أورام الغدة الدرقية السرطانية

أورام الغدة الدرقية السرطانية
أورام الغدة الدرقية السرطانية

ما هي أورام الغدة الدرقية السرطانية؟

تنمو هذه الأورام السرطانية في الغدة الدرقية الواقعة أسفل الرقبة، وثمة أنواع عديدة لهذه الأورام؛ إذ تختلف في سُرعة نموّها وانتشارها وحتى شدّة أعراضها،[١] وشُخصّ ما يُقارب 567,200 شخصًا بهذا السرطان عام 2018، وفقًا لما قدّرته نتائج دراسة أجريت عام 2018.[٢]

ويُعد سرطان الغدة الدرقية السرطان الأكثر شيوعًا لدى النساء تحت سنّ 25 عامًا، والنوع الخامس الأكثر شيوعًا للسرطانات التي تُصيب النساء عمومًا، كما يُشار إلى ازدياد نسب الإصابات المُسجّلة عامًا بعد عام؛[٣] ويُرجّح أن ذلك يُعزى إلى تشخيصه مبكرًا ووجود تقنياتٍ حديثة للكشف عنه.[٤]

لماذا تحدث أورام الغدة الدرقية السرطانية؟

لا يُمكن تحديد سببٍ واضحٍ للإصابة بسرطان الغدّة الدرقيّة، ولكن تنتج هذه الأورام عن تغيّر المادّة الوراثيّة الموجودة في خلايا الغدّة الدرقيّة، ممّا يسبّب فرط نموّها بصورة غير طبيعيّة لا يُمكن السيطرة عليها، وغالبًا يرتبط ذلك بعوامل وظروف مُعيّنة.[٥]

من هم الأشخاص الأكثر عرضةً لأورام الغدة الدرقية السرطانية؟

ترتفع احتماليّة إصابة بعض الأشخاص بأورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة أكثر من غيرهم؛ ويشمل ذلك الفئات الآتية:[٦]

  • العمر

الفئة العُمريّة ما بين 25-60 عامًا.

  • التاريخ المرضي

وجود تاريخ مرضيّ للإصابة بتضخّم الغدّة الدرقيّة.

  • التاريخ العائلي

وجود تاريخ عائليّ للإصابة بأورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة أو الأمراض الأُخرى التي تُصيب الغدّة الدرقيّة.

  • العرق

يزيد خطر الإصابة لدى الأشخاص ذوي الأصول الآسيويّة.

  • نقص اليود في الجسم

والذي يرتبط بسرطان الغدة الدرقية الجريبي.

  • الجنس

يزداد خطر الإصابة لدى النساء، مُقارنًة بالرجال.

  • السّمنة أو الوزن الزائد

حيث تزداد الخطورة كلما ارتفع مؤشر كتلة الجسم (BMI).

  • التعرّض للأشعّة

عند التعرض المستمر للأشعة التي تستهدف الرقبة، أو الرأس أو الصدر، وأيضًا التواجد في أماكن تعرّضت لحوادث إشعاعية، ويُمكن أن يتطور المرض بعد 5 سنوات فقط من التعرض للأشعة.

  • الطفرات الجينية

فهذه الطفرات تزيد من احتماليّة الإصابة لأفراد العائلة الواحدة، مما يستدعي القيام بإجراءات مُحدّدة؛ لتقليل خطر الإصابة بالأورام.

ما هي أنواع أورام الغدة الدرقية السرطانية؟

تختلف أنواع أورام الغدّة الدرقيّة وفق نوع الخلايا الموجودة في الورم، مما سيحدد آلية تطور المرّض المتوقعة ونوع العلاج المُستخدم، وعادًة يُحدد نوع الورم عند فحص جُزء من خلاياه تحت المجهر،[١] وفيما يأتي بيان ذلك:

سرطان الغدة الدرقية الحليمي (Papillary thyroid cancer)

يصنّف كالنوع الأكثر شيوعًا لأورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة؛ حيث يُشكّل 80% من الإصابات تقريبًا، ويتميّز سرطان الغدة الدرقية الحليمي باستجابته الجيّدة للعلاج وانخفاض احتماليّة تفاقمه وتهديده لحياة المُصابين، ولكنه قد ينتشر أحيانًا للغدد الليمفاويّة الموجودة في الرقبة.[٧]

سرطان الغدة الدرقية الجريبي (Follicular thyroid cancer)

يُصيب عادةً الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 50 عامًا، ويُصيب الخلايا الجُريبيّة في الغدّة الدرقيّة، ويُمثّل سرطان خلايا هيرثل (Hurthle cell cancer) أحد أنواعه النادرة، ويتميز بأنّه أكثر شدّة وسُرعة في الانتشار.[٤]

سرطان الغدة الدرقية النخاعي (Medullary thyroid cancer)

يُعد مسؤولًا عن 2% من حالات الإصابة بأورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة، ويُعتقد أنّ هذا النوع يرتبط بطفرة جينيّة مُحدّدة؛ إذ إنّ 25% من المُصابين بسرطان الغدّة الدرقيّة النّخاعيّ لديهم تاريخ عائليّ للإصابة به أيضًا.[٧]

سرطان الغدة الدرقية الكشمي (Anaplastic thyroid cancer)

يُعد هذا النوع الأكثر نشاطًا وخطورة من بين الأنواع الأُخرى؛ حيث إنّه يتطوّر بسرعة، وخلال تطوّره تُصبح استجابته للعلاج الكيماويّ أقلّ مع مرور الوقت، ولكنّ نسبة الإصابة به تُشكل أقلّ من 2% من حالات الإصابة بأورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة.[٦]

أنواع أخرى نادرة

وتشمل هذه الأنواع الآتي:

  • سرطان اللمفوما الدرقية (Thyroid lymphoma)

يستهدف الخلايا المناعيّة الموجودة في الغدّة الدرقيّة.[٤]

  • ساركوما الغدة الدرقية (Thyroid sarcoma)

يُصيب الأنسجة الضامة في الغدة الدرقية.[٤]

متى تظهر أعراض الإصابة بأورام الغدة الدرقية السرطانية؟

عادًة ما يتأخّر ظهور أعراض الإصابة بأورام الغدّة الدرقيّة إلى ما بعد مراحله الأولى؛[٨] حيث تتطوّر الأعراض ببطء مع تقدّم المرض، وتتضمن الآتي:[٩]

  • ظهور كُتلة أو تورّم في الرقبة

وذلك في المنطقة الأماميّة منها، ولا تتسبّب بالألم عادًة وتشبه التورّم المُصاحب لتضخّم الغدّة الدرقيّة، ولكن تتميز الكتلة الناجمة عن السرطان بالآتي:

    • صلابتها.
    • زيادة حجمها مع الوقت.
    • صعوبة تحرّكها من مكانها تحت الجلد.
  • أعراض أخرى
    • خشونة الصوت، وتستمر لأسابيع دون تحسّن.
    • الشعور بألمٍ في الرقبة.
    • تضخم الغدد الموجودة في الرقبة.
    • صعوبة البلع والتنفس.
    • التهاب الحلق المستمر.
    • اختلال هرمونات الغدّة الدرقيّة في حالاتٍ نادرة، وقد يُصاحبه:
      • تورّد البشرة.
      • الإسهال.

كيف تُشخّص أورام الغدة الدرقية السرطانية من قبل الطبيب؟

أمّا عن الخطوات التشخيصيّة التي يلجأ إليها الطبيب لتأكيد وجود أيّ من أنواع أورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة، فهي تتضمّن الآتي:[١]

  • فحص الدم

الذي يُبيّن وظائف الغدّة الدرقيّة.

  • الفحص الجسديّ

الذي يبحث فيه الطبيب مع المصاب عن وجود تاريخ عائليّ للإصابة بأورام الغدّة، أو تعرّضه للإشعاعات، كما يتحرّى وجود أيّ تغيّرات على شكل الغدّة الدرقيّة؛ مثل ظهور العُقد فيها.

  • تصوير الأشعّة فوق الصوتيّة (Ultrasound)

الذي تظهر فيه العقد الموجودة في الغدّة الدرقيّة، وما إذا كانت سرطانيّة أم لا.

  • أخذ عيّنة من أنسجة الغدّة الدرقيّة

وعادًة ما يكون ذلك بالتزامن مع التصوير بالأشعّة فوق الصوتيّة؛ لتحديد مكان أخذ العينة بالضبط وفحصها لاحقًا في المختبر.

  • إجراء فحوصات إضافيّة

والتي تُساعد الطبيب على تحديد مدى انتشار الخلايا السرطانيّة؛ مثل:

    • صور الرنين المغناطيسيّ (MRI),
    • التصوير المقطعيّ (CT).
    • التصوير النوويّ باليود المُشعّ.
  • الفحص الجينيّ

والذي يُجريه الطبيب في حال وجود تاريخ عائليّ يزيد من احتماليّة الإصابة بالسرطان؛ كسرطان الغدّة الدرقيّة النّخاعيّ.

كيف يعالج الطبيب أورام الغدة الدرقية السرطانية؟

تختلف الخيارات المُتاحة لعلاج أورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة؛ لاختلاف أنواعها وتفاوت شدّتها ما بين حالة وأُخرى، ويتضمّن العلاج الإجراءات الآتية:[١٠]

  • استئصال الغدّة الدرقيّة جراحيًّا

سواء أكان الاستئصال لجزء منها، أو للغدّة بالكامل أو للخلايا الليمفاوية القريبة منها، وتعد من الخيارات العلاجيّة لجميع أنواع أورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة، باستثناء سرطان الغدّة الدرقيّة الكشميّ.

  • العلاج باليود المُشعّ

وهي خطوة علاجيّة عادةً تلي الاستئصال الجراحيّ؛ لإزالة أيّ خلايا سرطانيّة مُتبقية وتقليل احتماليّة نموّها مرّة أُخرى.

  • العلاج الإشعاعيّ الخارجيّ

الذي يُعدّ بديلًا عن اليود المُشعّ إن لم يُجدِ نفعًا أو إن لم يكن بالإمكان استعماله، كما أنّه يُساعد على السيطرة على أعراض سرطان الغدّة الدرقيّة الكشميّ.

  • العلاج بالأدوية المُستهدِفة

و تُستخدم فيه أدوية مُعيّنة تستهدف الخلايا السرطانيّة فقط، مما يُفيد في علاج أورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة في حال انتشارها، ومن هذه الأدوية الآتي:

    • سورافينيب (Sorafenib).
    • كابوزانتنيب (Cabozantinib).
  • العلاج الكيماوي

الذي يُستخدم في الحالات النادرة مثل سرطان الغدّة الدرقيّة الكشميّ، أو في حال انتشار السرطان لأماكن أُخرى في الجسم.

ملخص المقال

لا توجد أسباب واضحة للإصابة بأورام الغدّة الدرقيّة السرطانيّة، إلا أنّ احتماليّة ظهورها تتأثّر بعدّة عوامل؛ كالعمر والتاريخ المرضي، ويُشار إلى وجود أنواع مُختلفة لهذه الأورام، تتفاوت في شدّتها ومدى تأثيرها على المُصابين، وتختلف طُرق علاجها تبعًا لذلك، كما أنّ الأعراض الناجمة عنها جميعًا نادرًا ما تظهر في مراحل المرض الأولى.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Thyroid cancer", mayoclinic, 21/1/2020, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  2. "Global cancer statistics 2018: GLOBOCAN estimates of incidence and mortality worldwide for 36 cancers in 185 countries", acsjournals.onlinelibrary.wiley.com, Retrieved 1/12/2021. Edited.
  3. Esther Diana Rossi, Liron Pantanowitz, Jason L Hornick (1/3/2021), "A worldwide journey of thyroid cancer incidence centred on tumour histology", thelancet, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Thyroid cancer", mayoclinic, 21/1/2020, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  5. "Thyroid cancer", nhs, 28/8/2019, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Lisa Jaffe, Gary Clayman (18/11/2021), "What Is Thyroid Cancer?", endocrineweb, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Thyroid Cancer", clevelandclinic, 13/8/2020, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  8. "What Is Thyroid Cancer?", webmd, 23/9/2020, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  9. "Thyroid cancer", nhs, 28/8/2019, Retrieved 20/11/2021. Edited.
  10. "Thyroid cancer", nhs, 28/8/2019, Retrieved 20/11/2021. Edited.

446 مشاهدة