أنواع سرطان الرئة

سرطان الرئة

سرطان الرئة هو أحد أنواع السرطان الذي يبدأ في الرئتين الموجودتين في الصدر، ووظيفتهما أخذ الأكسجين عند الشهيق وإطلاق ثاني أكسيد الكربون عند الزفير، إذ يُعدّ سرطان الرئة السبب الرئيس للوفيات في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من سرطان الثدي وسرطانات القولون، والبروستات، والمبايض. [١]

والأشخاص المدخنون هم الأكثر عرضة للإصابة، ويتناسب احتمال الإصابة بشكل طردي مع عدد السجائر التي يدخنها الشخص في اليوم، ومع المدة التي أُجري التدخين بها، إلا أنّ الإقلاع عن التدخين حتى بعد التدخين لسنوات طويلة يساعد في تقليل فرصة الإصابة بسرطان الرئة بشكل كبير. [١]


ما أنواع سرطان الرئة؟

يوجد العديد من أنواع سرطان الرئة؛ فهو إمّا أن يُصنّف بناءً على الأنسجة المصابة التي تُفحَص تحت المجهر، أو حسب أنواع العلامات الحيوية الموجودة في الأنسجة، وكل نوع يُشخَّص بشكل مختلف ويُعالَج، ولمعرفة معلومات أكثر يأخذ الطبيب عينات من الورم من الخزعة إلى أخصائي علم الأمراض لإعطاء معلومات أكثر دقة عن المرض، وتقسّم أنواع سرطان الرئة بناءً على الأنسجة المصابة قسمين: سرطان الرئة صغيرة الخلايا، وهو الذي يشكل حوالي 15% من الإصابات، بينما النوع الآخر يسمى سرطان الرئة ذا الخلايا غير الصغيرة ويشكل حوالي 85%.[٢]

عادةً ما يكون سبب الإصابة بسرطان الرئة صغير الخلايا هو التدخين، أمّا سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة فله ثلاثة أنواع شائعة، وكل نوع يؤدي إلى النتائج نفسها ويستجيب للعلاج بطريقة متشابهة، وتشتمل الأنواع الثلاثة على السرطان الغُدي، وهو النوع الأكثر شيوعًا ويبدأ في المخاط الذي يصنع من خلايا الغدد في بطانة الشعب الهوائية، وسرطان الخلايا الحرشفية ويكون في الخلايا المسطحة التي تغطي سطح الشعب الهوائية ويميل إلى النمو بالقرب من مركز الرئة، وسرطان الخلايا الكبيرة وهو الذي تبدو فيه الخلايا السرطانية كبيرة ومستديرة تحت المجهر.[٣]


ما هي أعراض سرطان الرئة؟

عادةً لا يسبب سرطان الرئة ظهور أعراض في مراحله المبكرة؛ إذ تظهر الأعراض فقط في المراحل المتقدمة من المرض، وتشمل هذه الأعراض على ما يأتي:[١]

  • السعال المستمر الذي لا يزول، وقد يكون محتويًا على دم.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • صداع في الرأس.
  • بحة في الصوت.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم في العظام.
  • فقدان الوزن دون سبب.

لذلك تجب مراجعة الطبيب عند وجود هذه الأعراض لمدة طويلة، وكذلك قد تفيد استشارة الطبيب إذا كان الشخص مدخنًا ولم يتمكن من الإقلاع عن التدخين؛ ذلك لإعطائه استراتيجيات وطرائق قد تساعده؛ مثل: الأدوية، أو منتجات النيكوتين.[١]


ما أسباب سرطان الرئة؟

التدخين هو السبب الأكثر شيوعًا لسرطان الرئة، وكذلك فإنّ التدخين السلبي قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة، لكن في بعض الحالات قد يصاب بعض الأشخاص من غير المدخنين وغير المعرضين للتدخين مطلقًا وفي هذه الحالة يكون السبب غير معروف.[١]


يعتقد الأطباء أنّ استنشاق دخان السجائر المحتوي على المواد المسببة للسرطان يؤدي إلى تلف في الخلايا التي تبطّن الرئتين، وفي البداية يكون الجسم قادرًا على إصلاح هذا الضرر، لكن مع التعرض المتكرر للدخان تتضرر الخلايا مع مرور الوقت، مما يؤدي إلى تطور السرطان في النهاية.[١]


ما هي العوامل التي خطر الإصابة بسرطان الرئة؟

يوجد العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة، وبعضها يسيطر عليها؛ مثل: التدخين، وبعضها لا يُسيطَر عليها؛ مثل: التاريخ المرضي للعائلة. ومن أهم هذه العوامل ما يأتي:[١]

  • التدخين، حيث التدخين يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة، إضافة إلى أنّ عدد السجائر وعدد سنوات التدخين فيها تزيد من الخطر أيضًا، والإقلاع عنه في أي عمر يقلل من هذا الخطر.
  • التدخين السلبي؛ أي عندما يوجد الشخص بين المدخنين حتى لو كان لا يدخن مطلقًا.
  • التعرض للاسبستوس والمواد المسرطنة الأخرى؛ مثل: الزرنيخ، والكروم، والنيكل يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة خاصة إذا كان الشخص مدخنًا.
  • التعرض لغاز الرادون، إذ يُنتَج الرادون عن طريق الانهيار الطبيعي لليورانيوم في التربة والصخور والماء، ويصبح في النهاية جزءًا من الهواء، وتُراكَم مستويات غير آمنة من الرادون في أي مبنى بما في ذلك المنازل.
  • التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الرئة؛ حيث الأشخاص الذين تكون عند أحد الوالدين أو الأشقاء أو الأطفال في عائلاتهم إصابة بسرطان الرئة يزيد لديهم خطر الإصابة بالمرض.


كيف يمكن الوقاية من الإصابة بسرطان الرئة؟

لا توجد طريقة مؤكدة لتجنب حدوث سرطان الرئة، لكن يمكن التقليل من خطر الإصابة بعدة خطوات، ومنها ما يأتي:[١]

  • تجنب التدخين، والتحدث إلى الأطفال عن مخاطر التدخين في وقت مبكر حتى لا يؤثر فيهم رفاق السوء.
  • الإقلاع عن التدخين، وقد يساعد التحدث إلى طبيب في معرفة بعض استراتيجيات الإقلاع عن التدخين، واستبدال بعض الأدوية أو النيكوتين بالسجائر.
  • تجنب التدخين السلبي عن طريق تجنب التواجد في أماكن يكون فيها أشخاص مدخنون، أو حثهم على التدخين في الخارج.
  • فحص كمية غاز الرادون في المنزل.
  • تجنب التعرض للمواد المسرطنة في العمل.
  • اتباع حمية غنية بالفواكه والخضروات.
  • ممارسة الرياضة في معظم أيام الأسبوع.


أسئلة شائعة حول سرطان الرئة

ما هي العلامة الأولى الدالة على الإصابة سرطان الرئة؟

من أكثر أعراض سرطان الرئة شيوعًا السعال الذي لا يزول، ويمكن أن يزداد سوءًا مع الوقت، كما يمكن أن يصاحبه الدم أو البلغم بلون الصدأ، بالإضافة إلى ألم الصدر الذي غالبًا ما يكون أسوأ عند التنفس العميق أو السعال أو الضحك.[٤]

إلى متى يمكن أن يعيش مريض سرطان الرئة؟

قدر معدل البقاء على قيد الحياة عند المرضى المصابين بسرطان الرئة لمدة خمس سنوات هو 14%، وبذلك فإن متوسط ​​البقاء على قيد الحياة يتراوح ما بين 16 إلى 24 شهرًا.[٥]

هل يمكن الشفاء من سرطان الرئة؟

يمكن أن يعيش بعض المرضى المصابين بسرطان الرئة المتقدم سنوات عديدة بعد تشخيصهم، ومن الجدير بذكره أن بعض المرضى في حالات نادرة قيل لهم أن سرطان الرئة لديهم غير قابل للشفاء عاشوا لفترة أطول من الذين قيل لهم أن سرطان الرئة قابل للشفاء لديهم.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Lung cancer", mayoclinic, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  2. "Types of Lung Cancer", lungevity, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  3. "Lung cancer", cancerresearchuk, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  4. "Signs and Symptoms of Lung Cancer", www.cancer.org, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  5. "Everything You Need to Know About Lung Cancer", www.healthline.com, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  6. "Lung Cancer - Non-Small Cell: Statistics", www.cancer.net, Retrieved 4-6-2020. Edited.

460 مشاهدة