علاج التهاب ضرس العقل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٦ ، ٦ يناير ٢٠٢١
علاج التهاب ضرس العقل

التهاب ضرس العقل

عادةً ما يُصاحب بروز ضرس العقل بعضًا من المشكلات، وذلك بسبب عدم وجود مساحة كافية له، أو نموّه بزاوية غير صحيحة، أو تعرضه للإنطمار في اللثة أو الفك، مما قد يؤدي إلى عدم القدرة على تنظيفه بشكل جيد، وتراكم بقايا الطعام، ونمو البكتيريا، ليتسبب ذلك في التهاب الضرس والمعاناة من بعض الأعراض المزعجة كالألم، والتورم، ورائحة الفم الكريهة، ونزيف اللثة وإحمرارها، وغيرها، ليتطلب الأمر وقتها الحصول على العلاج المناسب.[١][٢]



يُمكن معالجة حالات التهاب ضرس العقل بعدّة طرق لمنع حدوث المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج بسبب عدم علاج الالتهاب، وذلك تبعًا لما يراه طبيب الأسنان مناسبًا للحالة بعد الكشف على الضرس واللثة والفك وربما أخذ صورة بالأشعة السينية (X-ray)، وتشمل هذه الطرق التركيبات الدوائية، وبعض التدخلات التي قد يقوم بها طبيب الأسنان في عيادته، وربما في بعض الحالات قد يضطر لإجراء العلميات الجراحية وخلع الضرس، كما وقد يتم اللجوء إلى بعض الطرق المنزلية المساندة والداعمة للعلاج المحدد من قبل الطبيب لتخفيف الألم والالتهاب، وسيتم التطرق إلى جميع هذه العلاجات في الفقرات التالية.[٣]


علاج التهاب ضرس العقل بالأدوية

العلاج بمسكنات الألم

قد تحتاج الحالة إلى الأدوية المسكنة للألم والتي قد يتمتع بعضها كذلك بتأثيرات مضادة للالتهاب، وذلك بعد التأكد من مناسبتها للوضع الصحي الخاص بالحالة، والتي نذكر منها الآتي على سبيل المثال وليس الحصر:[٣]

  • الباراسيتامول (Paracetamol).
  • الأيبوبروفين (Ibuprofen).
  • الأسبيرين (Aspirin).


كما ويمكن استخدام المخدرات الموضعية التي تكون على شكل جل موضعي كالتي تحتوي على البينزوكاين (Benzocaine)، والتي يتم وضعها على اللثة المتضررة لتخدير الألم وتسكينه.[٤]


العلاج بالمضادات الحيوية

يحتاج التهاب ضرس العقل إلى العلاج بالمضادات الحيوية للتخلص من البكتيريا المسببة له كالبكتيريا المكورة العقدية (Streptococcus) وغيرها، وذلك قبل إتخاذ أي إجراء طبي لإصلاح الضرس المتضرر أو خلعه، وتشمل هذه المضادات الحيوية الأنواع التالية، التي يتم وصفها من قبل طبيب الأسنان بعد تقييم الحالة وأخذ تاريخها الصحي للتأكد من مناسبة هذه الأدوية للحالة وعدم وجود ما يمنع استخدامها:[٣]

  • الأموكسيسلين (Amoxicillin).
  • الكليندامايسين (Clindamycin).
  • الإيرايثرومايسين (Erythromycin).
  • البينيسلين (Penicillin).
  • الميترونيدازول (Metronidazole).



علاج طبي لالتهاب ضرس العقل

قد يلجأ طبيب الأسنان أحيانًا لبعض التدخلات في عيادته لإصلاح الضرس أو للعمليات الجراحية بعد التخلص من الالتهاب، ويعتمد اختيار الإجراء الأنسب على تقييمه للحالة وتفاصيلها، وقد تشمل هذه الإجراءات ما يلي:[٣]

  • إصلاح التجويف بالحشوات أو التيجان السنية.
  • برد حواف الضرس الخشنة والوعرة.
  • خلع الضرس بالكامل أو جزء منه كعملية استئصال التاج (Coronectomy)، وقد يتم الخلع تحت التخدير الموضعي ويستمر لمدة 20 دقيقة على الأقل، ولكنه في بعض الأحيان قد يكون معقّدًا ويحتاج إلى التخدير العام وإلى عملية جراحية أكبر، كما ويجدر بالذكر أن إزالة الضرس قد يترتب عليه حدوث التهاب بكتيري آخر متطلبًا العلاج المناسب.
  • إزالة جزء من اللثة لمساعدة الضرس المنطمر في النمو.
  • إزالة الضرس المنطمر في الفك أو اللثة بالكامل، وقد يحتاج هذا الأمر إلى عملية جراحية.


ينصح بالالتزام ببعض التعليمات المنزلية البسيطة التي قد يتطرق إليها طبيب الأسنان بعد إجراء العملية الجراحية، وذلك لتحسين فرص نجاحها والمساعدة على الشفاء بالشكل المطلوب، وقد تتضمن هذه التعليمات النقاط التالية:[٥]

  • تناول الأطعمة سهلة المضغ لعدة أيام بعد العملية.
  • تجنب المشروبات الساخنة لمدة 24 ساعة على الأقل بعد إجراء الخلع.
  • تجنب التدخين لمدة أسبوع على الأقل لتجنب حدوث مشكلة التهاب العظم السنخي (Dry Socket).
  • تجنب المشروبات الكحولية.
  • تجنب التمارين الرياضية المُجهدة والمفرطة لعدة أيام.
  • وضع كمادات باردة من الخارج لمدة 20 دقيقة ثم أخذ استراحة لمدة 20 دقيقة ومن ثم تكرار وضعها لعدة مرات لتخفيف التورم والالتهاب وللمساعدة في توقف النزيف.
  • تجنب لمس مكان الخلع بالإصبع أو اللسان.
  • المضمضة بالماء المالح بعد تناول الطعام بدءًا من اليوم التالي للعملية، وذلك لإزالة بقايا الطعام الملتصقة.


التوصيات المنزلية لالتهاب ضرس العقل

يميل أغلب الأشخاص إلى اللجوء إلى الطرق المنزلية والطب البديل لعلاج العديد من المشكلات الصحية بما فيها ألم التهاب ضرس العقل، ومن الممكن تجربة الطرق التالية لتخفيف الألم والالتهاب كعلاج إضافي للعلاج المحدد من قبل طبيب الأسنان، وذلك نظرًا لاحتواء هذه المواد و الأعشاب عمومًا على تركيباتٍ علمية بتأثيرات مضادة للالتهاب والميكروبات والتوم وتأثيرات مخدّرة، ولكن على الرغم من ذلك لا يوجد ما يثبت فعالية هذه الطرق في علاج التهاب ضرس العقل بالتحديد لعدم وجود الأدلة العلمية والدراسات التي تدعم هذا الاستخدام، كما أنه ينصح باستشارة طبيب الأسنان قبل اللجوء إلى أي منها، ونذكر من هذه الطرق ما يلي:[٥][٤]


  • وضع أكياس الثلج على الخد والفك من الخارج لمدة 15 إلى 20 دقيقة، ثم أخذ إزالتها لمدة 15 دقيقة وثم تكرار وضعها لعدة مرات حتى تخفيف الألم.
  • المضمضة بالماء المالح مرتين إلى ثلاث مرات، ويتم تحضيره عن طريق وضع بضع ملاعق من الملح في الماء المغلي، ثم تبريده قليلًا والمضمضة فيه وبصقه، ويفضل استخدام الماء البارد خلال أول 24 ساعة من إزالة الضرس ومن ثم استخدام الماء الدافئ.
  • مضغ قطعة من البصل على الجهة المسببة للألم لعدة دقائق حتى يخف الألم، ثم بصقها.
  • تقشير فص من الثوم ووضعه على المنطقة المصابة والضغط عليه بلطف.
  • وضع ميداليات الشاي الباردة على المنطقة المؤلمة داخل الفم دون وضع أي حليب، أو سكر على الشاي المحضّر.
  • وضع حبة القرنفل على مكان الضرس المؤلم وإطباق الفك عليه دون المضغ لبعض الوقت ثم بصقها، أو وضع كرة من القطن المغمورة بزيت القرنفل على موضع الألم وثم إزالتها حين يخف الألم.
  • استخدام الكركم كغسول للفم.
  • المضمضة بملعقة من الزيت لمدة 20 دقيقة صباحًا.
  • استخدام خل التفاح المخفف.
  • إضافة نقطتين من الزيوت الأساسية كزيت شجرة الشاي، وزيت الزعتر، وزيت النعنع في كوب من الماء والمضمضة به.


نصائح وقائية لالتهاب ضرس العقل

مع نمو وبروز ضرس العقل، من الممكن الالتزام ببعض الإرشادات الصحية البسيطة لتقليل فرصة حدوث الالتهاب والمحافظة على صحة الضرس قدر الإمكان، ونذكر منها التالي:[٤]

  • شرب كميات كافية من المياه لغسل الأسنان واللثة وطرد البكتيريا والطعام.
  • تجنب المأكولات والمشروبات السكرية حيث أنها تحفز من نمو البكتيريا إذا علقت في الضرس أو اللثة.
  • المحافظة على نظافة الفم والأسنان واللثة، ويتم ذلك عن طريق غسل الأسنان مرتين يوميًّا على الأقل، واستخدام خيط الأسنان، واستخدام غسول مناسب للفم لتقليل البكتيريا في الفم.


المراجع

  1. "Wisdom Teeth", Mouth Healthy, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  2. Julie Marks (14/1/2019), "What You Should Know About an Impacted Wisdom Tooth", Healthline, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Noreen Iftikhar, (18/12/2018), "Wisdom Teeth Infection: What to Do", Healthline, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Lana Burgess (3/12/2020), "Ways to relieve painful wisdom teeth", Medical News Today, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Priyanka Karamchandani, , "Home Remedies for Wisdom Teeth Pain Relief", emedihealth, Retrieved 5/1/2021. Edited.