي ميثيل فتالات، وثنائي إثيل الفثالات، وتُستخدَم هذا لإضافة الليونة للمستحضر التجميلي، كما وتُستخدَم كمذوبات ومواد عطرية، تستخدم في بخاخات الشعر، والصابون، والعطور، والطلاء، إلا أنَّها قد تؤثر في الجهاز التناسلي للرجل.
  • الفورمالديهايد: يُستخدَم كمواد حافظة، ويعد مواد مسرطنة، ومُسبِّبة للالتهاب، والطفح الجلدي.
  • المواد العطرية: وهي خليط من المواد التي تنتج الرائحة، وتجدر الإشارة غلى أنَّها قد تُسبِّب ردود الفعل التحسُّسية للجسم، وتهيُّج البشرة، كما يُسبِّب استخدامها لفترات طويلة زيدة خطر الإصابة بالسرطان واضطرابات الخصوبة.
  • البولي إيثيلين جلايكول: ويستخدم كمنعم أو مادة منظفة.
  • البرابين: تُستخدَم هذه كمادة حافظة، وقد تسبب اضطرابات في الهرمونات.
  • لوريث كبريتات صوديوم: وتستخدم كمادة مستحلبة ومنظفة، إلا أنَّها قد تُسبِّب التهيُّج الجلدي.
  • الألوان الاصطناعية: وتستخدم كملونات في جميع المنتجات، ويجدر التنويه إلى أن منظمة الغذاء والدواء لم تسمح باستخدام هذه المنتجات إلى الآن.
  • سيلوكسان: وتستخدم كمنعم، ومرطب، في منتجات الشعر، ومزيلات العرق، إلا أنَّها قد تُسبِّب اضطراب الهرمونات.
  • تريكلوزان: وتستخدم كمضاد للميكروبات، وتتسبب في اضطرابات الغدة الدرقية، والهرمونات التناسلية، وزيادة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية.


أسئلة شائعة حول أعراض سرطان الجلد

كيف يبدو سرطان الجلد في المراحل المبكرة؟

يظهر سرطان الجلد غير الميلاني على شكل عقدة حمراء، أو ظهور مناطق متقشرة وتنزف، أو ظهور قرحة لا تلتئم، وغالبًا ما تبدأ هذه الأعراض بالظهور على الأنف والجبهة والأذنين والشفة السفلية واليدين والمناطق الأخرى المعرضة للشمس من الجسم.[٨]

هل تظهر علامات سرطان الجلد بصورة مفاجأة؟

تشمل علامات سرطان الجلد ظهور نتوءًا جديدًا وقد تتزايد مع الوقت، وعادةً ما تكون بنفس لون الجلد أو بلون وردي لامع، كما من الممكن أن يتطور الورم ببطء أو يظهر فجأة.[٩]

ما مدى سرعة ظهور سرطان الجلد؟

يمكن أن ينمو الورم الميلاني بسرعة كبيرة؛ إذ إنه يمكن أن يصبح في أقل من ستة أسابيع مهدد للحياة، وإذا لم يعالج فإنه يمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.[١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب Stacey Feintuch (30-7-2018)، "What Is Skin Cancer?"، www.healthline.com،Retrieved 7-11-2019. Edited.
  2. "Skin cancer symptoms", www.cancerresearchuk.org,16-9-2019، Retrieved 7-11-2019. Edited.
  3. "Risk Factors", www.skincancer.org, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  4. "How ultraviolet (UV) radiation causes skin cancer", www.cancercouncil.com.au, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  5. ْ (20-2-2019), "Skin cancer"، mayoclinic, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  6. "Cosmetics", www.cancer.org,28-5-2014، Retrieved 6-12-2019. Edited.
  7. Elizabeth Santoro (8-2-2017), "Harmful Toxins in Cosmetics: What to Avoid"، www.healthline.com, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  8. "Precancerous Skin Lesions and Skin Cancer Slideshow", www.webmd.com, Retrieved 8-6-2020. Edited.
  9. "Types of Skin Cancer", nyulangone.org, Retrieved 8-6-2020. Edited.
  10. "Melanoma", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 8-6-2020. Edited.