إلتهاب الضرس بعد حشو العصب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥١ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠١٩
إلتهاب الضرس بعد حشو العصب

التهاب الضرس بعد حشو العصب

يحتوي الجزء الداخلي للسن على منطقة تسمى اللب، وتحتوي هذه المنطقة على إمدادات الدم والأعصاب الخاصة بالسن، ويمكن أن يتعرض اللب للإصابة بالالتهاب الذي يسبب الألم، ويمكن أن يصيب التهاب أكثر من سن واحدة في نفس الوقت، وينجم هذا الالتهاب عن البكتريا التي تغزو لب السن، مما يسبب التورم في المنطقة.[١]

قد يؤدي التهاب اللب إلى الإصابة بنوع من العدوى تسبب تكوّن الخراج عند جذر السن، وإذا لم يتم علاج هذا الخُراج يمكن أن تنتشر العدوى إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل: الجيوب الأنفية، أو الفك، أو الدماغ.[١]

لحسن الحظ في معظم الأوقات ينجح علاج قناة الجذر (حشو الضرس)، مع ذلك في بعض الحالات قد يفشل هذا العلاج ويسبب المزيد من الألم والالتهاب نتيجةً للعديد من الأسباب.[٢]


أسباب التهاب الضرس بعد حشو العصب

يمكن أن تشتمل أسباب فشل علاج قناة الجذر التي تسبب الالتهاب بعده على ما يلي:[٢]

  • تسريب الحشوة للأطعمة والسوائل داخل قناة الجذر.
  • سوء نظافة الفم والأسنان.
  • تلف السن أو الحشوة مع مرور الوقت.
  • وجود قناة جذر أخرى في السن لم يرها طبيب الأسنان.
  • وجود عائق، مثل انحناء قناة الجذر الذي يمنع التنظيف الكامل للقناة أثناء العلاج.
  • الشقوق العامودية في السن.
  • حدوث خطأ من قِبَل طبيب الأسنان.

إذا تعرض الشخص للالتهاب الدائم أو العدوى بعد علاج قناة الجذر فقد يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية تسمى استئصال الجذر.[٢]


ألم الضرس مباشرة بعد حشو العصب

يمكن أن يحدث ألم السن مباشرةً بعد علاج قناة الجذر نتيجةً للأسباب التالية:[٣]

  • التهاب ما بعد علاج قناة الجذر: يعد الالتهاب أكثر الأسباب شيوعًا لألم السن مباشرةً بعد علاج قناة الجذر، وقد يحدث هذا الالتهاب نتيجةً لإجراء العلاج نفسه، أو لأن العدوى تسببت بتورم أربطة الأسنان، وفي هذه الحالة يمكن أن يهدأ الألم والتورم خلال بضع أيام من علاج قناة الجذر.
  • تلف الأنسجة المحيطة: أثناء علاج قناة الجذر قد يحدث خطأ يسبب تلف الأنسجة المحيطة نتيجةً لدخول البكتيريا عن طريق الخطأ في الأنسجة المحيطة، أو نتيجةً لاستخدام الكثير من مادة الحشوة وتدفقها إلى داخل قناة السن، أو استخدام الكثير من مادة التنظيف داخل السن، مما يؤدي إلى تسربها إلى الأنسجة والتسبب بتلفها، وفي هذه الحالة يمكن أن يختفي الألم عندما تلتئم الأنسجة التالفة.
  • العدوى: من المحتمل أن تبقى بعض البكتيريا داخل السن بعد تنظيف قناة الجذر، مما قد يؤدي إلى التهاب الأنسجة والتسبب بمزيد من الألم، وعادةً ما تُحَل هذه المشكلة عندما يهاجم الجهاز المناعي البكتيريا، لكن إذا استمرت فقد تكون هناك حاجة إلى العلاج بالمضادات الحيوية.
  • الحشوة الكبيرة: بعد إزالة لب السن يتم ملء المساحة الفارغة داخل السن بمادة تشبه المطاط، وعند استخدام الكثير من مادة الحشو فإن ارتفاع السن يزداد، مما يسبب الألم فيها عند العض على الأسنان، وعلى الرغم من أن هذه المشكلة لن تُحَل من تلقاء نفسها، إلا أنه يمكن لطبيب الأسنان حلها بكل سهولة من خلال ضبط ارتفاع الحشوة.


سبب علاج قناة الجذر

يُجرى علاج قناة الجذر عندما يتعرض لب السن للتلف بسبب العدوى البكتيرية، إذ تسبب البكتيريا موته وتبدأ بالتكاثر والانتشار، وتشتمل أعراض التهاب لب السن على ما يلي:[٤]

  • الألم عند تناول الطعام او الشراب الساخن أو البارد.
  • الشعور بالألم عند العض أو المضغ.
  • تخلخل السن.

مع تفاقم العدوى تختفي هذه الأعراض نتيجةً لموت لب السن، وقد يظن المريض أنه تعافى، لكن تكون العدوى قد انتشرت إلى قناة الجذر، مما يسبب ظهور بعض الأعراض، والتي قد تشتمل على ما يلي:[٤]

  • الألم عند العض أو المضغ.
  • تورم اللثة بالقرب من الأسنان المصابة.
  • تصريف الصديد من السن.
  • تورم الوجه.
  • تحول لون السن المصابة إلى اللون الغامق.


خراج طرف جذر الضرس

يتكوّن الخُراج -وهو جيب من القيح- نتيجةً للعدوى البكتيرية غير المعالجة، أو نتيجةً للإصابة أو العلاج السابق لجذر السن، ويسمى خُراج طرف جذر السن بالخُراج القممي.[٥]

يعالج خُراج طرف الجذر من خلال تصريفه والتخلص من العدوى، ويمكن الحفاظ على السن في هذه الحالة من خلال إجراء علاج قناة الجذر، ولكن في بعض الحالات قد يتطلب الأمر خلع السن، ويمكن أن يؤدي الخُراج المتروك دون علاج إلى تطور مضاعفات خطيرة، وتتضمن أعراض خُراج طرف الجذر ما يلي:[٥]

  • ألم الأسنان الشديد والنابض والمستمر، وقد ينتشر إلى عظم الفك أو الرقبة أو الأذن.
  • الحساسية للأطعمة والمشروبات الباردة والساخنة.
  • الشعور بالألم عند الضغط على الأسنان أو المضغ.
  • الحمى.
  • تورم الخد.
  • تورم العقد الليمفاوية في الرقبة أو تحت الفك.
  • الشعور برائحة كريهة أو طعم سيء وسوائل مالحة في الفم.
  • الألم يخفّ عند تصريف الخُراج.
  • صعوبة التنفس أو البلع.


مضاعفات خراج طرف الجذر

لا يزول خُراج السن من تلقاء نفسه، وقد يخفّ الألم نتيجةً لتصريفه، لكن تبقى هناك حاجة إلى العلاج، فإذا لم يتم تصريف الخُراج فقد تنتشر العدوى إلى الفك وإلى مناطق أخرى من الرأس والرقبة، وقد يصاب المريض بتعفن الدم، وهو عدوى تهدد الحياة وتنتشر في جميع أنحاء الجسم.[٥] وإذا كان المريض يعاني من ضعف الجهاز المناعي فإن خطر انتشار العدوى لديه يزداد بنسبة كبيرة إذا تُرك خُراج الأسنان دون علاج مناسب.[٥]


علاج الألم بعد علاج قناة الجذر

يمكن أن تكون مسكنات الألم مثل الأيبوبروفين التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية كافيةً لتخفيف الألم بعد علاج قناة الجذر، ويجب التأكد من اتباع التعليمات المرفقة بالدواء ومراجعة طبيب الأسنان إذا لم تساعد مسكنات الألم على تخفيف الحالة بعد علاج قناة الجذر.[٢]

ومن المهم تجنب المضغ أو العض على السن المصابة حتى يتم الانتهاء من عملية الترميم نهائيًّا، إذ إن الحشوة المؤقتة حساسة وقد تنكسر بسهولة، كما يجب الحفاظ على النظافة الجيدة للفم من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بانتظام.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Corey Whelan, "What Is Pulpitis?"، healthline, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Nicole Galan, "How long will pain last after root canal?"، medicalnewstoday, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  3. Genny Skrobanek, "5 Common Reasons You Have Tooth Pain after Root Canal"، gpsdentalsa, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Root canal treatment", nhs, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Tooth abscess", mayoclinic, Retrieved 25-11-2019. Edited.