ادوية علاج دهون الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٣ ، ٢١ فبراير ٢٠٢١
ادوية علاج دهون الكبد

دهون الكبد

يمتلك الكبد -وهو العضو الموجود في الجزء الأيمن العلوي من البطن-أهميةً كبيرةً للجسم، فهو المسؤول عن تخليص الجسم من المواد السامة ومنع تراكمها داخله، كما أنه المسؤول عن عمليات الأيض المتعلقّة بالأدوية، التي من خلالها يستطيع الجسم الحصول على الخصائص العلاجية للأدوية المختلفة، ومسؤول عن معالجة الطعام لاستخلاص العناصر الغذائيّة المختلفة منه، ويعمل أيضًا على تنقية الدم القادم من القناة الهضميّة قبل توزيعه على الأجزاء الأخرى من الجسم.

كما يعدّ الكبد مسؤولًا عن عملية استقلاب الدهون، إلا أن بعض المشكلات الطبيّة قد تتسبب بإضعاف قدرته على تحطيم الدهون، بالتالي تراكمها داخله، وتُعرف هذه الحالة باسم الكبد الدهني، وتصيب شخصًا واحدًا من أصل 10 أشخاص تقريبًا سنويًا، وهي من أهم العوامل المؤدية إلى الإصابة بتشمع الكبد.[١]


أدوية علاج دهون الكبد

لا يوجد عقار مؤكد لعلاج دهون الكبد، إلّا أنّ منظمة الغذاء والدواء الأمريكية أثبتت فاعلية عقار البيوجيلتازون (Pioglitazone) المُستخدم في علاج مرض السكري النوع الثاني وفيتامين e وعقار البنتوكسيفيلينال (pentoxifylline) في علاج هذه الحالة، ومن بين الخيارات الثلاثة أظهر عقار البيوجيلتازون أفضل النتائج في علاج دهون الكبد، وهذا العقار مُشتق من ثيازوليدياديونز (thiazolidinedione)، ويقوم مبدأ عمله على زيادة حساسية الجسم للإنسولين من خلال ارتباطه بالمسيتقبلات التي تؤدّي دورًا في تنظيم الغلوكوز واستقلاب الدهون؛ أي تحطيم الدهون والاستفادة منها لإنتاج الطاقة، بالتالي مساعدة الجسم على التخلص من الدهون المتراكمة في الكبد[٢].


جرعات عقار البيوجيلتازون وطريقة استخدامه

يتوفر هذا العقار على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم مرّةً واحدةً يوميًا مع الطعام أو دونه[٣]، ويتوفر بعدة جرعات 15 ملغ، و30 ملغ، و45 ملغ، وتُعطى بناءً على الفئة العمريّة، والحالة الصحيّة للشخص، إذ قد يؤدّي إلى تفاقم قصورالقلب الاحتقاني، لذا يجب الحذر أثناء استخدامه، ويجب التحذير أيضًا من عدم تجاوز الجرعة اليوميّة القصوى 45 ملغ[٤].


الأعراض الجانبية لعقار البيوجيلتازون

تتضمن الآثار الجانبية التي تظهر نتيجة استخدام عقار البيوجيلتازون ما يأتي:[٥]

  • الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • الإحساس بصداع الرأس.
  • الإصابة بالسكتة القلبية.
  • الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية.
  • زيادة الوزن.
  • إمكانيّة الإصابة بالكسور.
  • التهاب الحلق.
  • وجود دم في البول.
  • الإحساس بألم في العضلات.
  • الإصابة بالوذمة البقعيّة.
  • الشعور بألم في البطن.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • الإصابة بسرطان المثانة.
  • الإصابة باليرقان.
  • الشعور بألم في الظهر.
  • انخفاض نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • وجود حكّة في الجسم.
  • نقص الهيموغلوبين.
  • وجود أعراض مشابهة لأعراض الإصابة بالحساسيّة، كالعطاس، وانسداد الأنف، والسعال.
  • الإحساس بضيق التنفس.
  • الرؤية الضبابيّة.
  • فقدان الشهيّة.
  • تلوُّن البراز.
  • وجود مشكلات في الأسنان.
  • الإصابة بتليف الكبد، على الرغم من ندرة الإصابة به.


تأثير عقار البيوجيلتازون على بعض الحالات الطبيّة

لعقار البيوجيلتازون كغيره من العقاقير بعض التأثيرات السلبيّة على الأمراض الأخرى إضافةً إلى تأثيره على الحمل والرضاعة، ويمكن توضيح ذلك على النحو الآتي:[٣]

  • التسبب بالإصابة بالسرطان، خاصةً سرطان المثانة.
  • التسبب بحدوث مشكلات في الكبد.
  • كسور العظام التي تعد النساء أكثر عرضةً للإصابة بها من الرجال.
  • تحفيز الإباضة عند السيدات، وزيادة احتمالية الحمل غير المقصود.
  • التسبب بانخفاض سكر الدم، وتتضمن الأعراض الدالّة على ذلك ما يأتي:
    • التعرق.
    • الغثيان والتقيؤ.
    • الجوع.
    • الشعور بالاهتزاز.
    • الإحساس بالدوار والصداع.


تفاعل البيوجليتازون مع العقاقير الأخرى

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض من شأنه التسبب بإضعاف فاعلية العقار أو زيادة شدّة الأعراض الجانبيّة المُصاحبة له، وقد يؤدي أيضًا إلى خروج العقار من الجسم قبل الحصول على فائدته العلاجيّة، ومن بين العقاقير التي يتفاعل مع البيوجليتازون ما يأتي:

  • عقار جيمفايبروسيل، وريفاميسين، وريفامبين.[٦]
  • حاصرات بيتا، مثل: ميتوبرولول، وبروبرانولول، وقطرات العين المُستخدمة لعلاج الجلوكوما مثل تيمولول، إذ تحجب هذه العقارات بعض الأعراض الدالة على انخفاض السكر في الدم، مثل: تسارع نبضات القلب، والتعرّق[٦].
  • السلفونيل يوريا أو الإنسولين، إذ تؤدي هذه الأدوية حدوث تورم في الجسم عند استخدامها مع عقار البيوجليتازون[٤].
  • الإنسولين[٧].
  • أدوية علاج مرض السكري، مثل عقار الميتفورمين[٧].
  • مضاد الفطريات كيتوكونازول[٧].
  • عقار نيفاديبين[٧].
  • موانع الحمل الهرمونية وغير الهرمونيّة[٧].


تعارض عقار البيوجليتازون مع الكحول

يؤدّي شرب المشروبات الكحولية إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، ويعتمد مدى هذه الحالة على كميّة الكحول المُستلهكة[٨].


مخاطر عدم تناول الدواء الموصوف

إذا نسي الشخص تناول إحدى الجرعات اليوميّة يجب عليه تناولها بالسرعة الممكنة، أمّا في حال تذكّرها في موعد قريب جدًا من موعد الجرعة التاية عليه فقط تناول الجرعة التالية في موعدها المحدّد[٩].


مخاطر الجرعات الزائدة

من الممكن أن تؤدّي الجرعات الزائدة من الأدوية إلى انخفاض كبير في نسبة السكّر في الدم، ويمكن علاجه من خلال تناول بعض الأغذية الغنيّة بالسكر والكربوهيدرات، أو اللجوء إلى الرعاية الطبيّة[٩].


نصائح لمرضى دهون الكبد

لا يكفي استخدام عقار البيوجيلتازون لعلاج الكبد الدهني، إذ يجب على المُصابين إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة؛ لضمان الحصول على أفضل النتائج من العلاج، ومن النصائح المُتّبعة لذلك ما يأتي:[١٠]

  • فقدان الوزن، وزيادة النشاط الجسدي، خاصّةً التمارين الرياضيّة؛ لزيادة حرق الدهون في الجسم.
  • تجنب شرب الكحول.
  • تغيير العادات الغذائيّة، واتباع نظام غذائي يحتوي على القليل من السكريّات والدهون غير المشبعة ويكون غنيًّا بالخضار.
  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب تناول الأدوية التي من شأنها إضعاف كفاءة الكبد.


ما هي أسباب تشكُّل دهون الكبد؟

تعدّ دهون الكبد من الأمراض المرتبطة بإدمان الكحول، إلّا أنّه يوجد العديد من الأسباب الأخرى المؤدية إلى الإصابة بهذه الحالة، يُذكَر منها ما يأتي:[١١][١٢]

  • السمنة.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • الحمل.
  • فقدان الوزن السريع.
  • بعض أنواع العدوى، مثل التهاب الكبد الوبائي سي.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية، بما في ذلك الميثوتريكسيت، وحمض الفالبرويك.
  • التعرض لبعض المواد السامّة.
  • العوامل الوراثيّة.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الدهون، خاصّةً الدهون الثلاثيّة في الدم والكوليسترول.
  • بعض الأدوية، مثل: الكورتيكوستيرويدات، وأدوية علاج السرطان.
  • الاضطرابات الأيضيّة، مثل الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • العمر؛ فالأشخاص في متوسط العمر أو كبار السن معرضون للإصابة بهذه المرض.
  • العِرق؛ فالأشخاص من أصلٍ إسباني أكثر عرضةً للإصابة بارتفاع دهون الكبد والأمريكيون من أصلٍ إفريقي هم الأقل عرضةً.


المراجع

  1. "Liver - fatty liver disease", betterhealth, Retrieved 2020-5-20 Edited.
  2. Hwa Young Ahn (2018-9-27), "Effects of Pioglitazone on Nonalcoholic Fatty Liver Disease in the Absence of Constitutive Androstane Receptor Expression"، hindawi, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  3. ^ أ ب Cerner Multum (2018-10-16), "Pioglitazone"، drugs, Retrieved 2020-5-5. Edited.
  4. ^ أ ب Cerner Multum (2018-10-16), "Pioglitazone"، drugs, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  5. "PIOGLITAZONE", rxlist, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  6. ^ أ ب "pioglitazone - oral, Actos", medicinenet, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج "Pioglitazone", everydayhealth, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  8. "Pioglitazone and Alcohol / Food Interactions", drugs, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  9. ^ أ ب "Pioglitazone", nhs,2019-2-25، Retrieved 2020-5-20. Edited.
  10. "Fatty liver treatment", healthdirect, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  11. the Healthline Editorial Team and Heather Cruickshank (2019-5-30), "Everything You Need to Know About Fatty Liver"، healthline, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  12. "Fatty Liver Disease", medlineplus, Retrieved 2020-5-20. Edited.