فوائد اللبن الرائب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٥ يونيو ٢٠٢٠
فوائد اللبن الرائب

اللبن الرائب

اللبن الرائب أو الزبادي من أبرز منتجات الألبان، والذي يصنعه الناس ويأكلونه منذ آلاف السنين، وقد ارتبط تناول الألبان بقوة العظام وتحسين صحة الجسم، ويقوم مبدأ تصنيع اللبن الرائب على تخمير البكتيريا لسكر اللاكتوز الموجود في الحليب، لينتج منه حمض اللاكتيك، والذي يُكسبُ اللبن الطعم الحامض اللذيذ والقوام المتخثر، ويصنع الشخص اللبن الرائب من كل أنواع الحليب؛ مثل: حليب البقر والماعز والجمل، كما يصنعه من الحليب كامل الدسم أو الحليب خالي الدسم، وبعض الشركات المصنّعة للألبان في الوقت الحالي تضيف العديد من المكونات الأخرى إلى اللبن الرائب؛ مثل: السكر والمنكهات الصناعية، والتي تؤثر في القيمة الغذائية للبن؛ لذلك يجب الحرص على عدم تناول هذا النوع. وفي هذا المقال حديث عن مجموعة من أهم فوائد اللبن الرائب وقيمته الغذائية.[١]


فوائد اللبن الرائب

نظرًا لما يحتوي عليه اللبن الرائب من معادن ومواد غذائية؛ فقد اكتسب العديد من الفوائد للجسم، ومن أبرز فوائد اللبن الرائب الصحية ما يأتي:[٢]

  • تحسين صحة الجهاز الهضمي: هذا بسبب دور اللبن الرائب في تحسين البكتيريا الموجودة في الأمعاء، والوقت الذي يستغرقه الطعام في الجهاز الهضمي حتى يهضمه، ورفع مناعة الجسم، كما يسهم أكله في علاج المصابين ببعض أمراض الجهاز الهضمي؛ مثل: الإمساك، والإسهال، والقولون العصبي، وسرطان القولون، والتهابات الأمعاء، وعدم تحمل اللاكتوز، لكن ما تزال هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث؛ للتأكد من فاعليته بدقة.
  • تعزيز جهاز المناعة في الجسم: نتيجة احتواء اللبن الرائب على البروبيوتك، والتي تلعب دورًا مهمًا في تعزيز قوة جهاز المناعة وقدرته على الوقاية من الأمراض وتسريع الشفاء من الالتهابات، كما أنَّ البروبيوتك تساعد في علاج المصاب بداء الأمعاء الالتهابي؛ ذلك من خلال تغيير نوعية البكتيريا النافعة في الأمعاء، وتقليل استجابة جهاز المناعة، مما يقلل من الالتهاب.
  • تعزيز إنقاص الوزن: ذلك من خلال تسريع الشعور بالشّبع[٢]، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة مرتفعة من البروتينات وعدد سعرات حرارية منخفض إلى حدٍ ما، مما يفيد في تعزيز إنقاص الوزن.[١]
  • الوقاية من هشاشة العظام: يحتوي اللبن على نسبة مرتفعة من الكالسيوم والبروتين والبوتاسيوم والفوسفور، والشركات المُصنّعة تضيف فيتامين د إلى بعض أنواع اللبن الرائب، وكل هذه العناصر مهمة لبناء العظام، وتناوله بانتظام يساعد في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام.[١]
  • غني بالعناصر الغذائية: يحتوي اللبن الرائب على مجموعة كبيرة من العناصر والمعادن الضرورية لصحة الجسم؛ مثل: الكالسيوم الضروري لصحة العظام والأسنان، والفيتامينات؛ مثل: فيتامين ب12 والريبوفلافين الضرورية لصحة القلب، ومجموعة واسعة من المعادن؛ مثل: الفسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم، والتي تلعبُ دورًا مهمًا في تنفيذ العديد من العمليات الحيوية في الجسم؛ مثل: تنظيم ضغط الدم، وعملية التمثيل الغذائي، وبناء العظام.[١]
  • تعزيز صحة القلب: يمتلك الزبادي الدهون المشبعة، والتي ترفع من مستوى الدهون الجيدة HDL في الدم، ويساعد في خفض ضغط الدم، وقد ارتبط ارتفاع الدهون الجيدة وخفض ضغط الدم بتحسين صحة القلب وخفض خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.[١]
  • غني بالبروتينات: يُعدُّ اللبن مصدرًا رائعًا للبروتينات؛ فكل 200 غرام منه تحتوي على 12 غرامًا من البروتين، وهذا العنصر له العديد من الفوائد في الجسم؛ ومنها: زيادة سرعة التمثيل الغذائي، وتقليل الشهية.[١]


القيمة الغذائية للبن الرائب

القيمة الغذائية لكل 235 غرامًا من اللبن الرائب كامل الدسم الذي لا يحتوي على إضافات هي:[٣]

العنصر الغذائي كميته
السعرات الحرارية 149.
الدهون 8 جرام.
الكربوهيدرات 11.4 جرامًا.
الصوديوم 113 ملغم.
بروتين 8.5 جرام.
ألياف 0 جرام.
سكريات 11.4 جرامًا.


استفسارات شائعة

هل اللبن الرائب ضار؟

نعم؛ بعض أنواع اللبن الرائب ضارّة؛ بسبب إضافة الشركات الصانعة السكر والمحليات الصناعية ومنكهات أو مكونات أخرى غير صحيّة؛ لذلك يجب اختيار اللبن الرائب بعد قراءة مكوناته والتأكد منها.[٤]


هل يستطيع المصاب بعدم تحمل اللاكتوز أكل اللبن الرائب؟

نعم؛ بسبب احتواء اللبن على كمية قليلة جدًا من اللاكتوز، مما يجعلهُ صحيًا ومفيدًا ومصدرًا جيدًا للكالسيوم لهذه الفئة، لكن يجب البدء بتناول كمية قليلة منه للتأكد من عدم وجود آثار جانبية له.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "7 Impressive Health Benefits of Yogurt", www.healthline.com, Retrieved 21-06-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "The Benefits of Yogurt", www.webmd.com, Retrieved 21-06-2020. Edited.
  3. "Yogurt Nutrition and Health Benefits", www.verywellfit.com, Retrieved 22-06-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Everything you need to know about yogurt", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-06-2020. Edited.