التخلص من روائح الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩

الرّائحة الكريهة للفم

تحدث رائحة الفم الكريهة نتيجة عادات صحية سيئة، ويمكن أن تدلّ على وجود مشكلات صحّية أخرى، وتزداد رائحة الفم الكريهة بسبب تناول بعض أنواع الأطعمة، والعديد من عادات الحياة غير الصحية،[١]وقد يؤدّي تناول الثوم والبصل إلى رائحة الفم الكريهة، وتحدث هذه الروائح لأنّها ناجمة عن المواد الكيميائية المحتوية على الكبريت في الثّوم والبصل، وقد تستمرّ الرائحة في أنفاس الشّخص عدّة ساعات، الأمر الذي لا يشجّع بعض الناس على تناولها، لكن يوجد العديد من العلاجات المنزلية التي تساعد على الحدّ من رائحة الفم الكريهة أو القضاء عليها.[٢]


التخلّص من رائحة الفم الكريهة

يجد العديد من الأشخاص أنّ تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد كلّ وجبة ضروري لمنع تسوّس الأسنان، ومنع الرّائحة الكريهة للفم، ووقف نمو البكتيريا على بقايا الطعام العالقة في الأسنان، ويوجد العديد من الأطعمة والإجراءات التي تساعد على التخلّص من رائحة الفم الكريهة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • غسل الأسنان بالفرشاة بعد تناول الطعام، إذ يساعد غسل الأسنان بمعجون يحتوي على الفلورايد مرّتين يوميًا على الأقل بانتظام على الحدّ من رائحة الفم الكريهة، وتحديدًا بعد الوجبات، إذ أظهرت معاجين الأسنان ذات الخصائص المضادّة للبكتيريا قدرتها على الحدّ من رائحة النّفَس السيئة.
  • تنظيف الأسنان بالخيط مرّةً واحدةً على الأقل في اليوم، إذ يساعد استخدام الخيط المناسب لإزالة بقايا الطعام من بين الأسنان على التخلّص من الرّائحة الكريهة.
  • تنظيف اللسان بالفرشاة، يعدّ اللسان موطنًا للبكتيريا، وتنظيفه بحرص بالفرشاة يحدّ من الرّائحة الكريهة.
  • تنظيف الأسنان الاصطناعية أو أجهزة الأسنان وفي حالة وجود أسنان اصطناعية أو تقويم للأسنان، إذ يجب تنظيفها باستمرار جيّدًا مرّةً واحدةً على الأقل يوميًا حسب إرشادات طبيب الأسنان، ويجب تنظيف التقويم أو الواقي الفموي في كلّ مرّة قبل وضعه في الفم.
  • ضبط النّظام الغذائي، إذ يرتبط تناول الكثير من الأطعمة مثل البصل والثّوم بحدوث رائحة الفم السّيئة، ويسبّب تناول الكثير من الأطعمة السّكرية رائحة الفم الكريهة.
  • تبديل فرشاة الأسنان بانتظام كلّ 3-4 أشهر تقريبًا، وتكون الفرشاة ذات شعيرات ناعمة.
  • البقدونس يعدّ علاجًا شعبيًّا يساهم في التخلّص من رائحة الفم الكريهة؛ وذلك نتيجة زيادة محتوى الكلوروفيل، إذ يمكن أن يكون لها تأثير لإزالة الرّوائح الكريهة، كما يكافح البقدونس مركّبات الكبريت الكريهة.[٤]
  • عصير الأناناس يعدّ العلاج الأسرع والأكثر فعاليةً لرائحة الفم الكريهة، رغم عدم وجود دليل علمي يدعم هذه النّظرية، إلّا أنّ شرب كوب من عصير الأناناس العضوي بعد كلّ وجبة، أو مضغ شريحة أناناس لمدة دقيقة إلى دقيقتين يساعد على التّخلّص من الرائحة الكريهة.[٤]
  • شرب الماء، إذ إنّ جفاف الفم يسبّب رائحة الفم الكريهة، ووجود اللعاب يؤدّي دورًا مهمًا جدًا في الحفاظ على نظافة الفم، ودون اللعاب تزدهر البكتيريا، ويجفّ الفم خاصّةً أثناء النوم، ويؤدي ذلك إلى رائحة كريهة في الصّباح.[٤]
  • الزّبادي يحتوي على بكتيريا صحّية تساعد على مكافحة البكتيريا السّيئة في أجزاء مختلفة من الجسم، مثل الأمعاء، والبروبيوتيك في الزّبادي يحدّ من شدّة رائحة الفم الكريهة.[٤]
  • الحليب علاج معروف لرائحة الفم الكريهة، ولاستخدام هذه الطريقة يمكن شرب كوب من الحليب قليل الدّسم أو كامل الدّسم، أثناء وجبة تحتوي على أطعمة قوية الرّائحة أو بعدها، مثل الثّوم والبصل.[٤]
  • بذور الشمّر أو اليانسون، إذ تُستخدم هذه البذور لانعاش التّنفس، وما تزال تُستخدم بذور الشمّر لتطهير النفس، فلها طعم حلو، وتحتوي على الزّيوت العطرية التي تعطي نفسًا جيد الرائحة.[٤]
  • البرتقال يعزّز من صحّة الأسنان.[٤]
  • أملاح الزّنك، وهي مُكوّن لبعض غسولات الفم والعلكة تساعد على التخلّص من رائحة الفم الكريهة، كما أنّ الزّنك يساعد على تقليل عدد المركّبات الكبريتية. [٤]
  • الشّاي الأخضر يعدّ العلاج المنزلي الفعّال لرائحة الفم الكريهة، وله خصائص مطهّرة، كما أنّه مُزيل للرّائحة الكريهة، ويمكن أن يُنعش التّنفس، بالإضافة إلى النّعناع، لذلك يعدّ كوبًا من الشاي بالنعناع الأخضر معطّرًا أفضل للتنفس.[٤]


المراجع

  1. Holly McGurgan (29-2-2016), " (Bad Breath (Halitosis"، www.healthline.com, Retrieved 30-3-2019.
  2. Jayne Leonard (27-3-2018), "?How do you get rid of garlic or onion breath"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-3-2019.
  3. "Bad breath", www.mayoclinic.org,10-3-2018، Retrieved 30-3-2019.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Corinne O'Keefe Osborn (26-7-2018), " Things You Can Try at Home to Eliminate Bad Breath"، www.healthline.com, Retrieved 30-3-2019.