علاج اضطراب الهرمونات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٢ ، ١٧ يوليو ٢٠١٨
علاج اضطراب الهرمونات

الهرمونات: هي عبارة عن عناصر طبيعية يتم بناؤها في الغدد وهي عبارة عن مركبات كيميائية غامضة تفرز عن طريق خلايا خاصة وفقًا لمعاير مختلفة لعملها في الجسم، حيث إنه يجد بعض من الهرمونات تعمل على إفراز الخلايا العصبية عند الإحساس بالخوف، ويوجد هرمونات خاصة بالنمو والعديد العديد من الهرمونات.

يوجد للهرمونات العديد من الأنواع:


  1. هرمون السيروتونين: يعرف باسم هرمون السعادة كما أن هذا الهرمون هو الي يعمل على تحسين مزاج الإنسان وإحساسه بالإكتئاب وشعورة في الحاجة إلى ممارسة الجنس،
  2. هرمون الميلاتونين: هو هرمون متواجد في المخ تنتجه الغدة الصنوبرية كما أن هذا الهرمون يعمل على ترتيب أعمال الإيقاع الحيوي في الجسم، كما أن هذا الهرمون هو الذي ينتج عنه الإحساس بالنعاس والحاجة إلى النوم والإستيقاظ من النوم، كما أن هذا الهرمون هو المسؤول عن تغير مزاج المرأة في مرحلة ما قبل الدورة الشهرية وما قبل فترة الحيض، ففي هذه الفترات تشعر معظم النساء بالتوتر والقلق والغضب كما أن هذا الهرمون يسيطر على الشهية ورغبة الإنسان في النوم.

أسباب اضطراب الهرمونات في الجسم:


  1. التوتر المستمر الذي لا يفارقك، وذلك لأن العديد من النساء في العالم قد تشعر بالقلق والتوتر من دون أي سبب ولذلك فإن الإحساس بهذا الاضطراب قد يسبب زيادة في إفراز هرمون البروجسترون.
  2. عدم إنتظام موعد الدورة الشهرية، وذلك لأن انخفاض هرمون الأستروجين أو أمراض الغدة الدرقة أو تكيس المبايض هي السبب في اضطراب الهرمونات.
  3. زيادة في نمو الشعر في جميع مناطق الجسم مثل نمو الشعر في منطقة الإبط أو منطقة الصدر أو الفخدين والعديد من الأماكن يكون هذا دليل على زيادة الرمونات في الجسم.
  4. السهر لساعات طويلة في الليل قد يسبب إضطراب في هرمونات الجسم، وفي هذه الحالة يجب عليك تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل.
  5. زيادة الوزن الهائلة والمفرطة يدل على وجود إضطراب في الهرمونات.
  6. الإرهاق والتعب المتواصل يكون هذا ناتج عن اضطراب في الهرمونات وخاصة الغدة الدرقية.

طرق لعلاج اضطراب الهرمونات في الجسم:


  1. ممارسة وأداء التمارين الرياضية: يجب على الأشخاص اللذين يعانون من اضطراب في الهرمونات ممارسة التمارين الرياضية يوميًا مدة نصف ساعة في اليوم على الأقل فإن ذلك يساعد على إنتظام الهرمونات في الجسم.
  2. تعديل النظام الغذائي وذلك من خلال تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على الدهون الحمضية مثل أوميغا 3 وأوميغا 6، والإبتعاد عن تناول الأطعمة الضارة للجسم، مثل الأطعمة التي تحتوي على البهارات.
  3. التقليل من التعب والإرهاق.
  4. العيش في بيئة خالية من الملوثات( بيئة صحية).
  5. علاج اضطراب الهرمونات عن طريق تحضير الأعشاب الطبيعية بطرق متعددة.
  6. الهرمونات المتشابهة والمتطابقة بيولوجيًا.
  7. السير على نهج وظيفي غذائي والالتزام بالسير عليه.