افرازات سوداء قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
افرازات سوداء قبل الدورة

من المعروف أن فترة الحيض هي الفترة الأكثر إزعاجًا عند النساء خلال الشهر،

لما تسببه لهن من آلام واكتئاب، وعدم الراحة، والرائحة الكريهة،

وأعراض أخرى كثيرة .

قد تُعاني بعضهن قبل موعد الدورة الشهرية من ملاحظة بعض الإفرازات البنية أو السوداء،

مما يثير قلقهن، وذلك لأن المنطقة الحساسة تُعتبر من أهم مناطق الجسم بالنسبة للمرأة،

مما يدفعها إلى الحرص والاهتمام بكل ما يتعلق بها.

وتعتقد الكثير منهن أنّ هذا يدل على وجود مرض ما،

ولكن الكثير منها قد تكون طبيعية جدًا ولا يجب القلق منها.

أمّا بالنسبة للأسباب الّتي قد تؤدّي إلى الإفرازات السوداء قبل موعد الدورة الشهرية، فهي ما يلي:


  1. تدفق الطمث، ونزول الدورة الشهرية، يحدث من تكون عدة طبقات تشمل الدم القديم، وبقايا الأنسجة، وبطانة الرحم، والمغذّيات، حيث يتم تفريغها جميعها في وقت واحد، وهو أثناء فترة الدورة الشهرية، لكن في أحيان كثيرة يتم تصريف طبقة من المغذيات قبل موعد الدورة الشهرية، أو لا يتم تصريف جميع خلايا بطانة الرحم، مما يؤدّي إلى نزولها قبل الدورة الشهرية، وبالتالي تُلاحظ السيدة إفرازات بنية،أو سوداء. فهذه العملية تُعد حينها تنظيفًا طبيعيًّا للرحم، أمّا إذا لاحظت السيدة هذه الإفرازات أثناء الدورة الشهرية، فيكون السبب اضطراب في الهرمونات بسبب استخدام وسائل منع الحمل.
  2. وقد يكون السبب من الأمراض الّتي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا، والثآليل التناسلية، والسيلان، حيث تستطيع السيدة التأكد من أن السبب في الإفرازات الداكنة قبل الدورة الشهرية هو هذه الأمراض، بملاحظة حصول أعراض مثل الطفح الجلدي، والتقيؤ، وآلام في الحوض، وحدوث الألم أثناء التبول، وفقدان الشهية، وألم في أسفل البطن، بالإضافة إلى جروح في الفم.
  3. الالتهابات سواء في الفرج، أو الحوض، أو المهبل.
  4. التهاب بطانة الرحم، حيث تلتصق خلايا بطانة الرحم بالأنسجة الّتي تكون خارج الرحم، ويتم العثور عليها في كل من الأسطح الخارجية للرحم، والمبيضين، وقناتي فالوب، والأمعاء، وفي المهبل، وعنق الرحم، والمثانة، وجميعها قد تسبب نزول الإفرازات الداكنة قبل الدورة الشهرية.
  5. تناول حبوب منع الحمل، حيث إنّها تعمل على إحداث تغيرات في الدورة الهرمونية لدى النساء، لأنها تتداخل مع الهرمونات الأنثوية، فعندما يتغير مستوى الهرمونات في جسم المرأة، أو عندما لا تتناول حبوب منع الحمل بانتظام، فإن جميع هذه الأسباب قد تؤدّي إلى إفرازات داكنة قبل الدورة الشهرية.
  6. وقد تكون الأورام الحميدة في الرحم أو عنق الرحم، هي المسبب للإفرازات قبل الدورة، لأن خلايا الأورام الحميدة قد تنزف لكن بشكل بطيء قبل فترة الحيض.
  7. التكيس على المبايض، ووجود ألياف رحمية (ويمكن أن تسبب أعراضًا أخرى مثل آلام في الحوض، ورغبة شديدة في التبول، وعدم الراحة أثناء الجماع، وحدوث النزيف بين الدروات الشهرية)، أو وجود خلل في وظيفة الجسم الأصفر، أو وجود بطانة الرحم المهاجرة، أو خلل في هرمونات الغدة الدرقية أو النخامية.

يجب على السيدة الذهاب إلى الطبيب المسؤول لمعرفة سبب هذه الإفرازات وإعطاء العلاج المناسب إذا كان هنالك مشكلة تستدعي ذلك،

حيث يقوم الطبيب بعدة فحوصات مثل فحص عنق الرحم والتأكد من سلامته،

وفحص بطانة الرحم عن طريق الأشعة الصوتية،

ويجب إزالة اللحميّات إن وُجدت،

ويمكن أن يكون العلاج عن طريق استخدام الهرمونات المنظمة للدورة لمدة(3-6) أشهر،

وبالتالي تختفي هذه الإفرازات.