التداوي بالماء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨
التداوي بالماء

التداوي بالماء

يقول الناس إن اسم الحياة الآخر هو الماء، إذ بدونه ستكون الحياة على الأرض مستحيلة، كما يمكن للمرء البقاء على قيد الحياة دون طعام لبضعة أيام ولكن لا يمكنه ذلك دون ماء، وتكشف كتب الجغرافيا عن حقيقة أن ثلاثة أرباع سطح الأرض مغطى بالماء مما يعني أنه موجود هنا وهناك وفي كل مكان، كما يشكل الماء حوالي 70% من وزن جسم الإنسان، كما أنه العنصر الأكثر أهمية في الجسم؛ إذ يساعد في الأداء المثالي لأعضاء الجسم المختلفة، ويملك قدرة علاجية مذهلة في العديد من الحالات التي تترواح من الألم والربو إلى السرطان، فمن المعروف منذ وقت طويل أن شرب الماء في الصباح على معدة فارغة ينقي النظام الداخلي للجسم، ومن النتائج الهامة لهذا العلاج تنظيف القولون، مما يجعل الجسم أكثر قدرة على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام، ويتحقق ذلك من خلال زيادة قدرة الجسم على إنتاج دم جديد مما يكسب الجسم تأثيرًا إصلاحيًا هائلًا ويمكنه حتى من علاج الأمراض الموجودة فيه، إذ إن جميع الثقافات القديمة كانت تروج لأهمية استهلاك المياه لعلاج الأمراض المختلفة وكذلك لخسارة بعض الكيلوغرامات. ويُتداوى بالماء بعدة طرق، إذ يشمل ذلك التداوي على الطريقة اليابانية والإكثار من شرب الماء وجلسات العلاج بالماء.[١]


التداوي بالماء على الطريقة اليابانية

يوصي الطب الياباني التقليدي بشرب الماء بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة على معدة فارغة، لما له من آثار إيجابية وعلاجية على الجسم، ويمكن استخدام هذه الطريقة في مختلف الحالات الصحية البسيط والخطيرة منها، فقد أقرت الجمعية الطبية اليابانية أن التداوي بالماء يمكن استخدامه كعلاج بديل في الحالات الآتية:

  • صداع الرأس وآلام الجسم والتهاب المفاصل.
  • مشاكل القلب المختلفة ومنها التسارع في نبض القلب.
  • مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة ومنها الإسهال والإمساك والاستفراغ والتهاب المعدة.
  • مشاكل السمنة والسكري
  • بعض حالات الصرع والتشنجات.

ويُتداوى بالماء على الطريقة اليابانية في عدة خطوات، وهي:

  • بعد الاستيقاظ مباشرة يُشرب 4 أكواب ماء 160مل، قبل القيام بأي شيء آخر، بما في ذلك تنظيف الأسنان، كمايجب ألا يكون الماء باردًا.
  • عند الانتهاء من الشرب، يمكن تنظيف الأسنان بالفرشاة، ولكن لا يجب الأكل أو الشرب لمدة 45 دقيقة.
  • بعد مرور 45 دقيقة، يستطيع الشخص تناول الطعام والشراب كالمعتاد.
  • بعد كل وجبة وإن كانت خفيفة، لا يجب أكل أو شرب أي شيء لمدة ساعتين
  • إذا كان الشخص مريضًا أو كبيرًا في السن أو غير قادر على تحمل كمية الماء يمكن البدء تدريجيًا وزيادة كمية الماء كل يوم لتصل إلى 4 أكواب من الماء 160مل.
  • من المستحسن مواصلة هذا العلاج وجعل هذا الإجراء روتينيًا في حياة الشخص، كما يحبذ شرب الماء الساخن مع الوجبات، وليس الماء البارد.[٢]


فوائد التداوي بالماء

يملك التداوي بالماء مجموعة من الفوائد والآثار الإيجابية على الجسم. وفيما يلي بعضها:

  • تحسين الهضم: شرب الماء في الصباح ينظف الأمعاء ويمنع مشاكلها مثل الإسهال ومتلازمة القولون العصبي، التي تحدث بسبب ضعف صحة الجهاز الهضمي.
  • إزالة السموم من الجسم: إذ يُفرِّغ المركبات غير المرغوب فيها من الجسم، مما يساعد في علاج مشاكل حب الشباب، كما أنه يوسع الأوعية الدموية مما يقلل من خطر المشاكل القلبية.
  • محاربة المرض: تقول النساء اللواتي يستخدمن التداوي بالماء أنه يخفف من أعراض الحيض مثل الصداع وآلام الجسم، كما يساعد في علاج التهاب المفاصل، وتوضح دراسة أجريت على الشباب وكبار السن أن عدم شرب كمية كافية من الماء هو عامل خطر للإمساك، علاوة على ذلك قد تعالج المياه حصوات الكلى وتوجد بعض الأدلة على أنه يخفف من حالة الأشخاص الذين يعانون من الحصوة؛ لأنه يضعف المركبات غير المرغوب فيها في الكلى، بالتالي عدم تبلور أو تشكل حصوات.
  • المساعدة على تقوية الأداء البدني: تثبت الدراسات أن فقدان 2٪ فقط من محتوى الماء في الجسم يؤدي إلى الجفاف مما يؤثر على النشاط البدني عند الأشخاص.
  • تحسين وظائف الدماغ: تشير الدراسات إلى أنه حتى الجفاف المعتدل يمكن أن يحد من وظائف الدماغ، وأظهرت دراسة أجريت على شابات أن فقدان السوائل بعد التمرين زاد من احتمال الصداع، وتعكس دراسات أخرى أن نقص المياه يمكن أن يؤثر على المزاج والإدراك.
  • المساعدة على فقدان الوزن: يمكن لشرب المياه مساعدة الأشخاص الذين يعانون من السمنة، إذ يزيد الماء من الشبع والتمثيل الغذائي. وتثبت الدراسات أنه يزيد عملية الأيض بحوالي 30٪، كما أنه يزيد من معدل حرق السعرات الحرارية بنحو 100 سعر حراري.[٣]


جلسات العلاج بالماء

وهو نوع من العلاج الطبيعي يُجرى في برك السباحة أو المناطق المائية الأخرى تحت إشراف مدرب متخصص، وتسمى أيضًا بالتأهيل المائي أو التمارين المائية العلاجية. وهذه بعض الخصائص الطبيعية العلاجية التي يمكن الاستفادة منها أثناء جلسات التداوي بالماء:

  • يوفر الماء الدافئ بيئة مريحة وهادئة لعلاج مشاكل المفاصل والعضلات.
  • يمكن استخدام المقاومة الطبيعية للماء لتقوية العضلات والتسريع من عمليات إعادة التأهيل.
  • يدعم الضغط الهيدروستاتيكي استقرار الشخص، مما يسمح للأشخاص الذين لديهم عجز في التوازن بأداء التمارين دون الخوف من السقوط، والتقليل من الألم وتحسين العائد القلبي الوعائي.
  • تضطر عضلات الجهاز التنفسي إلى العمل بجدية أكبر في الماء، مما يسمح بتقوية طبيعية لهذه العضلات، وتفيد الشخص لفترة طويلة بعد انتهاء جلسة العلاج.[٤]


المراجع

  1. Shruti Goenka (20-9-20107), "Water Therapy For Weight Loss: What Are The Steps?"، stylecraze, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  2. the green creator (30-4-2015), "JAPANESE WATER THERAPY"، the green creator, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  3. Michelle L. (2018), "japanese water therapy"، life advancer, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  4. hydroworx staff (2018), "THE ULTIMATE GUIDE TO AQUATIC THERAPY"، hydroworx, Retrieved 28-10-2018. Edited.