إفرازات الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٩ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠٢٠
إفرازات الرجل

إفرازات الرجل

إفرازات النساء أو الإفرازات المهبلية هي إفرازات معروفة لنا جميعنا سواء الطبيعية التي تخرج يوميًا أو المرضية التي تخرج عند الإصابة بأمراض محددة، لكن ما قد يجهله الكثير منا هو أنّ للرجال أيضًا إفرازات تخرج من مقدمة القضيب الذكري عبر فتحة الإحليل، بخلاف البول بالطبع الذي يخرج من مقدمة القضيب أيضًا، وهذه الإفرازات نوعان؛ نوع طبيعي يخرج في مواقف محددة، ونوع آخر مرضي يخرج عند إصابة الرجل بأحد أمراض الجهاز التناسلي، وعلى الرغم من أنّها أمراض عديدة إلا أنّ معظمها بسيط ولا يستدعي القلق، وهي بالطبع إفرازات متنوعة الشكل واللون تختلف باختلاف سببها فهي قد تكون بيضاء سميكة أو شفافة سائلة أو ملونة.[١]


متى تعد الإفرازات عند الرجل طبيعية؟

تعدّ الإفرازات عند الرجل طبيعية عند خروجها مع الإثارة الجنسية أو خلال ممارسة العلاقة الجنسية وهي نوعان:[٢]

  • المذي: أو ما يعرف بسائل ما قبل القذف، هو سائل سميك مخاطي قلوي تنتجه الغدد البصلية الإحليلية الموجودة أسفل غدة البروستاتا عندما يثار الرجل جنسيًا، ويفرز هذا السائل بمقدار 4 ملل تقريبًا للقيام بوظائف مهمة خلال الجماع هي:
    • تسهيل حركة الحيوانات المنوية التي ستخرج لاحقًا مع القذف.
    • ترطيب مقدمة القضيب.
    • معادلة الحموضة المتبقية داخل الإحليل نتيجة مرور البول به.
    • معادلة حموضة المهبل أثناء الجماع.

ولأن المذي يفرز من الغدد البصلية وليس الخصيتين، يعتقد بعض الرجال أنه خالي من الحيوانات المنوية، وهذا إعتقاد خاطئ، فطبقًا لدراسة[٣] أجريت عام 2011 على عدد من الرجال أثبتت أن المذي يحتوي على ما يقارب من 23 مليون حيوان منوي حي، ولا يعرف الأطباء إذا كان المذي ألتقط هذه الحيوانات المنوية أثناء إفرازه من الغدة أم من قذف سابق عالق في الإحليل.

  • المني: أو السائل المنوي هو سائل يشبه الحليب يخرج من القضيب عند وصول الرجل للذروة الجنسية بما يعرف بالقذف، فعند الوصول للذروة تمتزج الحيوانات المنوية التي تفرزها الخصيتين مع السائل الذي تفرزه غدة البروستاتا والحويصلات المنوية فيتكون المني، ويترواح عدد الحيوانات المنوية به من 15-150 مليون بكل 1 ملل من المني.


متى تعد الإفرازات عند الرجل غير طبيعية؟

أي سائل يخرج من القضيب بخلاف البول وبدون إثارة جنسية يعتبر غير طبيعي ويتطلب مراجعة الطبيب لتحديد سببه الذي قد يكون:[٤][٥]

  • التهاب الإحليل: هو عدوى تصيب الإحليل عند دخول بكتيريا إليه أثناء الجماع، وتسبب خروج إفرازات صفراء أو خضراء اللون من القضيب، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل؛ الشعور بحرقان مع التبول، وحاجة ملحة للتبول، وأحيانًا لا تسبب هذه العدوى أي أعراض على الإطلاق. لكن العدوى البكتيرية ليست السبب الوحيد لالتهاب الإحليل بل توجد أسباب أخرى مثل؛ ضيق الإحليل، أو تعرض القضيب لضربة، أو احتكاكه المستمر بملابس خشنة الملمس، أو خضوعه لإجراء طبي أو ممارسة الجماع بعنف. وهذا الالتهاب قد يكون مؤقتًا أو مزمنًا يستمر عدة أسابيع وأحيانًا شهور، وقد يشفى ويعود مرة أخرى.
  • التهاب الحشفة: (Balanitis) أو التهاب مقدمة القضيب الذي يصيب الرجال المختونين وغير المختونين، لكنه أكثر شيوعًا لدى غير المختونين. وينتج هذا الالتهاب عن عدم الاهتمام بنظافة القضيب، أو بسبب حساسية تجاه مستحضرات التجميل أو العازل الذكري، أو نتجية الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا. ويسبب التهاب الحشفة طفح جلدي أحمر اللون بمقدمة القضيب، والشعور بألم مع التبول، وحكة.
  • التهاب مجرى البول: هو عدوى بكتيرية شائعة أكثر لدى النساء، تنتج عن انتقال البكتيريا من الشرج إلى الإحليل، وعند إصابة الرجال بها تسبب خروج إفرازات صديدية أو شفافة من القضيب، والشعور بالحاجة الملحة للتبول، والشعور بألم مع التبول، وخروج البول عكر ذو رائحة كريهه، وارتفاع حرارة الجسم.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا: هي مجموعة من الأمراض تنتقل عن طريق الجنس أشهرها الكلاميديا التي تسبب خروج إفرازات مائية بيضاء، والسيلان الذي يسبب خروج إفرازات بيضاء أو صفراء وأحيانًا خضراء، والهربس الذي ينتج عن عدوى فيروسية وليس بكتيرية.


نصائح للوقاية من الإفرازات المرضية للرجل

أهم النصائح التي يجب أن يتبعها الرجل للوقاية من الإفرازات المرضية هي تجنب العوامل المسببة لها مثل التهاب الإحليل والأمراض المنقولة جنسيًا قدر الإمكان عن طريق:[٦][٧]

  • استخدامالعازل الذكري لتجنب انتقال الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • الاهتمام بالنظافة والحرص على الاستحمام قبل وبعد ممارسة الجماع.
  • تجنب مشاركة المناشف أو الملابس الداخلية مع أي شخص.
  • الحصول على اللقاحات المتوفرة للوقاية من الأمراض الجنسية.
  • مراجعة الطبيب عند الشك في الإصابة بأحد الأمراض الجنسية، والتوقف عن ممارسة الجماع لحين التأكد من الإصابة والانتهاء من العلاج لتجنب نشر العدوى.
  • اتباع تعليمات الطبيب وتناول العلاج الموصوف عند الإصابة بعدوى، والتأكد من تناول الزوجة لنفس العلاج.


أسئلة شائعة

يتبادر في ذهن الرجال أسئلة عن الإفرازات المرضية التي قد تصيبهم، وفيما يلي إجابات لبعض هذه الأسئلة:

كيف يشخص ويعالج الطبيب إفرازات القضيب؟

لتحديد سبب الإفرازات يراجع الطبيب التاريخ المرضي والجنسي للرجل، ويراجع الأعراض التي يعاني منها ثم يفحص القضيب ويأخذ عينة من الإفرازات ويرسلها إلى المختبر لتحديد سببها. وبعد التعرف على السبب يصف الطبيب العلاج المناسب الذي يكون مضاد حيوي في حالة العدوى البكتيرية، أو مضاد للفطريات في حالة العدوى الفطرية، أو الكورتيزون في حالة الحساسية.[٤]


كيف يمكن تخفيف أعراض التهاب الإحليل بالمنزل؟

يمكن تخفيف الأعراض والآلام المصاحبة لالتهاب الإحليل بالمنزل عن طريق:[٨]

  • الإكثار من شرب الماء والسوائل لتخفيف البول وتقليل الشعور بالحرقة مع التبول.
  • استخدام الأدوية المسكنة مثل الباراسيتامول والأدوية المضادة للالتهاب مثل الإيبوبروفين.
  • الجلوس في حمام ماء دافئ يغطي الأعضاء التناسلية عدة مرات باليوم لتخفيف التهيج الذي يصيب القضيب، وعدم استخدام الصابون أو أي مادة قد تهيجه.


المراجع

  1. Kimberly Holland (29/11/2018), "Non-STD Causes of Penile Discharge", healthline, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  2. Hannah Nichols (6/12/2019), "Reasons for discharge in males", medicalnewstoday, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  3. STEPHEN R. KILLICK,CHRISTINE LEARY,JAMES TRUSSEL (5/2/2013), "Sperm content of pre-ejaculatory fluid", ncbi, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب Donna Christiano (23/1/2019), "Is Male Discharge Normal?", healthline, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  5. Melissa Conrad Stoppler (27/9/2019), "Penile Discharge Symptoms, Signs, Causes, and Treatment", emedicinehealth, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  6. "Urethral discharge in men", mydoctor, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  7. Traci C. Johnson (30/1/2019), "Understanding Sexually Transmitted Disease Prevention", webmd, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  8. Lisa D. Mills (8/10/2019), "Urethritis in Men", emedicinehealth, Retrieved 27/12/2020. Edited.