اعراض ديدان البطن

اعراض ديدان البطن
اعراض ديدان البطن

ديدان البطن

ديدان البطن هو المصطلح الرائج الذي يُعبّر عن الديدان المعوية، أو كما تُسمّى بالديدان الطفيلية، وهي عبارة عن كائنات حية بسيطة تدخل جسم الإنسان، وتتغذى عليه، ويوجد مجموعة واسعة من أنواع الديدان المعوية التي يمكن أن تُصيب الإنسان، مثل الديدان الشريطية، والديدان الخطافية، والديدان الدبوسية، وغيرها، وتتسبّب هذه الديدان بمجموعة من الأعراض الهضمية التي تتراوح في شدّتها ما بين طفيفة إلى شديدة، وقد تتسبّب بحدوث مضاعفات قد تكون خطيرة في بعض الأحيان، في حال تأخر التشخيص، العلاج المناسب.[١]


ما أعراض الإصابة بديدان البطن؟

قد يُصاب البعض بديدان البطن دون أن يعرف، إذ يمكن أن تتواجد بعض الأنواع من الديدان في الأمعاء دون التسبّب بأية أعراض أو علامات، وعلى الجانب الآخر يمكن أن تتسبّب هذه الديدان بأعراض معوية مزعجة، تختلف باختلاف نوع الدودة، كما قد تختلف الأعراض من شخص لآخر، ويمكن تلخيص أعراض ديدان البطن على النحو الآتي:



الأعراض الشائعة لديدان البطن

تشمل الأعراض الشائعة التي يمكن أن تُسبّبها معظم أنواع ديدان البطن ما يلي:[٢][١]

  • التعب الجسدي العام، والإرهاق، والإعياء.
  • فقدان الشهية، وفقدان الوزن.
  • وجع وألم في البطن.
  • الانتفاخ والغازات المعوية.
  • الغثيان.
  • اضطراب المعدة، والإسهال.
  • وجود أجزاء من الدودة المعوية في البراز في بعض الحالات.
  • صعوبة التبرّز، إذ يمكن أن تؤدي الدودة المعوية في بعض الحالات النادرة إلى انسداد شديد في الأمعاء.



الأعراض الأقل شيوعًا

يمكن أن تتسبّب بعض الأنواع من ديدان البطن بأعراض خاصة وغالبًا ما تكون أقل شيوعًا من الأعراض الأخرى، وتشمل هذه الأعراض:[٢]

  • أعراض الإصابة بالديدان الشريطية: وتشمل الأعراض التالية:
  • ظهور كتل أو نتوءات على الجسم.
  • ردود فعل تحسسية.
  • الحمّى.
  • مشاكل عصبية، بما في ذلك النوبات.
  • أعراض الإصابة بالديدان الخطافية: بما في ذلك:
  • الطفح الجلدي، والحكة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • إعياء
  • تورم الوجه.
  • آلام العضلات.
  • الصداع.
  • الحساسية للضوء، والتهاب الملتحمة



ما أعراض وعلامات الإصابة بمضاعفات ناتجة عن ديدان البطن؟

بالرغم من أن علاج ديدان البطن غالبًا ما يكون سهلًا، إلّا أنّ هناك بعض الحالات التي تتسبّب فيها الديدان المعوية بعض المضاعفات، والتي يمكن أن تكون خطيرة في بعض الأحيان، مما يتسبّب بظهور مجموعة من الأعراض والعلامات، من ضمنها:[١][٣]

  • تغيّرات البراز، بما في ذلك تغيّر لون البراز، ووجود دم في البراز أو صديد في البراز.
  • استمرار ارتفاع في درجة الحرارة لأكثر من يومين.
  • التقيؤ المتكرّر، أو التقيؤ اليومي.
  • التعب الجسدي الشديد، والإرهاق.
  • الجفاف.
  • فقر الدم.



كيف يمكن التخفيف من أعراض ديدان البطن؟

يمكن لبعض الأنواع من ديدان البطن أن تزول من تلقاء نفسها، وقد تحتاج بعضها إلى الأدوية الطبية التي تقضي على الديدان، ولكن يمكن التخفيف من أعراض ديدان البطن عن طريق اتباع مجموعة من الإجراءات المنزلية البسيطة، والتي تشمل ما يلي:[٤]


  • تعديلات النظام الغذائي: عن طريق إجراء مجموعة من التغييرات على النظام الغذائي، والتي تشمل ما يلي:
    • تجنّب أو تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات، والحبوب المكررة.
    • تجنّب تناول القهوة، والمشروبات الكحولية.
    • تضمين المزيد من الثوم في الوجبات اليومية.



  • زيادة استهلاك الجزر، والبطاطا الحلوة، والقرع، وغيرها من الأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من البيتا كاروتين، الذي يمكن أن يُعزّز مقاومة اختراق الديدان الطفيلية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، مثل الزبادي؛ لتعزيز محتوى البكتيريا المفيدة في الأمعاء.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج وفيتامين ب.
  • تجنّب تناول اللحوم والأسماك النيئة.



  • التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، التي تُساعد في تخليص الجسم من الطفيليات المعوية.




هل يمكن أن تستدعي ديدان البطن الجراحة؟

بالرغم من معظم حالات الإصابة بديدان البطن تستجيب للعلاجات الدوائية الشائعة، إلّا أنّ هناك بعض الحالات التي قد تستدعي التدخل العلاجي لمعالجة بعض الحالات المتقدمة والشديدة من الإصابة، لا سيّما الحالات التي تغزو فيها الديدان أجزاء أخرى من الجسم، والتي قد تتسبّب بظهور أكياس التهابية، والتي غالبًا ما تظهر في الكبد، والرئتين، والعينين، لأنها يمكن أن تهدّد وظيفة العضو المتأثّر.[٢][٥]



كيف يمكن الوقاية من ديدان البطن؟

يوجد مجموعة من الإجراءات الوقائية التي يمكن اتباعها؛ لتقليل خطر الإصابة بديدان البطن، من ضمنها:[٦][٢]

  • المحافظة على نظافة وتعقيم اليدين، مع ضرورة غسل اليدين قبل تحضير الطعام، وبعد لمس اللحوم النيئة، وقبل الأكل، وبعد استخدام المرحاض، أو بعد تغيير حفاض الأطفال، أو بعد لمس حيوان أو فضلاته.
  • تطهير جميع ألواح التقطيع، والأواني وأسطح العمل التي لامست اللحوم النيئة أثناء تحضير الطعام.
  • تجنّب تناول اللحوم النيئة، أو غير المطبوخة جيدًا.
  • المحافظة على قص وتقليم الأظافر.
  • الاستحمام يوميًا.
  • تجنّب حك أو ملامسة منطقة الأعضاء التناسلية، ومنطقة فتحة الشرج.
  • غسل الملابس وبياضات السرير باستمرار.
  • شرب المياه المعبأة فقط أثناء السفر لأماكن تنعدم فيها أسس النظافة.



المراجع

  1. ^ أ ب ت "Intestinal worms in humans and their symptoms", medicalnewstoday, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Parasitic Worms in Humans: Know the Facts", healthline, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  3. "What Are Intestinal Worms?", healthline, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  4. "5 Natural Remedies for Intestinal Parasites", verywellhealth, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  5. "Tapeworm infection", mayoclinic, Retrieved 19/4/2021. Edited.
  6. "Tapeworms vs Pinworms: What's the Difference?", webmd, Retrieved 18/4/2021. Edited.

661 مشاهدة