التخلص من دم النفاس بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٧ يناير ٢٠٢١
التخلص من دم النفاس بسرعة

ما مدة النفاس الطبيعية؟

قد تختلف مدة النفاس من امرأة لأخرى بناءً على مدة الطلق والمخاض وطريقة الولادة سواء كانت طبيعية أم قيصيرية، وعلى عدد مرات الحمل، ولكن بالمجمل تستمر فترة النفاس الطبيعية لمدة ستة أسابيع، وخلالها يمر جسم المرأة في هذه الفترة بعِدة تغييرات؛ كتقلبات المزاج الهرمونية، والضغط الناجم من رعاية الطفل والرضاعة الطبيعية بالأخص إذا كان هذا الطفل الأول لها، وتقلبات في النوم، لذلك تحتاج المرأة وطفلها في هذه الفترة إلى رعاية خاصة حتى انتهاء فترة النفاس ويعود حال رحم المرأة إلى وضعه الطبيعي. [١]


هل يمكن فعلًا التخلص من دم النفاس بسرعة؟

في الحقيقة يمكننا تسريع عملية الشفاء من تأثيرات الولادة، ولكن لا يمكننا تغيير طبيعة دم النفاس الطبيعي أو التخلص منه، ومن النصائح التي تساعد على الشفاء والتعافي من تأثيرات ما بعد الولادة والتخلص من دم النفاس بسرعة، وتشمل هذه النصائح ما يلي: [٢][٣]

العناية بدم النفاس

استخدام الفوط الصحية السميكة خلال فترة النفاس، وعدم اللجوء إلى السدادات القطنية التي ستعرض المرأة لالتهابات بكتيرية، كما يجب مراقبة شدة النزيف ومراجعة الطبيب في حال ازديد شدتها.

تخفيف الأوجاع والآلام

إذا كانت المرأة النفساء تعاني من آلام الولادة بشكل عام، عليها أن تستعين بأخذ حمام سريع ودافئ، أو استخدام القربة الساخنة، أو بالتدليك والمساج، أو اللجوء إلى المسّكنات الدوائية بعد استشارة الطبيب حول الجرعة مثل الباراسيتامول (Paracetamol).

الاستمرار بمراجعة الطبيب

تعد مراجعة الطبيب مهمة وضرورية؛ لتفادي أي مشكلة جسدية أوعاطفية قد تقع فيها الأم، أو إذا ظهرت عليها بعض الأعراض المقلقة، كالحمى، أو الألم، أو ألم عند لمس المنطقة المحيطة بمكان الولادة. والحصول على أفضل النصائح منه إذا كانت المرأة أُماً لأول مرة، وللتأكد من تحديد الموعد المناسب لإزالة الغُرز؛ إذا كانت الولادة عملية قيصيرية.

مُداواة منطقة العجان

يمكن اللجوء إلى بعض التوجيهات لضمان شفاء منطقة العجان (Perineum)، كما يلي:

  • الحصول على حمام مقعدي دافئ لمدة 20 دقيقة ومتكرر باليوم.
  • النوم على أحد الجانبين.
  • تجنب الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة.
  • استخدام الثلج ووضعه على منطقة العجان كل ساعتين خلال أول 24 ساعة بعد الولادة.
  • غسل منطقة العجان بالماء الدافئ قبل وبعد التبول؛ لتجنب تهيج المنطقة.

التعامل برفق مع الثديين

تعاني الأم بعد الولادة من ألم في الثديين، ولتخفيف الألم؛ يمكنها إتباع النصائح التالية:
  • الإستعانة بإرتداء حمالة صدر مريحة.
  • وضع كريم اللانولين (lanolin) لتجنب أو لعلاج تشقق الحلمات.
  • تدليك الثدي بلطف واستتخدام الكمادات الباردة أو الدافئة.
  • تهوية الثديين بعد تقديم الرضاعة الطبيعية للطفل.

ممارسة تمارين الكيجل

تنصح المرأة بعد الولادة عند المقدرة بممارسة تمارين الكيجل 3 مرات لكل 20 عَدة يومياً. حيث يُمكن لتمارين الكيجل أنّ تساعد على استعادة شكل المهبل وتضيقه، وحل مشكلة سلس البول بعد الولادة، واستعادة المتعة الجنسية للشريكين.

المحافظة على تناول الطعام الصحي

إن المحافظة على تناول الطعام الصحي والجيد يساعد على محاربة الإمساك وتخفيف الآلام، عن طريق اتباع النصائح التالية:
  • المحافظة على شرب 8 أكواب من الماء يومياً.
  • تناول خمس وجبات صغيرة يومياً بدلاً من ثلاث كبيرة.
  • تناول الطعام الذي يحتوي على الكربوهيدرات المعقدة والألياف والبروتين للحصول على الطاقة.
  • تجنب شرب الكافيين والكحول؛ للمحافظة على نوم جيد وتجنب تقلب المزاج.

المحافظة على النشاط البدني

مجرد ما أن تستطيع الأم المقدرة على التحرك طبيعياً بعد الولادة باستشارة الطبيب، عليها أن تمارس التمارين الرياضية، إذ يمكنها البدء بتمارين خفيفة، كالمشي في أرجاء المنزل وبالخارج حول الأحياء السكنية المجاورة؛ إذ إنّ المشي يساعد على تعزيز المزاج الجيد وتخفيف إكتئاب ما بعد الولادة، والتخلص من الإمساك والغازات، وتسريع عملية الشفاء بعد الولادة.

الإهتمام بمكان جرح العملية القيصرية

إذا كانت ولادة المرأة عن طريق العملية القيصرية، فعليها الاستعانة ببعض الأمور للإهتمام بمكان الجرح؛ عن طريق استشارة الطبيب لتحديد الوضع الأفضل لها بالنسبة لترك الجرح مفتوحا للهواء أم تغطيته، أو متى يمكنها ممارسة التمارين الرياضية، ويجب أن تنضف مكان الجرح بالماء والصابون المناسب من ثم تنشفيه بمنشقة مناسبة ووضع المضاد الحيوي عليه، وتجنب حمل الأشياء الثقيلة.


أسئلة شائعة عن فترة النفاس

متى يرجع الرحم لوضعه الطبيعي بعد الولادة؟

يستغرق الرحم من 6 إلى 8 أسابيع للعودة إلى وضعه الطبيعي بعد ولادة الطفل، إذ تتسب التغييرات في الهرمونات في انقباض الرحم وتقلصه حتى يستعيد وضعه الطبيعي الذي كان عليه ما قبل الحمل. [٤]

ما هي الفواكة المفيدة للمرأة النفاس والمرضعة؟

تعد الفواكة مصدر جيد للعديد من المصادر الغذائية، التي يمكنها التخلص من الإمساك ما بعد الولادة، وتشمل هذه الفواكة ما يلي: [٥]

  • المانجا.
  • البرتقال.
  • الخوخ.
  • الشمام
  • المشمش.
  • الجريب فروت الأحمر أو الوردي.
  • الموز.


ما هي طبيعة دم النفاس؟

يكون لون دم النزيف في الأسبوع الأول أحمر إلى أن يتحول للون بني الدال على نهاية مدة النفاس، والذي يشبه لون نهاية دم الدورة الشهرية، وقد يبدأ النزيف بالأسبوع الثاني بالزوال أو التقلص، أو يستمرعلى كامل مدة الستة أسابيع، ومن الممكن أن يستمر لثمانية أسابيع؛ بسبب التقلصات التي تعرض لها الرحم، ولكن في جميع تلك الحالات يكون الأمر طبيعياً. [١]


المراجع

  1. ^ أ ب Abigail Rasminsky (31/7/2018), "Your Guide to Postpartum Recovery", Healthline, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  2. Colleen de Bellefonds (24/4/2019), "Postpartum Recovery Timeline", what to expect, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  3. Colleen de Bellefonds, "Postpartum Bleeding (Lochia)", whattoexpect, Retrieved 6/1/2021. Edited.
  4. Catherine Ann Rauch, "Post-baby belly: How long you might look pregnant", babycenter, Retrieved 6/1/2021. Edited.
  5. Zawn Villines (22/8/2018), "Foods to eat and avoid while breastfeeding", MedicalNewsToday, Retrieved 6/1/2021. Edited.