انتكاسة المتعافي من الإدمان: ما أسبابها؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ٢٠ يوليو ٢٠٢٠
انتكاسة المتعافي من الإدمان: ما أسبابها؟

انتكاسة المتعافي من الإدمان

هل يتعافى المدمن من المخدرات وعدم العودة اليها مجددًا؟ يُعدّ إدمان المخدرات من الأمراض المزمنة، ويُكشف عنها عن طريق تحليل المخدرات؛ لذلك من الوارد حدوث إنتكاسة خلال مرحلة علاج المدمن، فيشعر بأنّه في حاجة إلى العودة لاستخدام المخدرات، وفي حال حدوث انتكاسة للمتعافي من الإدمان تجب إعادته الى طريق العلاج بأسرع وقت ممكن، وغير ذلك قد تصعب إعادته للعلاج. [١] فما الأسباب الَتي قد تدفع المدمن المتعافي من العودة مرة أخرى لتعاطي المخدرات؟ وما عوامل الخطر الَتي قد تؤدي إلى ذلك؟ وهل الانتكاسة تدل على فشل العلاج؟ وهل هناك نصائح للوقاية من انتكاسة الإدمان؟


ما أسباب انتكاسة الإدمان؟

انتكاسة المتعافي بعد الإدمان أمر شائع عند المدمنين المتعافين؛ إذ يشعر ما يقارب النصف منهم بالضعف في مرحلة من مراحل العلاج، وبالرغبة للعودة الى تعاطي المخدارات أو شرب الكحول مرة أخرى. وفي ما يأتي بعض الأسباب الَتي تفسّر حدوث انتكاسة عند وجودها[٢]:

  • إذا كان المدمن لا يقدم جهده الكامل للتخلص مما هو فيه، إذ يجب عليه أن يبدو جادًا في الأمر ليقلل ذلك من خطر الانتكاسة.
  • إذا لم تتوفر للمدمن الَذي قرر حديثًا ترك المخدرات شبكة داعمة من الأهل والأصدقاء؛ إذ يلعب المجتمع المحيط بالمدمن الَذي يريد التعافي دورًا مهمًا في الحصول على تعافي مستمر بدلًا من الانتكاس مرة أخرى
  • إذا كان هدف المدمن إرضاء من هم حوله من عائلة وأصدقاء قد يبدو خطر الانتكاس لديهم أكبر، خاصة عند رغبتهم في تغيير أنسفهم لإرضاء الآخرين.
  • إذا لم يستعدّ لمرحلة ما بعد العلاج، حيث وضع خطط لتجنب الانتكاسة ما بعد العلاج أمر مهم، والمجتمع الداعم للمدمن المتعافي يضع روتينًا صحيًا بعيدًا عن أصدقاء السوء والعزلة والأسرة المعنّفة.


عوامل خطر انتكاسة الإدمان

هنالك نوعان من عوامل الخطر الَتي تحيط بالمتعافي من الإدمان، والتي ما إذا لم توضع خطط لتجنبها ستزيد من خطر عودة المدمن المتعافي الى تعاطي المخدرات، وهما الآتي: [٣]

  • عوامل خارجية: التي تضم البيئة المحيطة بالمدمن؛ كالعائلة والأصدقاء وزملاء العمل، حيث دماغ المدمن يربط رؤية شخص معين أو مكان معين أو اشتمام رائحة معينة بالمادة المتعاطاة سابقًا، وقد يزيد من الرغبة في العودة اليها. وفي الآتي بعض عوامل خطر الخارجية للانتكاس:
    • تجّار المخدرات: من أكبر عوامل الخطر الخارجية العودة للتعامل مع تجار المخدرات السابقين، ويبدأ دماغ المدمن بالتفكير في الرجوع لتعاطي المادة.
    • أفراد العائلة أو الأصدقاء المقربين الذين يتعاطون المخدرات: يجب أن يحاول المدمن الابتعاد عن العلاقات مع الأشخاص المدمنين وتقليل التواصل معهم؛ لأنّهم قد يخلقون ضغطًا سلبيًا على المدمنين المتعافين ومحاولة جرّهم مجددًا.
    • العودة للأمكان القديمية: عودة المدمن المتعافي للمكان القديم نفسه والبؤرة نفسه التي تسببت في دخوله عالم المخدرات قد تؤدي وبشكل كبير الى انتكاسه مجددًا.
    • بقاء مواد المخدرات: بقاء بعض المواد المستخدمة في تعاطي المخدرات؛ مثل: الإبر وغيرها قد تحفّز المدمن للعودة الى التعاطي.
    • رؤية زجاجات الدواء الفارغة: ومنها أشرطة وعلب المواد الأفيوينة؛ مثل: ريميفنتانيل تُعدّ من محفزات الانتكاس.
  • عوامل داخلية: تمثل هذه العوامل تفكير الشخص المدمن وحالته العاطفية والصحة النفسية، وتُعدّ من المشاعر غير الواعية التي من الصعب تجنبها. وفي ما يأتي بعض الأمثلة:
    • الضعف والشعور بالذنب والعار من تعاطي المخدرات في السابق بعد التعافي منها.
    • الضغط المتزايد بسبب عوارض التوتر وعوارض القلق المستمرة من التعافي المبكر عند المدمنين.
    • وجود الأعراض الانسحابية: يُعنى بها العلامات الَتي قد يشعر بها المريض بعد تعافيه، ومنها:
    • الملل: أوقات الفراغ محفّز كبير للانتكاس، ويجب على المجتمع توفير وظيفة أو أنشطة لدعم المدمنين المتعافين؛ لكي يشعروا بوجود أهمية لهم.


ما علامات انتكاسة الإدمان

من المفضل اكتشاف العلامات الَتي قد تدل على أنّ المدمن يسير في طريق الانتكاس لمنع حدوثها. وفي ما يأتي أمثلة هذه العلامات: [١]

  • الإشتياق للمخدرات من العلامات الشائعة؛ إذ يستعيد المدمن المتعافي أيام تعاطيه، وينظر لها بشكل ايجابي.
  • محاولة إعادة استخدام مادة مخدرة معينة مع إحساسه بأنّه لن يعود للإدمان مرة أخرى، وإنّما هي تجربة أخيرة فقط.


هل تعني انتكاسة الإدمان فشل علاج المدمن؟

بالتأكيد لا تعني هذه الانتكاسة ذلك، بل على عكس ذلك قد تبدو من المراحل الشائعة الَتي تتخلّل علاج المدمنين، خاصة أولئك الَذين طالت أوقات إدمانهم، ويجب أن ينظر المدمن المتعافي الى هذه المرحلة على أنّها تحدٍ جديد يجب التغلب عليه. [٤]


الوقاية من انتكاسة الإدمان

هناك العديد من النصائح الَتي يُفيد اتّباعها في تجنب الانتكاسة بعد التعافي من الإدمان، ومنها الآتي: [٥]

  • الابتعاد عن الأماكن المغرية: يجب على المتعافي من الإدمان عدم اختبار نفسه، خاصة في المراحل المبكرة من التعافي بقدرته على الذهاب الى الأماكن الَتي كان يتعاطى فيها، أو باستمراره في العلاقات مع الأشخاص المتعاطين.
  • تطوير شبكة دعم: يجب على المدمن المتعافي البقاء مع الأشخاص الأصحاء غير المتعاطين وطلب دعمهم، والابتعاء عن أصدقاء السوء والأشخاص المتعاطين.
  • وضع جدول يومي صحي: الذي يُعدّ مملوءًا بالنشاطات من أفضل الأُمور الَتي قد يلجأ إليها المتعافون لممارسة حياة منتظمة.
  • الابتعاد عن الشعور بالرضا: يجب على المدمنين المتعافين الابتعاد عن شعورهم بالرضا، خاصة في المراحل المبكرة من التعافي، بل يجب عليهم الاستمرار في جهودهم ليس للأبد لكن لمدة طويلة تضمن عدم عودتهم لتعاطي المخدرات مرة أخرى
  • الانتكاس ليس فشلًا: إذا تعرّض المريض للانتكاس يجب ألّا يفكّر في أنّ هذا فشل، بل تجب معرفة العوامل الَتي أدت الى الانتكاس ومعالجتها كي لا تتكرر مرة أُخرى، ولتساعد المريض في رحلة شفائه.


مراجع

  1. ^ أ ب Kristina Ackermann (3-2-2020), "Warning Signs of Relapse: Depression, Stress, and Other Triggers"، americanaddictioncenters, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  2. Jeffrey Juergens (28-1-2019), "What Happens if I Relapse?"، addictioncenter, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  3. The Recovery Village (23-1-2020), "Relapse Risk Factors"، therecoveryvillage, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  4. "Relapse Does Not Mean a Failed Recovery", americanaddictioncenters,19-5-2014، Retrieved 18-7-2020. Edited.
  5. Donna M. White, LPCI, CACP (8-7-2018), "5 Ways to Avoid Addiction Relapse"، addictionsandrecovery, Retrieved 18-7-2020. Edited.