ما هو علاج تشمع الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨

تشمع الكبد

الكبد هو واحد من أهم أعضاء الجسم، فهو يلعب دورًا مهمًا في العمليات الأيضية في الجسم وفي الحفاظ على صحة جهاز المناعة، ويقع الكبد في الجزء العلوي الأيمن من المعدة أسفل الحجاب الحاجز مباشرةً، وبدون الكبد الفعال، ولا يستطيع الشخص البقاء على قيد الحياة.[١]

ويساعد الكبد في الحفاظ على التركيب السليم للدم عن طريق تنظيم كميات الدهون والبروتين والسكر الموجودة في مجرى الدم، كما يزيل الكبد السموم من الدم، فهو يعدّ مرشح الدم الأساسي للجسم، وتشمع الكبد هو مرض تنكسي خطير يحدث عندما تتحول خلايا الكبد السليمة والفعالة إلى أنسجة ندبية غير فعالة، ويحدث عادةً نتيجة لتعاطي الكحول أو التهاب الكبد الوبائي، ونتجة لهذه الندبات يصبح الكبد غير قادر على القيام بوظائفه أداءً سليمًا، كما يمكن أن يؤدي التلف الشديد إلى فشل كامل في الكبد الذي قد يؤدي بدوره إلى الوفاة.[٢] ويعدّ تشمع الكبد من الأمراض التي لا يمكن علاجها، ولكن يمكن السيطرة على أعراضه والحد من تقدم الحالة.[٣]


علاج تشمع الكبد

يعتمد علاج تشمع الكبد على السبب المؤدي إليه ونسبة التلف الحاصل في الأنسجة، ويكمن الهدف من العلاج هو السيطرة على أعراض المرض وعلاج مضاعفاته ومنع تفاقم الحالة، ويشمل علاج تشمع الكبد على ما يأتي:[٤]

  • علاج السبب الكامن لتشمع الكبد: إذ إن في الحالات المبكرة من تشمع الكبد من الممكن علاج السبب المؤدي إليه مما يؤدي إلى إيقاف تضرر خلايا الكبد والحد من تفاقم الحالة، ومن الطرق التي يمكن من خلالها علاج السبب الكامن وراء تشمع الكبد ما يأتي:
    • علاج الإدمان على الكحول: إذ يجب على الأشخاص الذين يعانون من من تشمع الكبد بسبب تعاطي الكحول التوقف عن تعاطيها، لأن أي كمية من الكحول يتناولها الشخص المصاب بتشمع الكبد تكون سامة عليه.
    • فقدان الوزن: إذ قد يساعد فقدان الوزن الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي بتحسين الحالة، مع ضرورة المحافظة على تناول كمية كافية من البروتين أثناء محاولة فقدان الوزن من قبل الشخص المصاب بتشمع الكبد.
    • السيطرة على التهاب الكبد الوبائي: إذ من الممكن أن يساعد استخدام بعض الأدوية التي تسيطر على التهاب الكبد الوبائي بي و سي، في منع تفاقم تلف الأنسجة في الكبد.
  • علاج مضاعفات تشمع الكبد: إذ يجب علاج مضاعفات تشمع الكبد بهدف الحد من تفاقم الحالة، ومن هذه المضاعفات ما يلي:
    • زيادة السوائل في الجسم: قد يساعد اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم واستخدام الأدوية المدرة للبول في منع تراكم السوائل في الجسم والسيطرة على التورم، قد تتطلب حالات تراكم السوائل الشديدة إجراءات لتصريف السوائل أو تدخلات أخرى لتخفيف الضغط، إذ إن في بعض الحالات يُوضع أنبوب صغير داخل الوريد داخل الكبد لتقليل ضغط الدم في الكبد والتقليل من تراكم السوائل.
    • ارتفاع ضغط الدم البابي: يمكن استخدام بعض أدوية الضغط بهدف خفض ضغط الدم البابي وهو ضغط الدم في الأوردة التي تمد الكبد بالدم، وذلك بهدف منع النزيف الحاد، إذ إن ارتفاع هذا الضغط قد يؤدي إلى تضخم الأوردة مما يجعلها أكثر عرضة للنزيف، وهذا ما يسمى دوالي المريء، وفي حال حدوث نزيف من هذه الأوردة قد يلجأ الطبيب إلى ربط هذه الأوردة، وفي الحالات الشديدة قد توضع تحويلة في الكبد بهدف خفض ضغط الدم.
    • العدوى: إذ يُعطى المريض المضادات الحيوية بهدف علاج أي عدوى ميكروبية تحدث عنده.
    • الاعتلال الدماغي الكبدي: ويحدث هذا الاعتلال نتيجة لفشل خلايا الكبد في تخليص الجسم من السموم مما يؤدي إلى تراكمها في الدماغ، ويمكن استخدام بعض الأدوية التي تساعد على التخلص من هذه السموم.
  • زراعة الكبد: تعدّ زراعة الكبد الخيار العلاجي الشافي الوحيد لحالة تشمع الكبد، ويلجأ لها الطبيب في الحالات الشديدة جدًا، التي يتوقف فيها الكبد عن العمل، وفي عملية زراعة الكبد يُستبدل الكبد التالف بآخر صحي من متبرع متوفى أو جزء من كبد متبرع حي، ويعد تشمع الكبد هو السبب الأكثر شيوعًا للجوء إلى زراعة الكبد.


أعراض تشمع الكبد

تحدث أعراض تشمع الكبد نتيجة لعدم قدرة الكبد على تنقية الدم وتخليصه من السموم بالإضافة إلى عدم قدرته على إنتاج بروتينات التخثر والمساعدة في امتصاص الدهون والفيتامينات التي تذوب في الدهون، في كثير من الأحيان لا تظهر أعراض تشمع الكبد حتى يحدث تضرر كبير، وتشمل بعض الأعراض ما يأتي:[٥]

  • قلة الشهية.
  • نزيف الأنف.
  • اليرقان وهو اصفرار الجلد.
  • ظهور شرايين صغيرة على شكل عنكبوت أسفل الجلد.
  • فقدان الوزن.
  • حكة في الجلد.
  • ضعف العام.
  • الارتباك وصعوبة التفكير بوضوح.
  • تورم في البطن.
  • تورم الساقين.
  • الضعف الجنسي.
  • التثدي وهو نمو أنسجة الثدي عند الذكور.


أسباب تشمع الكبد

يحدث تشمع الكبد نتيجة لأسباب مختلفة، بعض الأشخاص الذين يعانون من تشمع الكبد قد يكون لديهم أكثر من سبب لحدوثه، ومن الأسباب الأكثر شيوعًا لتشمع الكبد، هي:[٦]

  • مرض الكبد الكحولي، وهو تلف الكبد وتعطل وظائفه بسبب تعاطي الكحول.
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • التهاب الكبد المزمن سي.
  • التهاب الكبد المزمن بي.
  • التهاب الكبد المناعي.
  • الأمراض التي تتلف أو تؤذي أو تغلق القناة الصفراوية مثل التهاب القنوات الصفراوية الأولية والتهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي
  • أمراض الكبد الوراثية وهي الأمراض التي تنتقل من الآباء إلى الأطفال من خلال الجينات، مثل مرض ويلسون ونقص ألفا -1 أنتيتريبسين
  • استخدام بعض الأدوية لمدة طويلة،
  • قصور القلب المزمن المترافق مع احتقان الكبد وهي حالة يقل فيها تدفق الدم من الكبد.


المراجع

  1. Rachel Nall, RN, BSN, CCRN, Robin Ngai (16-3-2018), "Liver"، healthline, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  2. Minesh Khatri, MD (26-3-2017), "Understanding Cirrhosis of the Liver"، webmd, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  3. NHS (3-7-2017), "Cirrhosis"، NHS, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  4. mayo clinic staff (15-11-2018), "Cirrhosis"، mayoclinic, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  5. Healthline Editorial Team (19-10-2015), "Cirrhosis"، healthline, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  6. niddk (3-2018), "Cirrhosis"، The National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases Health Information Center, Retrieved 30-11-2018. Edited.