التبول خلال الولادة: ماذا إذا حدث ذلك

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ٤ مايو ٢٠٢٠
التبول خلال الولادة: ماذا إذا حدث ذلك

التبول خلال الولادة

الحوامل يستخدمن الحمام أثناء مرحلة المخاض للتبول؛ لأنّه من المحتمل أن تؤدي المثانة الممتلئة إلى إبطاء نزول الطفل، أمّا الحوامل اللواتي تعرضن لتخدير ما فوق الجافية غالبًا ما يحدث خدران من منطقة البطن إلى أسفل الظهر، لذا يُدخَل أنبوب صغير يُسمّى (قسطرة البول) في المثانة لتصريف البول، وفي بعض الأحيان تُطرَد كمية صغيرة من البراز أثناء المخاض بسبب الضغط، ويُعدّ هذا الأمر طبيعيًا ولا يدعو إلى القلق.[١]


أسباب التبول خلال الولادة

أثناء مدة المخاض تعطى الحوامل تخدير ما فوق الجافية الذي يُخدّر الأعصاب في النصف السفلي من الجسم، وتعطى الحوامل مسكّنًا للألم حوالي لتر من السوائل، وهذا يعادل شرب ثلاث علب صودا في نصف ساعة، فيخفّض هذا الدواء ضغط الدم بشكل كبير؛ مما يقلل من معدل ضربات قلب الأم، وقد يصل إلى التأثير في ضربات قلب الطفل، وعند إعطاء تخدير ما فوق الجافية تصبح الأعصاب مخدرة جدًا؛ مما يقلل في التحكم بالبول، مما يسبب تسرّب البول خلال الولادة، بالتالي يُدخَل أُنبوب صغير مرن من خلال مجرى البول في المثانة مما يسمح بتفريغ المثانة، وتُسمّى قسطرة البول.[٢]


ما قسطرة البول

كما ذُكِر سابقًا فهذه القسطرة تُعطى للحامل لتفريغ المثانة، إذ تُستخدَم هذه القسطرة في أثناء الولادة، وعند تلقي تخدير ما فوق الجافية أو إجراء ولادة قيصرية، ويُنفّذ هذا الإجراء بسبب عدم قدرة الحامل على النهوض والتحرك لاستخدام الحمام، لكن على الرغم من أنّ وضع القسطرة ليس مؤلمًا بشكل كبير، لكنّه غير مريح خاصة عندما تعاني الحامل من تقلصات، أمّا أثناء العملية القيصرية فقد تبدو القسطرة البولية حماية للمثانة؛ إذ ربما تتعرض المثانة لخطر الإصابة أثناء الجراحة، وتساعد القسطرة في ضمان إفراغ المثانة وصغرها قدر الإمكان وإبعادها عن المجال الجراحي.[٣]


متى تُزال قسطرة البول

تُزال قسطرة البول عندما تصبح الولادة وشيكة، ويستبدلها بعد الولادة أو يُبقيها لعدة ساعات بعد الولادة أو في اليوم التالي إذا كان كل شيء على ما يرام، وربما تُبقى القسطرة لمدة طويلة إذا كانت المرأة خضعت لعملية جراحة، وهذا يعتمد على القدرة على النهوض والتحرك.[٣]


نصائح لتجنب التبول خلال الولادة

هناك الكثير من النصائح التي تتبعها الحامل خلال الحمل لتجنب التبول خلال الولادة، ومن أهم هذه النصائح: [٤]

  • تمارين كيجل: تمارين الكيجل تقوّي عضلات قاع الحوض، وهي من التمارين الآمنة والفعالة التي تركّز على العضلات التي تُستخدم لحفظ البول من خلال الضغط على هذه العضلات مدة 10 ثوانٍ ثم الاسترخاء، فهي تسهم في استرخاء عضلات قاع الحوض أثناء المخاض وبعده.
  • تجنب المشروبات الغازية أو التي تحتوي على الكافيين: مثل: القهوة أو الشاي، فهذه المشروبات تُدِرّ البول؛ لذا يُنصح بشرب المزيد من الماء أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تجنب المشروبات في الليل: التقليل من المشروبات بأنواعها المختلفة لتجنب الدخول المتكرر للحمام وتسرب البول في الليل.
  • اتباع نظام غذاء عالي الألياف: يُجنِّب الإصابة بالإمساك؛ مما يزيد من الضغط على عضلات قاع الحوض.
  • الحفاظ على وزن صحي: تُنصح الحامل بالحفاظ على الوزن الصحي، إذ يرفع الوزن الزائد -خاصة حول منطقة البطن- الضغط على المثانة، ويسهم إنقاص الوزن أيضًا في التقليل من سلس البول بعد الحمل.


ما أهمية تفريغ البول قبل الولادة

عندما تصبح المثانة ممتلئة في أثناء الولادة منتفخة قد تسبب للطفل صعوبة في الانتقال إلى منطقة الحوض، وربما يمنع الطفل من الدوران في وضع جيد للولادة، وهذا أحد الأسباب التي يجب فيها على الحامل الذهاب إلى الحمام مرة واحدة في الساعة في المخاض .[٣]


المراجع

  1. Yvonne Butler Tobah, "Labor and delivery, postpartum care"، mayoclinic, Retrieved 23-4-2020. Edited.
  2. "What Really Happens During Labor", whattoexpect, Retrieved 24-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت Robin Elise Weiss (2-2-2020), "Urinary Catheter Use in Labor and Delivery"، verywellfamily, Retrieved 24-4-2020. Edited.
  4. Ashley Marcin (22-2-2017), "Pregnancy Incontinence: Why It Happens and What to Do"، healthline, Retrieved 29-4-2020. Edited.