احتباس الغازات بالقولون

احتباس الغازات بالقولون

القولون

القولون هو جزء من أجزاء الجهاز الهضمي، وظيفته الأساسية هي معالجة بقايا الطعام، وامتصاص السوائل بعد أن تمتص الأمعاء الدقيقة الجزء الأكبر من سوائل الطعام، وللقولون دور كبير في الحفاظ على توازن المياه وتخمير بقايا الطعام بواسطة البكتيريا الموجودة فيه باستمرار، ويقسم القولون في الجسم إلى عدة أقسام، هي: القولون الصاعد، والقولون الهابط، والقوبون السيني، والقولون المستعرض.[١]


احتباس الغازات في القولون

بصورة عامّة تحتوي الأمعاء الدقيقة على نسبة قليلة من الغازات تمرّرها إلى القولون، وتعتمد هذه النسبة بصورة أساسيّة على تأثير البكتيريا الموجودة في القولون على بقايا الطعام، وفي أغلب الحالات يتم التخلص من الغاز الموجود في القولون من خلال إخراج الريح، بالتالي عدم رجوعه إلى الأمعاء الدقيقة، لكن احتباس كمية كبيرة منه في القولون يسبب ما يعرف بالانتفاخ، مما يسبب الشعور بالامتلاء في البطن، وأحيانًا الألم البطني.

بالرغم من وجود الكثير من الأسباب لانتفاخ البطن، لكن الانتفاخ المتقطع ناتج عن تجمع الغاز واحتباسه في القولون، والسبب هو أنّه نتج عن هضم البكتيريا الموجودة في القولون للسكريات التي لم تُهضَم في الأمعاء الدقيقة، ولا يعدّ احتباس الغاز فيه حالةً خطيرةً، على الرغم من أنه حالة مزعجة، لكن توجد عدة علاجات تساعد على التخلص من الغازات وتقلل من الانتفاخ.[٢]


أسباب غازات القولون

يتكون الغاز في القولون ويتجمع فيه للكثير من الأسباب، منها ما يأتي:[٣]

  • ابتلاع كميات كبيرة من الهواء تتجمع في الأمعاء الدقيقة ثم تمريرها إلى القولون، ومن الأسباب التي تؤدي إلى ابتلاع كمية من الهواء ما يأتي:
    • تناول الطعام بسرعة.
    • التكلم خلال تناول الطعام.
    • شرب المشروبات الساخنة، أو تناول الطعام وهو ساخن.
    • مضغ العلكة.
  • تغذي بكتيريا القولون على أنواع معينة من الطعام منتجةً الغازات، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:
    • البقوليات كالفول، والعدس، والفاصولياء.
    • أنواع معينة من الخضراوات، كالقرنبيط والبروكلي والملفوف.
  • حساسية اللاكتوز، وهي حالة تصيب بعض الأشخاص، إذ يتحسس جسمهم من سكر اللاكتوز الموجود في الحليب وكل مشتقاته، مما يجعل البكتيريا الموجودة في القولون تتغذى على هذا السكر منتجةً الكثير من الغازات التي تسبب الانتفاخ، والسبب الرئيس في حدوث هذه الحساسية هو نقص الإنزيم الذي يلزم لتحطيم اللاكتوز.


علاج احتباس الغازات في القولون

يوجد الكثير من العلاجات التي تهدف إلى تخفيف الغازات المحتبسة في القولون وتوفير الراحة للمريض، منها ما يأتي:[٤]

  • العلاجات الدوائية: هي كثيرة ومتنوعة، وتقلل بصورة رئيسة الانتفاخ والغازات التي تنتجها البكتيريا في القولون، وأغلب العلاجات الدوائية تحتوي على مادة السيميثيكون الفعالة في تخفيف الغازات.
  • الأنظمة الغذائية: يجب على كل فرد يعاني من غازات القولون والانتفاخ المتكرر أن يتبع نظامًا غذائيًّا خاصًّا خاليًا من الأطعمة التي تسبب الانتفاخ وتكون الغازات، كالبقوليات، والألبان، وأنواع خاصة من الخضار، إلى جانب تعزيز كميات الخضار والفاكهة التي تحتوي على الألياف؛ لأنها تساعد على تسهيل عمليات التبرز والتخلص من الغازات والفضلات.
  • البكتيريا النافعة: تعرف أيضًا بالبروبيوتيك، وهي بكتيريا موجودة في الجسم بكميات قليلة، لها فعالية كبيرة في تحسين صحة الأمعاء، ويمكن زيادة كميتها من خلال تناول اللبن الزبادي الذي يحتوي على نسبة عالية من هذه البكتيريا.
  • العلاجات العشبية: يوجد الكثير من الخيارات العشبية التي لها دور كبير في تخفيف الغازات والانتفاخ، ومن هذه الأعشاب النعناع، الذي يُشرَب منقوعه لتحسين صحة القولون وتقليل الانتفاخ والغازات المتراكمة فيه.


المراجع

  1. "Descending colon", www.healthline.com, Retrieved 5-9-2019. Edited.
  2. Jay W. Marks, MD, "Intestinal Gas (Belching, Bloating, Flatulence)"، www.medicinenet.com, Retrieved 5-9-2019. Edited.
  3. Amber Tresca (27-6-2019), "Symptoms and Treatment of Intestinal Gas"، www.verywellhealth.com, Retrieved 5-9-2019-. Edited.
  4. Mary Ellen Ellis (November 28, 2016), "Say Bye-Bye to IBS Bloating"، www.healthline.com, Retrieved 5-9-2019 . Edited.