انتفاخ البطن وكثرة التبول

انتفاخ البطن وكثرة التبول
انتفاخ البطن وكثرة التبول

انتفاخ البطن وكثرة التبول

يعدّ انتفاخ البطن واحدًا من الأعراض الشائعة بين الأفراد، فنكاد لا نجد شخصًا إلَّا وقد عانى من الشعور بامتلاء البطن، وتمدّده، وانتفاخه، والذي غالبًا ما يكون مصحوبًا بأعراض أخرى؛ كالتجشؤ المستمرّ، والألم، وكثرة الغازات، ولكنْ، تبدأ مشكلة المُعاناة من انتفاخ البطن في بعض الأحيان مصحوبة بكثرة التبول، والحاجة الملحّة لاستخدام المرحاض أكثر من ثمانِ مرات خلال اليوم الواحد بغرض التبول، فهل هناك علاقة تربط انتفاخ البطن بأعراض كثرة التبول المتعلِّقة بالجهاز البولي؟ هذا ما سنتطرق إليه في هذا المقال.[١][٢]


هل لتزامن انتفاخ البطن مع كثرة التبول علاقة بمرض السكري؟

يبدو أنَّ هذا الأمر محتمل الحدوث، فقد يتسبَّب مرض السكري بارتفاع خطورة الإصابة بالعدوى، والتي ربما يُسفر عنها ظهور أعراض انتفاخ البطن وكثرة التبول، خاصةً وأنَّ مرضى السكر أكثر عرضة للإصابة بعدوى القناة البولية (UTI)، وغيرها من أنواع العدوى الأخرى، ولكنْ يجب التنويه على أنَّ تشخيص المشكلة وتحديد أسباب ظهور الأعراض يعّد من مسؤوليات الطبيب، ولا يُمكن اعتماد التكهنات في ذلك.[٣][٤]

ويعزى سبب ارتفاع خطورة حدوث العدوى بين مرضى السكري لأسباب عِدة من أبرزها الآتي:[٤]

  • ارتفاع مستويات السكر في الدم، والذي يُصاحبه إضعاف دفاعات الجسم المناعيَّة.
  • نقص تروية الأطراف بالدم، وبهذا يصعب وصول خلايا الجسم الدفاعية والتغذية اللازمة إلى الأجزاء المصابة، وتضعف القدرة على مكافحة العدوى، والتعافي.
  • تلف الأعصاب، لذا من المحتمل أنْ يتعرَّض المُصاب للعديد من الإصابات التي لا يمكنه ملاحظتها والتعامل معها، ممَّا يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى.
  • ارتفاع فرصة تكوّن مستعمرات فطريَّة في أغشية الجسم المخاطية لدى مرضى السكري؛ كالأنف، والفم، والمهبل، والذي بدوره يساهم في إعاقة عمل خلايا الدم البيضاء في مقاومة العدوى، وبهذا، يستمر تكاثر الفطريات والإصابة بالعدوى الفطرية، ويبدو أنَّ ارتفاع مستويات السكر قد تساهم أيضًا في حدوث هذه المشكلة.


هل يشير تزامن انتفاخ البطن مع كثرة التبول إلى مشكلات في الجهاز البولي؟

أجل، قد يدلّ انتفاخ البطن الذي يتزامن مع كثرة التبول أحيانًا على وجود مشكلات في الجهاز البولي، كما يحدث في حالة الإصابة بمشكلة عدوى القناة البولية أو المعروفة بالتهاب المسالك البولية (UTI)؛ وهي نوع من العدوى التي تُصيب أجزاء الجهاز البولي؛ من مثانة، أو كلى، أو إحليل، أو حالبين،[٣] والتي قد تتسبَّب بظهور أعراض عِدة، منها: ملاحظة ضبابيَّة البول، وتكرار التبول مع نزول كميات قليلة منه، والشعور بالحرقة أثناء التبول، ووجود رائحة كريهة للبول، والمُعاناة من ألم أو ضغط في منطقة الحوض، ونزول البول محمرًّا أو وردي اللون، وغيرها من الأعراض المُحتملة، كانتفاخ أسفل البطن، ويجدر الذكر بأنَّ معظم حالات عدوى القناة البولية تكون ناجمة عن دخول البكتيريا إلى الجهاز البولي عبر الإحليل، وغالبًا ما تزداد فرصة الإصابة بها في فترة سنّ اليأس، أو جرَّاء تناول حبوب منع الحمل، أو نتيجة انخفاض المناعة في الجسم، أو استخدام القسطر البولي، أو الخضوع لجراحة في القناة البولية مؤخرًا.[٥]

وقد يكون احتباس البول (Urinary retention) أيضًا سببًا لعدم القدرة على تفريغ كامل محتويات المثانة مع تكرار الإلحاح للتبول، وربما المُعاناة من انتفاخ أسفل البطن، أو الشعور بالانزعاج أو الألم الذي يؤثر في هذا الجزء، فالعديد من المشكلات قد تؤدي إلى احتباس البول منها؛ عدوى القناة البولية، أو تدلي أعضاء الحوض، أو وجود كتلة في منطقة الحوض، أو التعرُّض لإصابة معينة في منطقة الحوض أو القضيب، أو الإصابة بالأمراض التي تؤثر في الأعصاب؛ كحالات الزهايمر، والجلطة الدماغية، ومرض السكري.[٦] ونؤكد مرّة أخرى على أنَّ الطبيب هو الشخص المخوّل بتشخيص سبب ظهور أعراض انتفاخ البطن وكثرة التبول، مع ضرورة الابتعاد عن التخمينات التي لا تعتمد على أسس طبيّة سليمة.


هل توجد مشكلات أخرى قد تسبب انتفاخ البطن مع كثرة التبول؟

بعد مراجعة الطبيب لتشخيص سبب ظهور أعراض انتفاخ البطن وكثرة التبول، فإنّه يتمكن من تقديم العلاج بناءً على الحالة التي يشكوها المُصاب، والتي قد تكون واحدة من مجموعة اضطرابات ومشكلات عديدة، يصعب ذكرها جميعًا في هذا المقال، فإلى جانب الإصابة بمرض السكري، ومشكلات الجهاز البولي، يوجد أسباب أخرى قد تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض، نذكر منها الآتي:[٣]

  • متلازمة القولون العصبي (IBS): وهو أحد اضطرابات الجهاز الهضمي التي قد يُصاحبها أعراض عِدة، منها زيادة كمية الغازات الهضميَّة، والشعور بألم في البطن، والمُعاناة من الإمساك، وعدم تحمّل بعض أنواع الأطعمة، والإصابة بالإسهال أو الإمساك، وفي الحقيقة، غالبًا ما يُسيطَر على أعراض القولون العصبي بتغيير نمط الحياة، وبعض العادات الغذائيّة، وتناول الأدوية التي يصِفها الطبيب أحيانًا.
  • غازات البطن: كثرة الغازات في البطن قد تكون السَّبب في تمدّد البطن، وكثرة التجشؤ، وإطلاق الريح، ويعود ذلك إلى أسباب عِدة، ربما بسبب شرب السوائل بسرعة، أو الإصابة بالقلق، أو تناول المشروبات الغازية، أو غير ذلك.
  • داء الجيارديا (Giardiasis): نوع من العدوى الطفيليَّة التي قد تُصيب الأمعاء الدقيقة جرَّاء تناول الطعام أو الشراب الملوَّث، ومن الأعراض التي قد تظهر على المُصاب بعد 1-2 أسبوع من التعرض للعدوى: الإعياء والتعب الجسدي، والإسهال، وفقدان الشهيَّة، ونزول الوزن، والتقيؤ، وألم البطن، والصداع، والغثيان، وكثرة الغازات، وربما انتفاخ البطن وكثرة التبول.[٧][٣]
  • عسر الهضم: وهي من المشكلات الشائعة إلى حدٍّ كبير، وعادةً لا تدلّ على وجود مخاطر معينة، ويُصاحبها أعراض عِدَّة؛ كالمعاناة منحرقة المعدة، والتجشؤ، وإطلاق الريح، والشعور بالغثيان، وانتفاخ البطن، وربما كثرة التبول.[٨]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

بالرغم من وجود احتمالات كثيرة لظهور أعراض انتفاخ البطن وكثرة التبول في آنٍ واحد، وبعضها قد يتعلق بمشكلات يمكن التعامل معها، لا بدّ من مراجعة الطبيب عند ظهور أيَّة أعراض تُثير القلق، لتشخيص المُشكلة وعلاجها.[٣] وعمومًا، يتوجب على الشخص مراجعة الطبيب في الحالات المذكورة على النحو الآتي:

  • المعاناة من انتفاخ البطن وكثرة التبول إلى جانب ظهور أعراض الإصابة بعدوى القناة البولية_التي ذكرت سابقًا_.[٥]
  • ظهور أعراض كثرة التبول وانتفاخ البطن مع الإصابة بمرض السكري، إلى جانب ارتفاع الحرارة، أو تغير مستويات السكر في الدم، أو نزول الدم مع البول، أو وجود رائحة كريهة للبول، أو غير ذلك.[٤]
  • ظهور أعراض احتباس البول، أو عدم القدرة على التبول بتاتًا، أو الشعور بانتفاخ وألم شديد في أسفل البطن، وهي من الحالات التي تهدّد الحياة وتستدعي زيارة الطبيب فورًا.[٦]
  • ظهور انتفاخ البطن وكثرة التبول إلى جانب بعض الأعراض الأخرى، منها:[٨]
    • استمرار الشعور بالغثيان، أو عسر الهضم.
    • المُعاناة من صعوبة البلع.
    • اٌصابة بفقر دم نقص الحديد.
    • الشعور بوجود كتلة في البطن.
    • نزول الدم مع البول أو البراز.
    • نزول الوزن بدون مبرِّر.


المراجع

  1. "Frequent Urination: Causes and Treatments", webmd, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  2. Maureen Donohue , "What’s Causing My Abdominal Bloating, and How Do I Treat It?", healthline, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Melissa Conrad , "Bloating Or Fullness, Distended Stomach, Frequent Urge To Urinate And Frequent Urination", medicinenet, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Heather M. Ross, "What Infections Are You at Risk for With Diabetes?", verywellhealth, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Urinary tract infection (UTI)", mayoclinic, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Symptoms & Causes of Urinary Retention", niddk, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  7. Amanda Delgado, "Giardiasis", healthline, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  8. ^ أ ب "Indigestion", nhs, Retrieved 27/12/2020. Edited.

451 مشاهدة