ألم جهة المبيض اليسار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠
ألم جهة المبيض اليسار

كيف أميز ألم المبيض؟

يتمركز المبيض في أسفل البطن؛ لذلك يكون الألم الناتج عنه في هذه المنطقة، إذ في الأغلب يحدث ألم المبيض في منطقة أسفل السرة والحوض، إلا أنه يوجد العديد من الأعضاء الأخرى في هذه المنطقة، لذلك يجب على المرأة التي تعاني من ألم في منطقة أسفل البطن مراجعة الطبيب لمعرفة سبب هذا الألم والطرق المثلى للتعامل معه.


وتختلف شدة ألم المبيض من حالة إلى أخرى، فمن الممكن أن يكون حادًا، يحدث بسرعة ويستمر لفترة زمنية قصيرة، ويختفي خلال دقائق أو أيام، ومن الممكن أن يكون مزمنًا؛ يستمر لفترات طويلة، ويتطور مع الأيام تدريجيًا، وقد يستمر لشهور أو أكثر، كما ومن مميزات ألم المبيض أنه يزداد عند التبول أو الرياضة، وفي بعض الحالات، يكون ألم المبيض شديدًا ويتعارض مع الأنشطة اليومية التي تمارسها المرأة، وفي حالات أخرى يكون خفيفًا لدرجة أن لا تشعر به المرأة، لذلك يجب دائمًا مراجعة الطبيب لتأكد من سبب الألم.


ما الأسباب الي تؤدي إلى وجود ألم في المبيض؟

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بألم في المبيض، وهذه الأسباب كثيرة ومتنوعة ويصعب حصرها في هذا المقال، كما أن الطبيب هو الشخص المسؤول عن تشخيص الحالة وتحديد الأسباب، وفي ما يلي ذكر لبعض الأسباب الشائعة لألم المبيض:[١]


  • عملية الإباضة: خلال فترة الإباضة، من الممكن أن تشعر بعض النساء بألم في إحدى المبيضين أو كلاهما، مصحوبًا بالغثيان، أو زيادة في الإفرازات المهبلية، وقد يستمر الألم لعدة دقائق أو ساعات.
  • مرض التهاب الحوض (PID): هو العدوى التي تنتشر في الرحم، أو المبيض، أو قناة فالوب، من خلال انتقال البكتيريا المسببة للأمراض المنقولة جنسيًا، مثل الكلاميديا والسيلان، كما يمكن أن تحدث هذه العدوى بسبب الإجهاض، أو وضع لولب، أو بعد الولادة.
  • بطانة الرحم المهاجرة( Endometriosis): وهي حالة تتمثل في نمو أنسجةالرحم بشكل غير طبيعي خارج الرحم كتواجدها على المبيض، واستجابةً للهرمونات في الجسم، مع بداية الدورة الشهرية؛ ينمو هذا النسيج من ثم ينسلخ بمجرد بدء الحيض، مثل بطانة الرحم تمامًا، مسببًا الألم الشديد في منطقة البطن، والحوض، وقد يسبب نزيف داخلي.
  • الالتواء: وهي حالة يلتوي فيها الرباط الذي يربط المبيض بجدار البطن، وهي حالة شائعة في حال وجود أكياس على المبيض، إذ تجعله ثقيلًا.
  • متلازمة بقايا المبيض (Ovarian remnant syndrome): عند استئصال المبيض، وقناتي فالوب جراحيًا؛ قد يبقى القليل من أنسجة المبيض، وتستمر هذه الأنسجة في إنتاج الهرمونات، والاستجابة لها، وتسبب متلازمة بقايا المبيض الشعور بالألم الدائم أو المتقطع في المبيض.


هل وجود كيس على المبيض اليسار يسبب الشعور بألم جهته؟

نعم، فبالإضافة للأسباب السابقة، يمكن لتواجد كيس على المبيض اليسار أن يسبب الشعور في الألم في الجهة اليسرى من أسفل البطن، و أكياس المبيض هي عبارة عن أكياس صغيرة مليئة بالسوائل؛ تظهر على سطح أحد المبايض، وعلى الرغم من أن معظم حالات أكياس المبيض لا تسبب الألم، إلا أنه قد تشعر بعض النساء اللواتي يعاني من أكياس المبيض الكبيرة بألم شديدًا في الحوض، وأسفل الظهر، والفخذين، كما قد يحدث هذا الألم نتيجة لتمزق أكياس المبيض أيضًا، وعادةً ما يترافق هذا الألم مع أعراض أخرى مثل الانتفاخ والشعور بالامتلاء في البطن وتغيرات في دورة الحيض والغثيان.[٢][١]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

إن مراجعة الطبيب تكون ضرورية في حالة ظهور أعراض جديدة في منطقة الحوض تحدث بين الدورات الشهرية، أو بالتزامن مع الدورة الشهرية، ومن الأعراض التي تحتاج إلى مراجعة الطبيب ما يأتي:[٣]

  • نزول الحيض مع جلطات دموية.
  • النزيف أثناء الجماع أو بعده.
  • وجود دم مع البول.
  • الشعور بالغثيان، أو التقيؤ، أو التعرق الليلي، أو الحمى، أو القشعريرة.
  • وجود نزيف بعد انقطاع الطمث.
  • وجود مغص أو نزيف؛ في حالة كانت المرأة حامل، أو فاتتها الدورة الشهرية.
  • ألم شديد في الحوض، واستمرار تطوره.
  • استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام.
  • وجود نزيف، أو بقع من الدم بين الدورات الشهرية.
  • إذا كانت الفترة بين الدورة الشهرية والأخرى أكثر من 38 يومًا، أو إذا كانت أقل من 24 يوم.


المراجع

  1. ^ أ ب Nicole Galan (2017-12-22), "Causes and treatment of ovary pain", medicalnewstoday. Edited.
  2. Ashley Marcin , "What is Causing My Ovary Pain?", healthline. Edited.
  3. Lisa Fayed , "Causes of Ovary Pain and Treatment Options", verywellhealth. Edited.