اسباب السكتة القلبية

اسباب السكتة القلبية

السكتة القلبية

تُعدّ السكتة القلبية (Cardiac Arrest) من الحالات المرضية الخطيرة التي قد تصيب القلب، وهي تُعرَف أيضًا باسم الموت القلبي المفاجئ؛ لأنّ القلب فيها يتوقف عن النبض، ففي الأحوال الطبيعية تتحكم النبضات الكهربائية بمعدّل نبضات القلب، وعندما يتغيّر هذا المعدّل يصبح النبض غير منتظم، وهو ما يُعرَف باسم عدم انتظام ضربات القلب، إذ قد تصبح النبضات بطيئة في بعض الحالات، أو سريعة جدًا في حالات أخرى، أمّا السكتة القلبية فتحدث عندما يتوقف نبض القلب، وهي مشكلة مرضية خطيرة جدًا؛ فهي قد تسبب الموت، أو الإصابة بإعاقة معينة، وفي حال كان الشخص أو أيّ أحد ممن حوله يعاني من أعراض السكتة القلبية، فعليه طلب المساعدة الصحية الطارئة على الفور؛ لأنّها قد تصبح قاتلة، حيث الاستجابة والعلاج المباشران يساعدان على إنقاذ حياة المريض.[١]


أسباب السكتة القلبية

تحدث معظم حالات السكتة القلبية عندما يحدث خلل في النظام الكهربائي للقلب المُصاب، الذي قد يسبب عدم انتظام في إيقاع القلب؛ مثل: تسارع القلب البطيني، أو في الرجفان البطيني، كما تحدث بعض هذه السكتات أيضًا بسبب التباطؤ الشديد في إيقاع القلب، ويوجد العديد من الأسباب الأخرى للإصابة بها، ويُذكَر أهمها في ما يلي:[٢]

  • تندب أنسجة القلب، الذي يحدث بسبب الإصابة بنوبة قلبية سابقة، أو لأسباب أخرى، ويصبح القلب عرضة للإصابة بتسارع القلب البطيني الذي يهدد الحياة في حال تندب أنسجة القلب أو تضخمه؛ وفي الحقيقة تُعدّ الأشهر الستة الأولى بعد النوبة القلبية مرحلة حرجة للغاية، إذ يزيد خطر التعرض للنوبات المفاجئة لدى المرضى الذين يعانون من تصلب الشرايين.
  • اعتلال عضلة القلب، قد تؤدي بعض الأضرار الناتجة من ارتفاع ضغط الدم، أو مرض صمام القلب، أو أسباب أخرى إلى اعتلال عضلة القلب وزيادة سماكتها، التي قد تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بسكتة قلبية مفاجئة، خاصة إذا كان يعاني من قصور في القلب أيضًا.
  • أدوية القلب، إذ إن تناول بعض أدوية القلب يؤدي إلى حدوث اضطرابات في ضربات القلب في ظل ظروف معينة، مما قد يسبب السكتة القلبية المفاجئة، كما قد تسبب التغييرات الكبيرة في مستويات البوتاسيوم والمغنيسيوم في الدم جرّاء استخدام مدرات البول -مثلًا- عدم انتظام ضربات القلب، مما يشكل خطرًا للإصابة بالسكتة القلبية، وعلى الرغم من غرابة ذلك إلا أنَّ الأدوية المُستخدمة لعلاج اضطرابات النظم القلبية قد تُسبِّب أحيانًا عدم انتظام ضربات القلب البطيني حتى عند استخدامها بالجرعات الاعتيادية العلاجية.
  • اضطرابات النظام الكهربائي للقلب، قد تسبب بعض المشاكل في النبضات الكهربائية؛ مثل: متلازمة وولف باركنسون وايت، ومتلازمة كيو تي الطويلة، توقفًا مفاجئًا في القلب لدى الأطفال والشباب.
  • تشوّهات الأوعية الدموية، التي تحدث في حالات نادرة، إذ تسبب العيوب الخلقية في الأوعية الدموية، خاصة في الشريان التاجي والشريان الأورطي حدوث السكتة القلبية، ويشكّل الأدرينالين الذي يُطلَق خلال ممارسة نشاط بدني شديد حافزًا لحدوث السكتة المفاجئة عند وجود هذه العيوب.
  • تعاطي المخدرات، يسبب استخدام بعض العقاقير السكتة القلبية المفاجئة حتى لدى الأشخاص الأصحاء.
  • مرض الشريان التاجي: وفيه تكون الشرايين التاجية مسدودةً نتيجة تراكم الكوليسترول والرواسب الأخرى فيها، ممّا يحدّ من تدفّق الدم إلى عضلة القلب، ويُصعّب إطلاق القلب للنبضات الكهربائية.[٣]
  • مشكلات الصمامات القلبية: والتي قد تكون تسريبًا أو تضيّقًا في الصمامات القلبية، وتسبّب حدوث تمدّد أو زيادة سماكة عضلة القلب، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث اضطرابات في نبضات القلب.[٣]


عوامل الخطر للسكتة القلبية

غالبًا ما ترتبط السكتة القلبية المفاجئة بمرض الشريان التاجي؛ لذا تُعدّ العوامل التي تعرّض الشخص لخطر الإصابة بمرض الشريان التاجي ذاتها التي قد تعرضه لخطر السكتة القلبية المفاجئة، ويمكن بيان ذلك على النحو الآتي:[٣]

  • امتلاك تاريخ عائلي للإصابة بمرض الشريان التاجي أو أمراض القلب الأخرى.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • نمط الحياة الخامل والكسول.
  • إصابة سابقة بالسكتة القلبية، أو وجود التاريخ العائلي للإصابة بالسكتة القلبية.
  • العمر، يزيد خطر الإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة مع تقدم العمر.
  • الذكور، إذ يصابون بالسكتة القلبية بنسبة أكبر من الإناث.
  • التدخين.
  • البدانة.
  • داء السكري.
  • المشاكل في النظام الغذائي؛ المُسبِّبة لانخفاض مستويات البوتاسيوم، أو المغنيسيوم.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • فشل كلوي مزمن.


أعراض السكتة القلبية

تصيب السكتة القلبية معظم الأشخاص من دون ظهور أيّ أعراض أو تحذيرات، ومع ذلك، فإنّ بعض الناس يعانون من بعض الأعراض التحذيرية قبل السكتة القلبية، وتشمل هذه ما يلي:[٤]

أمّا الشخص الذي أصيب بالفعل بالسكتة القلبية فتظهر عليه الأعراض التالية:[٤]

  • فقدان الوعي.
  • عدم الاستجابة.
  • عدم القدرة على التنفس.


مضاعفات السكتة القلبية

يؤدي انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ أثناء الإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة إلى فقد الشخص للوعي، وفي حال لم يَعُد إيقاع القلب بسرعة إلى طبيعته؛ فإنّ ذلك يتسبب في حدوث تلف في الدماغ، الأمر الذي قد يؤدي إلى الوفاة، أمّا الناجون من السكتة القلبية فقد تظهر عليهم علامات حدوث تلف في الدماغ أحيانًا.[٣]


ما هي الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب؟

تجب على الشخص مراجعة الطبيب على الفور في حال كان يتعرض لسلسلة من الأعراض التالية:[٣]

  • الشعور بألم في الصدر أو عدم الراحة.
  • خفقان القلب.
  • دقات قلب سريعة أو غير منتظمة.
  • الصفير من دون أيّ سبب واضح.
  • ضيق في التنفس.
  • الإغماء أو الوصول إلى حافة الإصابة به.
  • الدوار.


إسعاف مرضى السكتة القلبية

تجب على الشخص محاولة تقديم المساعدة عند رؤيته لشخص مصاب بالسكتة القلبية، إذ قد يسبب نقص الدم المؤكسد الموت أو تلف دائم في الدماغ في غضون دقائق فقط، فيُعدّ الوقت أمرًا بالغ الأهمية عند مساعدة شخص فاقد للوعي ولا يتنفس؛ لذا يجب تنفيذ الإسعافات الأولية الآتية:[٣]

  • الاتصال برقم الطوارئ في المنطقة، 911.
  • إجراء الإنعاش القلبي الرئوي (CPR)، يجب التحقق بسرعة من التنفس، وفي حال لم يكن المُصاب يتنفس بشكل طبيعي فيجب البدء بهذا النوع من الإنعاش؛ ذلك بالضغط بقوة وسرعة على صدر الشخص بمعدل 100 إلى 120 ضغطة في الدقيقة، وفي حال كان الشخص قد تدرب على إجرائه فعليه التحقق من مجرى الهواء للشخص، والنفخ في فم المُصاب بعد كلّ 30 ضغطة على الصدر، أمّا في حال لم يتدرّب الشخص عليها فتجب مواصلة الضغط على الصدر مع السماح للصدر بأن يرتفع بدرجة كاملة بين كل ضغطة وأخرى، والاستمرار في ذلك حتى يتوفر جهاز إزالة الرجفان المحمول، أو عند وصول المسعفين.
  • استخدام مزيل الرجفان المحمول، يُستخدَم هذا الجهاز إذا كان متوفرًا عبر مجموعة من الأوامر الصوتية التي يجب اتباعها، ويجب الاستمرار بالضغط على الصدر أثناء شحن الجهاز، ومن ثم إحداث صدمة واحدة في حال أمر الجهاز بذلك، ثم استئناف الإنعاش القلبي الرئوي على الفور لمدة دقيقتين تقريبًا، وبعدها التحقق من إيقاع قلب المُصاب باستخدام الجهاز، أو عمل صدمة أخرى باستخدام مزيل الرجفان في حال لزم الأمر، وتكرار هذه الدورة حتى يستعيد الشخص وعيه، أو يأتي موظفو الطوارئ. ويجب الإشارة إلى أنَّ هذه الأجهزة متوفرة في العديد من الأماكن كالمولات الضخمة والمطارات.


المراجع

  1. Brindles Lee Macon and Elizabeth Boskey (29-2-2016), "Cardiac Arrest"، www.healthline.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  2. "Causes of Cardiac Arrest", www.heart.org, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Sudden cardiac arrest", www.mayoclinic.org,18-12-2018، Retrieved 8-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Cardiac arrest", www.heartfoundation.org.nz, Retrieved 11-11-2019. Edited.