أنواع اختبارات الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠

أنواع اختبارات الحمل

يعرف الحمل أنّه انغراس البويضة الملقّحة في جدار الرّحم، ممّا يسبّب ظهور نزيف دموي بسيط لدى بعض النّساء، ثمّ تتطوّر هذه البويضة خلال فترة الحمل لتصبح جنينًا يُخرِج أولى صرخاته بعد مرور تسعة أشهر، ومن المتعارف عليه لدى الكثير من النّساء أنّ أولى علامات الحمل هي تأخّر الدّورة الشّهريّة، مع العلم بأنّ للحمل الكثير من الأعراض، كوجع الثديين وتورّمهما، والذي ينتج عن التغيرات الهرمونيّة، وغالبًا ما يزول بعد تأقلم الجسم مع هذه التّغيرات، والانتفاخ، والتّشنّجات الرّحمية، وكثرة التّبول؛ وذلك بسبب زيادة كميّة الدّم في جسم الحامل، والشّعور بالنّعاس؛ بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجستيرون، والتقلّبات المزاجيّة، والغثيان الصّباحي الذي قد يتطوّر إلى تقيؤ.

مع أنّ هذه ظهور هذه الأعراض يشير إلى حدوث الحمل إلّا أنّها قد تكون دلالةً على حالة مرضيّة أو اقتراب الدّورة الشّهرية، لذا وللتأكّد من الحمل لا بُدّ من مراجعة الطّبيب لإجراء الفحوصات التّشخيصية لتحديد سبب هذه الأعراض، وذلك من خلال الفحص الجسدي، وإجراء أحد اختبارات الحمل، وفي هذه المقال نستعرض أنواع هذه الاختبارات.[١]


اختبار الحمل المنزلي

يعمل اختبار الحمل المنزلي من خلال قياس مستويات الهرمون المحفّز للغدد التناسلية البشرية في البول، وهو الهرمون الذي يوجد في جسم المرأة عند حدول الحمل، ويمكن للمرأة أن تستخدم اختبار الحمل المنزلي بعد مرور يوم واحد من تأخر الدورة الشهرية، وذلك من خلال فتح الجهاز ووضع قطرات من البول على قطعة من الجهاز لتظهر النّتيجة، التي غالبًا ما تكون دقيقةً إذا جرى استخدام الاختبار بالصورة الصّحيحة.

يستغرق هذا الجهاز مدّةً قد لا تتجاوز عشر دقائق حتى يُظهر النّتيجة، ومع أنّ النتيجة دقيقة في الغالب إلّا أنّ البعض يوصي بإجراء هذا الاختبار مرّتين؛ وذلك لأنّ مستويات الهرمون المحفز للغدد البشرية قد يكون منخفضًا للغاية، بالإضافة إلى إجراء الاختبار في ساعات الصّباح الباكرة؛ وذلك لأنّ البول يكون مرّكزًا بصورة أكبر، ويمكن للمرأة أن تُجري اختبار الحمل البولي عند الطّبيب.[٢]


اختبار الحمل من الدّم

لا يمكن للمرأة أن تُجري اختبار الحمل عن طريق الدّم في المنزل، إذ لا بُدّ من زيارة الطّبيب، ولاختبارات الحمل عن طريق الدّم نوعان رئيسان، وهما:[٢]

  • اختبار الحمل الكمّي: يقيس اختبار الحمل الكمّي مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية البشرية في الدّم، وعندما تكون مستويات هرمون الحمل أعلى ممّا يُتوقّع أو أقلّ فإنّ الطبيب يُجري تصويرًا بالموجات فوق الصّوتية، ويوصي بإعادة الاختبار بعد مرور عدّة أيام.
  • اختبار الحمل النّوعي: تقيس هذه الاختبارات وجود هرمون الحمل في الدّم أم لا.

تعدّ اختبارات الحمل عن طريق الدّم دقيقةً للغاية، ويمكن إجراؤها قبل اختبار البول المنزلي، لكنّها تختلف في كونها غالية الثمن، وتحتاج إلى فترة أطول من الانتظار قد تستمرّ أسبوعًا أو أسبوعين، وقد تكون نتيجة هذا الاختبارات إيجابيةً؛ فهي تشير إلى وجود حمل، أو سلبيةً أي عدم وجود حمل، وفي بعض الأحيان قد تكون سلبيّةً كاذبةً أو إيجابيةً كاذبةً؛ وذلك نتيجة وجود أمراض في المبيض، أو حمل خارج الرحم، ويمكن لاستخدام المرأة بعض الأنواع من الأدوية أن يؤثر على اختبار الحمل، أو عدم إجراء الاختبار بالطّريقة الصّحيحة.


أسباب عدم حدوث الحمل

حين خلق الله الإنسان سخّر له ما يُزيّن هذه الحياة، ومن أكثر زِين الحياة حبًا للإنسان الأبناء، قد يحدث الحمل بعد مرور ستة أشهر من الزّواج، وقد يحدث بعد مرور عام، ومن الممكن أن يتأخّر أكثر، وذلك يعود إلى أسباب عديدة، ومن أبرزها:[٣]

  • اضطرابات الإباضة، التي تحدث لدى النّساء نتيجة الإصابة بتكيّس المبايض، أو قصور الوظيفة الأساسية للمبيض، أو فرط برولاكتين الدّم، أو قصور الغدّة الدّرقية.
  • العقم لدى الرّجل، لا يمكن الكشف عن إصابة الرّجل بعقم إلا عند تحليل السّائل المنوي، والذي يكشف عن صحّة الحيوانات المنويّة.
  • انسداد قناة فالوب.
  • الإصابة ببعض الأمراض، كمرض السّكري، ومرض الذّئبة، وغيرها من الأمراض التي تؤثّر على الرّجل والمرأة.


المراجع

  1. Staff .mayoclinic (2018-9-27), "Symptoms of pregnancy: What happens first"، mayoclinic., Retrieved 2019-4-24.
  2. ^ أ ب Tracy Stickler , Tim Jewell (2017-1-27)، "Tests Used to Confirm Pregnancy"، healthline, Retrieved 2019-4-24.
  3. Rachel Gurevich (2019-3-10), "Why Am I Not Getting Pregnant?"، verywellfamily, Retrieved 2019-4-24.