ألم ظهر القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٧ مارس ٢٠٢١
ألم ظهر القدم


حالات مرضية تسبب ألم ظهر القدم

يعاني البعض من حالة ألم ظهر القدم التي يُعتقَّد عادةً أنّ المرء قد قام بحركة خاطئة تسببت بهذا الألم، ولكن في الحقيقة هذا لا يعدّ السبب الوحيد وراء الإحساس بألم في ظهر القدم، إذ قد يعاني من حالات مرضية تتسبب بالألم، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:[١][٢]


التهاب المفاصل

يصاحب التهاب المفاصل الإحساس بألم عند لمس الجزء المصاب، ويلاحظ انتفاخ المنطقة المصابة أيضًا، ومن أشهر أنواع التهاب المفاصل التي تصيبنا هي التهاب المفصل التنكسي والتهاب المفاصلالروماتويدي، بالإضافة إلى الأنواع المختلفة الأخرى التي تصيب المفاصل بالالتهاب، ويعدّ التهاب المفاصل الروماتويدي من الأمراض ذاتية المناعة أي أنّ الجسم يهاجم خلاياه عن طريق الخطأ، بينما يتمثل التهاب المفصل التنكسي بتعرُّض الأنسجة التي تغطي المفاصل للضرر، مما يتسبب باحتكاك المفاصل مع بعضها البعض، ويعتمد علاج هذه الحالات على نوع التهاب المفاصل والسبب الكامن خلفها.[٣]


النقرس

ينجم النقرس عن تراكمحمض اليوريك في المفاصل، وخاصةً مفاصل القدمين ومقدمة القدم بالتحديد أي الأصبع الكبير، ولكن لا يقتصر الأمر على القدمين فقد يصيب أي مفاصل أخرى في الجسم، وهذه الحالة تتسبب بإحساس المرء بألم شديد في القدم المصابة، واحمرار المنطقة وانتفاخها بشدة.[١]


حالات السكري غيرالمسيطر عليها

يعاني بعض مرضى السكري من ارتفاع السكر في الدم لفتراتٍ طويلة، وهذا من شأنّه أنّ يزيد من الضرر الذي يصيب الأعصاب، مما يتسبب بالإحساس بألم وخدر وتنميل في أي منطقة في القدمين، وهي حالة تعرف أيضًا باعتلالالأعصاب الطرفية؛ التي تمتد من الساقين إلى القدمين و تسبب ظهور هذه الأعراض لديهم.[٢][١]


إصابات مباشرة تسبب ألم ظهر القدم

إضافة إلى الحالات المرضية التي تعرِّض المرء لألم ظهر القدم فإنّ تعرُّض القدم لأي إصابة خارجية سيحدث ضررًا فيهاويتسبب بالإحساس بالألم، ومن هذه الإصابات ما يأتي:[١]

  • إصابة وسط القدم: تحتوي منطقة وسط القدم على مجموعة من العظام الصغيرة التي تتمثل وظيفتها بالحفاظ على تقوُّس أسفل القدم، وفي حال تعرُّض أي منها للانكسار أو إصابة الأربطة التي تدعمها بالالتهاب فإنّ المرء سيعاني من ألم في ظهر القدم.
  • إصابة العظم المشطي الخامس بالكسر: وهو عظم طويل يربط بين الأصبع الصغير ووسط القدم، وتعرضه للكسر يسبب الإحساس بألم في ظهر القدم.
  • التهاب الأوتار الباسطة (Extensor tendinitis): تقع هذه الأوتار في ظهر القدم، وتساعد على ثني ورفع القدم للأعلى، وتصاب بالالتهاب نتيجة استخدام القدم بكثرة أو ارتداء حذاء غير مريحلفتراتٍ طويلة، وهذا من شأنّه أنّ يتسبب بالإحساس بألم في هذه المنطقة.
  • التكيس العقدي (Ganglion cyst): يظهِّر هذا التكيُّس بعد تعرُّض القدم للإصابة، ويتسبب بالإحساس بألم في حال كان التكيُّس يضغط بصورة مباشرة على عضلات أو مفاصل القدم، وقد يؤدي إلى الإحساس بالخدر إذا ما كان يضغط على أعصاب القدم.


تشخيص الطبيب لألم ظهر القدم

يبدأ تشخيص حالات ألم ظهر القدم بأخذ السيرة المرضية للمصاب وما يعانيه من أعراض مرتبطة بهذه الحالة، كوصف المصاب لنوع الألم بأنّه حارق، أو إحساس بخدر أو تنميل في القدم المصابة، أو ازدياد شدة الألم عند المشي على القدم،[٤] ومن ثم يجري الطبيب مجموعة من الفحوصات للكشف عن القدم، وتتضمن ما يأتي:[٢]

  • يفحص الطبيب القدم سريريًا، ويتضمن الضغط عليها في مختلف المناطق لتحديد موقع الألم بدقة.
  • يطلب الطبيب من المصاب المشي لتقييم وضع القدم، ومدى الحركة التي يستطيع المصاب إتمامها.
  • إجراء بعض الفحوصات التصويرية، مثل الأشعة السينية للكشف عن أي كسور في القدمين، أو التصويربالرنين المغناطيسي للكشف عن أي ضرر واقع على الأعصاب.
  • يطلب الطبيب إجراء فحص الدم للكشف عن حالة النقرس لدى المصاب.


كيفية علاج ألم ظهر القدم

تحمل القدمين وزن الجسم لذلك تعرُّضها لمشاكل تسبب ألمها وعدم علاجها فإنّ الأمر قد يزيد من الوضع سوءًا، لذلك يعدّ من المهم مراجعة الطبيب على الفور عند الإحساس بأي ألم شديد في القدمين، وخاصةً أنّ العلاج يعتمد على السبب الحقيقي الكامن وراء الألم، وقد تتضمن الخيارات العلاجية ما يأتي:[١][٢]

  • العلاج الطبيعي أو الفيزيائي الذي يساعد على تخفيف حالات اعتلال الأعصاب الطرفية، أو التهاب الأوتار الباسطة.
  • جبيرة طبية أو حذاء داعم طبي لحالات الكسور المختلفة.
  • الأدوية المضادة للالتهاب كدواء لاستيرويدي مضاد للالتهاب التي تساعد على تخفيف حالات الالتهاب، والحالات المرتبطة بالالتهاب كالنقرس.
  • الحقن السترويدية لحالات التهاب الأوتار الباسطة.
  • شفط محتوى التكيُّس العقدي أو إجراء جراحة لإزالته.


نصائح لتخفيف ألم ظهر القدم

يستطيع المصاب بألم ظهر القدم أنّ يخفف من شدة الألم من خلال اتباع بعض النصائح التي يسهل تطبيقها في المنزل، وتتضمن هذه النصائح ما يأتي:[٤][٥]

  • الحرص على إراحة القدم: هذا من شأنّه أنّ يساعد على استشفاء ظهر القدم ويعطيه الوقت الكافي للتعافي، كما يفضل تجنُّب ممارسة أي أنشطة عالية الشدة وذات تأثير كبير على القدم المصابة، وذلك لتلاشي زيادة شدة الإصابة سوءًا.
  • الحرص على ارتداء الحذاء المناسب والمريح: لا يؤثر ارتداء الحذاء غير المريح على القدمين فقط بل له تأثير على الظهر و يسبب الألم فيه، لذلك عند ممارسة الرياضة أو المشي فإنّه من المهم ارتداء الحذاء المريح والمناسب، وأنّ لا يكون ديقًا جدًا.
  • التقليل من ارتداء الصنادل المفتوحة أو الزنوبة: وفي حال الرغبة بارتدائها فإنّه يجب اختيار النوع المريح والذي يغطي أسفل القدم بالكامل، وتلاشي ارتداء الكعوب العالية أو ذات المقدمة البارزة والديقة على القدم.
  • البدء بممارسة الرياضة ورفع شدتها بالتدريج: مما يهيئ العضلات لنوع الرياضة التي سيمارسها المرء، إذ إنّ بعض الممارسات الشديدة قد تؤدي عضلات القدمين بشدة.
  • وضع كيس من الثلج ملفوف بمنشفة على ظهر القدم: وذلك لحوالي 20 دقيقة كل ساعتين إلى ثلاثة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Jennifer Berry , "Why does the top of my foot hurt?", medicalnewstoday, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Ana Gotter, "Why Do I Have Pain on Top of My Foot?", healthline, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  3. "Arthritis", mayoclinic, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Why does the top of my foot hurt?", luminohealth, 29/9/2020, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  5. "Pain in the top of the foot", nhs, Retrieved 5/3/2021. Edited.