إفرازات الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
إفرازات الرجل

إن  جميع الرجال مثل نساء لديهم إفرازات أو سوائل تفرزها أعضاء الجهاز التناسلي،

وهي إفرازات عادية وذات قوام لزج شفاف اللون وليس له رائحة،

وتختلف الإفرازات في مكوناتها وقوامها،

كما أنه يوجد أيضاً إفرازات تدل على وجود مرض جنسي معين وهذه الإفرازات لها ألوان متعددة وأيضاً تصاحبها رائحة غير محببة وكريهة جداً،

وخلال هذا المقال سنتعرف على أنواع السوائل التي يتم إفرازها من الجهاز التناسلي للرجل ،

والإفرازات الطبيعية وتمييزها عن الإفرازات المرضية.

أنواع السوائل المكونة للإفرازات الطبيعية عند الرجل


  • النوع الأول وهو المذي، فهو عبارة عن سائل له قوام لزج وليس له رائحة، ويخرج عند شعور الرجل بالإثارة الجنسية وانتصاب العضو الذكري عنده، وينتج هذا سائل من غدد موجودة حول مجرى البول. ويلعب هذا السائل دور رئيسي عند عملية الاتصال الجنسي فهو سائل مفيد ويعتبر منظف لمجرى البول لكي يفسح مجال للسائل المنوي أن يجري بسهولة من غير أن يختلط بالبول، فالمذي يعمل على تعديل مستوى الحموضة في مجرى البول ويحافظ على السائل المنوي ونظافته.
  • النوع الثاني وهو الودي، هو عبارة عن سائل لونه أبيض يميل إلى الاصفرار وله رائحة نفاذة جداً، ويفرز هذا السائل عند خروج البول أو تبرز، وبعض الرجال لا يخرج هذا السائل إلى في حالة الإمساك الشديدة، وغدد البروستاتا هي التي تفرز هذا السائل.
  • النوع الثالث والأخير هو المني، قوامه لزج وله رائحة نفاذة، يخرج هذا السائل من الرجل عند الوصول إلى الذروة خلال ممارسة العلاقة الزوجية والاتصال الجنسي، والمني عبارة عن إفرازات يتواجد فيها حيوانات منوية تسبح فيه، وهذا سائل مسؤول عن نقل الحيوانات المنوية الناتجة عن الخصيتين إلى رحم المرأة ليحدث التلقيح والإخصاب، وتختلف كمية وغزارة المني الذي يخرجه ويقذفه الرجل عن الرجال الآخرين، وحسب الفترة الزمنية بين كل اتصال جنسي والآخر.

إفرازات الرجل المرضية


يمكن للرجل أن يفرز بعض السوائل من وقت للآخر،

ولكن عند إصابته ببعض الأمراض التناسلية،

تصبح الإفرازات ذات لون أصفر أو لون أخضر مائل إلى البياض وقوامه حليبي،

ويمكن أن تكون الإفرازات شفافة مائلة إلى الاصفرار،

وترتبط هذه الإفرازات بوجود التهابات مزمنة في الإحليل الموجود في الجهاز التناسلي أو الإصابة بمرض السيلان او زهري او مرض الإيدز ومن أعراضها ما يلي:

  • إفراز سوائل شفافة تخرج في وقت مبكر خلال في الصباح.
  • والشعور بوجود حرقة شديدة وألم عند التبول.
  • وجود بكتيريا وطفيليات تسمى الكلاميديا، أو اليورييلازما.
  • تورم واضح في إحدى الخصيتين أو كلتاهما معاً.

كيفية العلاج والوقاية من إفرازات الرجل المرضية


  • العلاج يختلف من مريض لآخر، حسب شدة أعراض المرض وبساطتها.
  • استشارة الطبيب عند الشعور بألم في الخصيتين أو ظهور بعض الإفرازات لها لون أو رائحة غير مرغوبة.
  • الخضوع لتحاليل طبية وفحوصات لهذه الإفرازات وأيضا فحص كامل للدم لمعرفة سبب هذه الإفرازات وتحديد المرض المصاب به الشخص.
  • المحافظة على نظافة العضو الذكري وحمايته جيداً.