ارتفاع الصوديوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
ارتفاع الصوديوم

    الصوديوم وهو ملح الطعام الذي تستخدمه ربات البيوت في إعداد أشهى المأكولات لها وأطفالها، ويحتاج الجسم للصوديوم الذي يمده بالطاقة ويتخلص الجسم من الزائد منه عن طريق التعرق والبول، كما وعليك تناول المزيد من الملح أو الصوديوم في حالات التعرق الزائد في الصيف أو القيام بمجهود أكبر من المجهود اليومي المعتاد عليه، عزيزي القارئ هل تعلم ما هي أهم الأعراض التي تشعر بها بين الحين والآخر دون أن تعرف أن سببها هو زيادة في تركيز الصوديوم في الدم، والتي تتلخص في شعورك بالعطش؛ أي أن العطش الذي تشعر به هو في الحقيقة عبارة عن إحدى أهم أعراض زيادة الصوديوم في الدم، وكل ما عليك هو شرب المزيد من الماء لتستطيع إحداث العدل في نسبة الصوديوم.   عزيزي القارئ إن زيادة الصوديوم في الجسم عادةً ما يصاب بها أشخاص معينون، وفي أكثر الحالات فهم أناس لا يستطيعون طلب ما يحتاجون إليه، مثل: الأطفال الرضع، والواقعين تحت تأثير الغيبوبة، وخاصة طويلة المدى، إضافة إلى كبار السن الذين لا يمكنهم طلب الماء بالرغم من آلية العطش السليمة لديهم، وأما عن الأسباب الأخرى المؤدية إلى زيادة الصوديوم في الجسم فغالبها يتسبب به الدم، وأهمها:


  1. نقص حجم الدم: إن عدم شرب الماء الكافي للجسم هو أهم مسببات نقص حجم الدم بحيث جميعنا يعلم أن نسبة الماء تغطي 75% من جسم الإنسان؛ ولذلك فإن عدم وجود كمية مياه للتخلص من الصوديوم الزائد يقوم بعكس المعادلة الطبيعية، وهي نقص في حجم الدم وزيادة في مستوى الصوديوم في الجسم، وعادةً من يتناول عقاقير مدرات البول يصابون بنقص في الدم بسبب كمية المياه المستهلكة، وأخيرًا التعرق والإسهال المائي يقلل من حجم الدم.   2. حجم الدم الطبيعي: إنّ مرض السكري الكاذب يعمل على مضاعفة إخراج الماء من الكليتين، ويعدّ المسبب الرئيسي لهذه الحالة هو إنتاج فازوبرسين (قابض الأوعية) من الغدة النخامية، وفي بعض الأحيان يكون السبب هو خلل في الكليتين يؤدي إلى ضعف استجابتهما للهرمون.   3. زيادة حجم الدم: والتي يصاب بها عادةً الأشخاص الذين يسبحون في ماء البحر وكان البلع أو الشرب منها عن طريق الخطأ أو الغرق، وبالتالي فيصبح لدى جسمك كمية كبيرة من الصوديوم مما يؤدي إلى زيادة أو فرط في نسبة الصوديوم في جسم الإنسان، إضافة إلى كثرة تناولك لبيكاربونات الصوديوم. يسمى السائل المشبع بالصوديوم والمركّز بالسائل مفرط التوتر كمياه البحر.   4. وأما عن الأدوية والعقاقير التي يستخدمها الناس في علاج بعض الأمراض، وتؤثر على نسبة الصوديوم في الجسم فمن أهمها الكورتيزون.   من أهم الأعراض التي تصيب الإنسان في حالات ارتفاع نسبة الصوديوم، هي: الإعياء، والتهيج، والتعب، وفي بعض الأحيان الغيبوبة طويلة الأمد.   وأما عن طريقة علاجه فهي سهلة للغاية، ولكن عزيزي عليك مراعاة تأقلم الجسد وخاصة الدماغ على نقص المياه في الجسم وزيادة الصوديوم؛ أي أن شرب كمية كبيرة من المياه لإعادة الصوديوم لنسبته الطبيعية قد يؤثر على الدماغ، ويصاب بانتفاخات ومن ثم التلف والموت؛ ولذلك عليك مراجعة الطبيب والسير على خطة علاج متكاملة لا يتم فيها إعطاء صدمة من الممكن أن تودي بحياتك..