اعراض التهاب ضرس العقل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٥ ، ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
اعراض التهاب ضرس العقل

التهاب ضرس العقل

قد يُصاب ضرس العقل بالتهاب ناتج عن الإصابة بعدوى بكتيرية تُسببها أنواع مختلفة من البكتيريا كالبكتيريا المُكورة العُقدية (Streptococcus) والبكتيريا الهضمونية العقدية (Peptostreptococcus)، والبكتيريا المغزلية النّاخرة (Fusobacterium)، وغيرها، ومن الجدير بالذّكر أن العدوى التي تُصيب ضرس العقل قد تنتشر لأجزاء أخرى من الفم والرأس.[١]


أعراض التهاب ضرس العقل

تتضمن أعراض التهاب ضرس العقل النّاتج عن العدوى البكتيرية ما يأتي:[٢]  *رائحة النّفس الكريهة.

  • ملاحظة خروج إفرازات صديدية من اللثة.
  • الإصابة بالحمّى.
  • الشّعور بألم.
  • تكون المنطقة حول الضرس محمرة وملتهبة.
  • تورم المنطقة المحيطة بالضرس.
  • الإصابة بألم وتورم في العُقد الليمفاوية أسفل الفك.
  • صعوبة فتح الفم أو البلع.


علاج التهاب ضرس العقل

بعد التّشخيص بواسطة الأشعة السينية-Xray، وتحديد ما سببته العدوى من مُضاعفات، يُمكن تحديد العلاج الذي قد يتضمن ما يأتي:[١]

  • العلاج الدّوائي: تُعدّ المُضادات الحيّوية مثل: البنيسيللين (penicillin)، والأموكسيسيللين (amoxicillin)، والميترونيدازول (metronidazole)، والكليندامايسين (clindamycin)، والإيريثرومايسين (erythromycin)، ضروريةً للتخلص من العدوى البكتيرية ومنع انتشارها، كما يُمكن استخدام مُسكنات مثل: الباراسيتامول، و لورنوكسيكام (Lornoxicam)
  • إصلاح الضرس المتضرر: من خلال رأب التآكل الموجود بالضَرس والتّخلص من أي شقوق أو ثغرات قد يعلق بها الطّعام مُسببًا العدوى.
  • إزالة الضّرس: قد يُضطر الطّبيب لإزالة الضّرس كليًا أو جزئيًا، وقد تتضمن إزالة الضّرس الحاجة للجراحة خاصةً في حالات الضّرس الغائر، أو فقط إزالة نسيج اللثة اللمُحيط بالضّرس، أو فقط إزالة الجزؤ العُلوي من الضّر حفاظًا على جذور السّن، والأعصاب، وعظام الفك.


التّخفيف من ألم ضرس العقل المُلتهب

يُمكن التّخفيف من ألم ضرس العقل المُلتهب من خلال الخطوات الآتية القابلة للتطبيق في المنزل:[٣]

  • استخدام كمادات الشّاي الباردة: تُشير دراسة نُشرت عام 2016 بأنّ وضع كمادات الشّاي على مكان الألم في الفم قد يُساعد على تخفيفه؛ إذ يحتوي الشّاي على مُركبات التانين ( tannins) التي تمتلك خصائص مُضادة للبكتيريا والالتهابات، كما أنّها قد تُساعد على تخفيف التّورم.[٤]
  • استخدام القرنفل: أشارت دراسة أن تطبيق الموضعي للقرنفل الخام أو زيت القرنفل على الضّرس قد يُخفف من الألم بفعل تأثيره المُخدر.[٥]
  • استخدام الغرغرة بالماء المالح: قد يُساعد استخدام الماء المالح على مكافحة العدوى البكتيرية، والتقليل من الإنزعاج، ويُمكن الغرغرة بالماء المالح مرتين أو ثلاثة مرات في اليوم، ويُحضر بإذابة بضعة معالق من الملح بالماء المغلي، وبعد تبريده يُمكن استخدامه كغرغرة لبضعة دقائق ومن ثم بصقه.
  • استخدام كمادات الثلج: لا تُوضع مباشرة على مكان الألم، وتُلف بفوطة سميكة، وتوضع لمدة 15 دقيقة.
  • استخدام المُسكنات ومُخدرات الألم: يُمكن استخدام مُسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية خاصةً تلك المُضادة للالتهاب مثل: الإبيوبروفين، ويُمكن استخدام الجل الموضعي المُخدر المُحتوي على البنزوكايين ( benzocaine) لكن يجب استشارة الطّبيب حول موانع الاستخدام قبل استخدام أي مُسكن أو مخدر مع ضرورة وضع احتمال أن يكون الشّخص مُصابًا بحساسية ضد تركيبات دوائية معينة.
  • استخدام شرائح البصل: قد يُساهد وضع شريحة بصل على الضرس المُصاب بتخفيف العدوى والالتهاب وتسكين الألم كما أشارت دراسة.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Wisdom Teeth Infection: What to Do", healthline, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  2. "Wisdom teeth", betterhealth, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  3. "Ways to relieve painful wisdom teeth", medicalnewstoday, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  4. "Antibacterial and Anti-Inflammatory pH-Responsive Tannic Acid-Carboxylated Agarose Composite Hydrogels for Wound Healing", pubs.acs, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  5. "The effect of clove and benzocaine versus placebo as topical anesthetics.", ncbi.nlm.nih, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  6. "Antioxidant, anti‐inflammatory, and antimicrobial properties of garlic and onions", emerald, Retrieved 27-4-2020. Edited.