هل فيروس الكبد بي معدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٥ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
هل فيروس الكبد بي معدي

تعريف التهاب الكبد الوبائي بي (B)

هو التهابٌ يسبّبه فيروس التهاب الكبد HBV، ويُعدّ واحدًا من خمسة أنواع من التهاب الكبد الفيروسي، والأنواع الأخرى هي: التهاب الكبد الوبائي أي(A)، والتهاب الكبد الوبائي سي (C)، والتهاب الكبد الوبائي دي (D)، والتهاب الكبد الوبائي إي (E)، وتختلف الأنواع الخمسة من حيث نوع الفيروس المسبب للعدوى.

تكون عدوى التهاب الكبد الوبائي بي (B) حادّةً أو مزمنة، ويسبّب التهاب الكبد الوبائي بي (B) الحادّ ظهور الأعراض بسرعة لدى البالغين، ومن النادر أن يصاب به الأطفال الرُّضّع، لكنهم يصابون بالتهاب الكبد الوبائي بي (B) المزمن الذي يتطوّر ببطء وقد لا تكون أعراضه ملحوظةً ما لم تتطوّر المضاعفات. [١]


إمكانية العدوى بفيروس التهاب الكبد الوبائي بي (B)

يُعدّ التهاب الكبد الوبائي بي (B) شديد العدوى، وينتشر من خلال الاتّصال المباشر مع دم الشخص المصاب، أو السوائل الجسمية الأخرى، مثل: السائل المنوي، والسائل المهبلي، ورغم وجود الفيروس في اللعاب إلا أنّه لا ينتشر عن طريق مشاركة أدوات الطعام، أو التقبيل، كما لا ينتشر عن طريق العطس، أو السعال، أو الرضاعة الطبيعية.

لا تظهر أعراض التهاب الكبد الوبائي بي (B) لمدة ثلاثة أشهر بعد التعرّض للعدوى، ويمكن أن تستمرّ بعد ظهورها مدة تتراوح من 2 إلى 12 أسبوعًا، ويُعدي الشخص المصاب الآخرين حتى وإن لم تظهر عليه أعراض المرض؛ إذ يعيش فيروس التهاب الكبد الوبائي بي (B) مدة تصل إلى سبعة أيام خارج الجسم. [٢]


أعراض التهاب الكبد الوبائي بي (B)

تتشابه الأعراض تقريبًا عند الإصابة بأي نوع من أنواع فيروسات التهاب الكبد الوبائي، وتتراوح أعراض التهاب الكبد الوبائي بي (B) بين المزمنة والحادة، ويمكن أن تظهر في وقت مبكّر؛ أي بعد أسبوعين من الإصابة بالعدوى، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الكبد الوبائي بي (B) ما يأتي: [٣]

  • البول الداكن.
  • تحوّل لون الجلد وبياض العينين إلى اللون الأصفر.
  • حمّى طفيفة.
  • التعب.
  • الاستفراغ والغثيان.
  • ألم المفاصل وضعفها.
  • فقدان الشهية.


عدوى التهاب الكبد الوبائي بي (B)

يُعدّ فيروس التهاب الكبد الوبائي بي (B) شديد العدوى أكثر من فيروس التهاب الكبد الوبائي أي(A)، وتتعدّد طرق انتشار العدوى، لكنّ أكثر الطرق شيوعًا هي ممارسة الجنس، إذ يوجد هذا الفيروس في الدم وسوائل الجسم الأخرى، مثل: السائل المنوي، والسائل المهبلي، ومن طرق العدوى به ما يأتي: [١]

  • ممارسة الجنس المهبلي، أو الفموي، أو الشرجي.
  • إعادة استخدام الإبر، والحقن، والمعدات الطبية بعد توليد سيدة مصابة بالفيروس.
  • استخدام القطن الملوث بالدم والإبر الملوثة بدم المريض عند تعاطي المخدرات.
  • انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل خلال الولادة.
  • الوخز بالإبر أو الجروح التي تسببها أدوات أو إبر ملوثة بدم المرض.
  • استخدام شفرات الحلاقة وفراشي الأسنان المستعملة بواسطة شخص مصاب.


علاج التهاب الكبد الوبائي بي (B)

لا يحتاج الأشخاص المصابون بالتهاب الكبد الوبائي بي (B) الحادّ إلى علاج، إذ يمكن للراحة، وشرب كثير من السوائل، والحفاظ على التغذية الجيدة أن تساعد في تقليل أعراضها.

أما عندما يكون الالتهاب مزمنًا، فإنّه يكون غير قابل للشفاء، لكنّه قابل للعلاج، والهدف من العلاج هو الحدّ من خطر حدوث المضاعفات بما في ذلك الوفاة المبكرة، وتحسين مستويات إنزيمات الكبد، ويمكن أن يساعد العلاج في الوقاية من خطر تليف الكبد، وفشل الكبد، وسرطان الكبد، وتمكن السيطرة على أعراض المرض عن طريق الأدوية المضادة للفيروسات. [٤]


الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة بالتهاب الكبد الوبائي بي (B)

بعض الأشخاص أو المجموعات معرضون للإصابة بالعدوى بفيروس التهاب الكبد الوبائي بي (B) أكثر من الآخرين، خصوصًا الأشخاص الذين يتعاملون بشكل مباشر مع المرضى المصابين بالفيروس، أو الذين يسافرون إلى البلدان التي فيها نسبة إصابة عالية بالتهاب الكبد الوبائي بي (B)، وتشمل هذه الفئات ما يأتي: [١]

  • عمال الرعاية الصحية.
  • الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال آخرين.
  • الأشخاص الذين يأخذون أدويةً عن طريق الحقن في الوريد.
  • الأشخاص الذين لديهم شركاء جنس متعددون.
  • المصابون بأمراض الكبد المزمنة.
  • المصابون بأمراض الكلى.
  • الأشخاص فوق سن 60 سنةً، الذين يعانون مرض السكري.


منع عدوى التهاب الكبد الوبائي بي (B)

يُعدّ لقاح التهاب الكبد الوبائي بي (B) هو أفضل طريقة لمنع العدوى وينصح به بشده، ويتكوّن اللقاح من سلسلة مقسّمة إلى ثلاثة لقاحات تُعطى للأطفال في الأشهر الستة الأولى بعد الولادة، ويجب أن تتلقّى المجموعات التالية لقاح التهاب الكبد الوبائي بي (B): [١]

  • الأطفال والمراهقون الذين لم يأخذوا اللقاح قطّ.
  • البالغون الذين يُعالَجون من العدوى المنقولة جنسيًّا.
  • العاملون في المؤسسات العامة.
  • الأشخاص الذين يتعاملون مع الدم خلال عملهم.
  • المصابون بالإيدز.
  • الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحُقن.
  • أفراد الأسرة الذين بينهم شخص من الأسرة مصاب بالفيروس.
  • الأشخاص الذين يسافرون إلى مناطق ذات معدل إصابة عالية بالفيروس.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث April Kahn, [https://www.healthline.com/health/hepatitis-b "Hepatitis B"]، healthline, Retrieved 29-3-2017.
  2. Dr Roger Henderson, "Hepatitis B"، patient, Retrieved 27-7-2016.
  3. Mayo Clinic Staff, "Hepatitis B"، mayoclinic, Retrieved 27-10-2017.
  4. "HEPATITIS B TREATMENT", hepmag, Retrieved 18-4-2018.