افرازات بيضاء قبل الدورة باسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
افرازات بيضاء قبل الدورة باسبوع

ربما تعاني المرأة في بعض الأحيان من خروج إفرازات بيضاء من المهبل.

ولعل معظم النساء قد ينتابهن الخوف أو القلق عند رؤية تلك الإفرازات،

ولا سيما إذا اعتقدن أنها مؤشر على حالة مرضية أكثر خطورة. ولكن في واقع الأمر، تعد هذه الإفرازات طبيعية للغاية،

لذلك لا يجب على المرأة الشعور بالقلق حيالها.

الإفرازات البيضاء قبل الدورة: 


عندما تكون الدورة الشهرية للمرأة على وشك البدء، فإنها قد تعاني أحيانًا من خروج الكثير من الإفرازات البيضاء من المهبل. وفي الواقع،

تكون معظم هذه الإفرازات عبارة عن مادة مخاطية.

وتختلف كمية الإفرازات البيضاء على مدار الدورة الشهرية،

كذلك فإن المرأة قد تعاني من هذه الإفرازات أيضًا أثناء فترة الحمل.

وفي الغالب،ـ تكون هذه الإفرازات البيضاء طبيعية وخصوصًا إذا كانت عديمة الرائحة،

كذلك، فهي لا تتسبب بأي حكة أو ألم حول المهبل. ولكن في حال شعرت المرأة بهذه الأعراض، عندها لا بد من استشارة الطبيب فورًا.

1- الإفرازات البيضاء الطبيعية قبل الدورة:

تكون هذه الإفرازات عبارة عن مادة مخاطية يفرزها عنق الرحم لدى المرأة، وهي تحصل قبل بدء الدورة الشهرية بفترة وجيزة.

ويرجع السبب الرئيس في خروج هذه الإفرازات إلى حدوث احتقان في حوض المرأة،

الأمر الذي يفسر لماذا تكون عبارة عن مادة مخاطية. كذلك، يمكن أن يرتفع معدل إفراز هذه المادة بشكل كبير في منتصف الدورة الشهرية، لذلك لا يجب على المرأة الشعور بالقلق.

2- الإفرازات غير الطبيعية قبل الدورة الشهرية: 

ربما تكون بعض الإفرازات البيضاء مؤشرًا على وجود عدوى لدى المرأة.

فإذا كان لون الإفرازات قريبًا من اللون الأصفر أو الأخضر، فهذا يعني إصابة المرأة بأحد الأمراض التالية:

عدوى الخميرة المهبلية (أو داء المبيضات): وهي عدوى شائعة تصيب النساء بعد ممارسة الجماع. ويمكن علاجها بوساطة تناول المضادات الحيوية، مما يؤدي إلى اختفاء أعراضها خلال أسبوع.

داء المشعرات: وهو عبارة عن عدوى تنتقل عبر الاتصال الجنسي. فإذا كانت الإفرازات ذات رائحة كريهة،

عندئذ تكون المرأة مصابة على الأرجح بهذا المرض، ويجب عليها تلقي العلاج فورًا.

الكلاميديا أو السيلان: هما من الأمراض الشائعة التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي. وفي الغالب،

يجب على المرأة إجراء فحص لمعرفة إذا كانت مصابة بهذا الأمراض في حال كانت تعاني من كميات كبيرة من الإفرازات،

فضلًا عن الشعور بحرقة شديدة عند التبول.

التهاب المهبل: في حال كانت الإفرازات صفراء أو خضراء اللون، فهذا يعني على الأرجح الإصابة بالتهاب المهبل.

وفي كثير من الأحيان، قد تواجه المرأة بعض الصعوبة في التمييز بين الإفرازات الطبيعية وتلك غير الطبيعية،

ولذلك يجب عليها الانتباه جيدًا إلى حدوث بعض الأعراض التي تترافق مع الإفرازات غير الطبيعية مثل الحكة والألم حول المهبل،

وتغير لون الإفرازات، وخروج إفرازات ذات رائحة كريهة جدًا.