ابرة اكتمال الرئة للجنين

إبرة اكتمال الرئة

تحدث الولادة المبكرة عندما يولد الطفل قبل الأسبوع 37 من الحمل، ويعاني هؤلاء الأطفال من صعوبة في التنفس بسبب عدم تطور رئتهم بصورة مناسبة خلال هذا العمر؛ لهذا يحرص الأطباء على تقديم أدوية الستيرويد للأم قبل الولادة، وهي نوع من الأدوية المساعدة على تسريع نمو رئتي الجنين وهو في رحم أمه، وأُجرِيت عدة أبحاث في المزايا والسلبيات المحتملة لهذا العلاج، ويساعد حصول الجنين على الإبرة حتى لو قبل يوم واحد فقط من الولادة على إحداث فرق واضح.[١]

تتضمن فئة النساء المعرضات لخطر الولادة المبكرة النساء المصابات بتمزق الأغشية الباكر، أو نزيف ما قبل الولادة، أو المخاض المبكر، أو قصور عنق الرحم، أو مقدمات الارتعاج (ما قبل تسمم الحمل)، أو الحمل المتعدد كالحمل بالتوائم؛ فالأطفال المولودن مبكرًا الذين يبقون على قيد الحياة في الأسابيع الأولى من حياتهم معرضون أيضًا لخطر الإصابة بالإعاقات العصبية على المدى الطويل، مثل: الصرع، وشلل الدماغ، لذلك تُستخدَم حقنة اكتمال الرئة للجنين؛ إذ تساعد الكورتيكوستيرويدات التي تُعطى للنساء اللواتي يلدن مبكرًا على تطوير رئة الجنين.[٢]

وفي الحقيقة قد يصف الطبيب الكورتيكوستيرويد للنساء الحوامل اللواتي يعانين من بعض المشكلات، مثل: الربو، أو الذئبة الحمراء، وبعض الاضطرابات الجلدية، كذلك قد تُوصَف الكورتيكوستيرودات في المرحلة المبكرة من الحمل لمكافحة الإجهاض المتكرر أو تشوهات الجنين، وذلك بعد استشارة الطبيب. ويوجد الكثير من الأبحاث في فوائد هذا العلاج وأضراره المحتملة، ويسمى أحيانًا علاج الستيرويد السابق للولادة، وتجدر الإشارة إلى دور هذه الإبر أحيانًا في تقليل خطر الإصابة بالنزيف داخل الدماغ، والالتهاب المعوي القولوني الناخر عند الأطفال الذين تعرضوا للولادة المبكرة.[١][٣]


آلية تأثير إبرة اكتمال الرئة للجنين

أدوية الستيرويد المعروفة أيضًا باسم الكورتيكوستيرويدات هي أشكال صناعية للهرمونات البشرية الطبيعية الكورتيزول، وعندما تُعطى النساء الحوامل حقن الستيرويد يُنقَل الدواء إلى جسم الطفل والرئتين عبر مجرى الدم، إذ تتكوّن دورة واحدة من هذا العلاج قبل الولادة من حقنتين تعطيان بفارق 24 ساعةً بينهما، وعند استخدامهما ما بين الأسبوعين 25 و33 من الحمل تسرّع الستيرويدات نمو رئتَي الطفل كثيرًا، وهذا يعطي العديد من الأطفال الخدّج فرصةً أفضل بكثير للبقاء على قيد الحياة، وأُجرِيَت 30 دراسة شملت حوالي 7800 امرأة في آثار هذا العلاج، وتشمل الفوائد المثبتة لعلاج الستيرويد قبل الولادة للطفل ما يأتي:[١][٣]

  • فرصة أفضل لنجاة الطفل المولود قبل أوانه؛ فدون علاج الستيرويد السابق للولادة يموت حوالي 10 من كل 100 من الخدج في غضون أسابيع قليلة من الولادة، أمّا مع هذا العلاج فإنّ هذا العدد يقلّ إلى 7 من كل 100 طفل، لذا فإن العلاج بالستيرويد يحمى حوالي ثلاثة أطفال من بين كل عشرة من الموت.
  • انخفاض خطر حدوث مشكلات خطيرة في التنفس؛ إذ يمنع العلاج الإصابة بمشكلات التنفس الخطيرة لأطفال الولادة المبكرة.
  • تقليل خطر النزيف في الدماغ.
  • خطر أقل لحدوث العدوى المعوية الخطيرة، التي تسمى التهاب الأمعاء والقولون الناخر (NEC).
  • تسريع تطور العديد من الأعضاء في جسم الجنين.


جرعة إبرة اكتمال الرئة للجنين

إنّ الطريقة الشائعة لإعطاء كورتيكوستيرويد هي عن طريق الحقن في عضلات الأم الكبيرة كالأفخاذ،[٤] وتختلف الجرعات للمرأة الحامل باختلاف الحالة، وذلك كما يأتي:[٣]

  • في حالة المخاض المبكر غير المتوقع، تعطى جرعتان على الأقل بفاصل 12 أو 24 ساعةً بينهما.
  • إذا لزم الأمر قد تُكرّر الجرعة بعد تناولها قبل أكثر من أسبوع.
  • حسب نصيحة الطبيب يمكن تناول الستيرويد أسبوعيًا لمدة طويلة في حالات نادرة فقط.


الآثار الجانبية لإبرة اكتمال الرئة للجنين

توجد عدة آثار جانبية لاستخدام حقنة اكتمال الرئة للجنين، منها ما يأتي:[٣]

  • تزيد من ضغط الدم.
  • تزيد من خطر الإصابة بالوذمة الرئوية أو احتباس الماء في الرئتين، وذلك في حال استخدامها مع الأدوية لمنع المخاض المبكر.
  • يجب في حال الإصابة بداء السكري أو سكري الحمل عدم استخدامها؛ لأنها قد تزيد من مستوى السكر في الدم.
  • في بعض الحالات يقل وزن الأطفال المولودين مبكرًا.
  • يزيد خطر حدوث الشفة المشقوقة عند الأطفال حديثي الولادة 6 مرات، وذلك في حال استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • تؤدي أيضًا إلى انخفاض معدل ضربات قلب الجنين.
  • زيادة خطر الإصابة بالالتهابات، مثل التهاب بطانة الرحم في حال أخذ جرعات متعددة.

ويجب على النساء المصابات بمرض السكري ألّا يستخدمن السترويدات، كما يُمنع استخدامها للنساء اللواتي يعانين من التهاب المشيمية والسلى.[٣]


أعراض عدم اكتمال الرئة

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على الطفل الذي وُلد دون اكتمال رئته، وهي على النّحو الآتي:[٥]

  • ظهور الشفاه والجلد باللون الأزرق نتيجة نقص الأكسجين.
  • التنفّس السريع.
  • إصدار شخير، أو التنفّس المرافق للصوت.
  • انسحاب عضلات الصدر إلى الداخل عند محاولة أخذ نَفَس.


مضاعفات عدم اكتمال الرئة

بالرّغم من وجود إمكانية لعلاج الأطفال المصابين بعدم اكتمال الرئة لكنّهم معرّضون لخطر الإصابة بالمزيد من المشكلات خلال فترة من حياتهم، وهي على النّحو الآتي:[٦]

  • تسرّب الهواء؛ أي أنّ الهواء يصبح محاصرًا في تجويف الصّدر، وهذا ما يسمّى باسترواح الصدر، وكيس الهواء يضغط على الرئتين، ممّا يسبّب ضعفهما، الأمر الذي يؤدّي إلى حدوث مضاعفات إضافية في التنفّس، ويمكن علاج تسرب الهواء عن طريق إدخال أنبوب في الصدر للسماح للهواء المحبوس بالخروج.
  • إمكانية إصابة الأطفال بالنزيف داخل رئتيهم، ويسمّى ذلك بالنّزيف الرئوي، ونزيف المخ أو ما يسمّى بنزيف الدماغ، ويُعالَج النزيف الرئوي من خلال ضغط الهواء من جهاز التنفّس الصناعي لوقف النزيف ونقل الدّم.
  • مضاعفات أخرى، كتليف الرئة، واضطرابات نمائية كصعوبات التعلم، واضطربات في السمع والرؤية والحركة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Pregnancy and birth: Before preterm birth: What do steroids do?", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 28-8-2019. Edited.
  2. Crowther CA, McKinlay CJD, Middleton P, Harding JE (2015-7-5), "Repeat doses of prenatal corticosteroids for women at risk of preterm birth for preventing neonatal respiratory disease"، cochrane, Retrieved 2019-7-5. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Mrunal (2018-3-13), "taking steriods in-pregnancy is it-safe"، parenting.firstcry, Retrieved 2019-7-5. Edited.
  4. Debra Rose Wilson (9-11-2017), "How Preterm Labor Adjunctive Therapy Helps"، healthline, Retrieved 5-7-2019. Edited.
  5. "What Is Respiratory Distress Syndrome?", kidshealth.org, Retrieved 19-9-2019. Edited.
  6. "Newborn respiratory distress syndrome", www.nhs.uk, Retrieved 21-8-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

661 مشاهدة