التهاب الجلد العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٨ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
التهاب الجلد العصبي

بواسطة : د.فرح الجليلاتي

التهاب الجلد العصبي هو حالة في الجلد والتي تبدأ مع رقعة وحكة في الجلد. وجود دوائر صفراء وحكة تؤدي لتضرر الجلد لتصبح سميكة . قد تتطور عدة بقع وحكة، وعادة على الرقبة والمعصم والساعد والفخذ أو الكاحل.

التهاب الجلد العصبي - المعروف أيضاً باسم الحزاز المسطح المزمن - ليس مهدداً للحياة أو معدياً. ولكن الحكة يمكن أن تكون شديدة جداً أو متكررة لدرجة أنها تعطل النوم، الوظيفة الجنسية ونوعية الحياة.

نجاح العلاج يعتمد على مقاومة الرغبة في فرك أو خدش المناطق المتضررة، يمكن أن تساعد الكريمات التي تحتاج وصفة طبية في تخفيف الحكة. سوف يحتاج الشخص أيضاً إلى تحديد العوامل التي قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة وتجنبها.

أسباب التهاب الجلد العصبي:


السبب الدقيق لالتهاب الجلد العصبي ما زال غير معروف. في بعض الأحيان يبدأ التهاب الجلد العصبي مع شيء بسيط من التدليك أو تهيج الجلد، مثل الملابس الضيقة أو لدغة حشرة ما. كما أن فرك أو خدش المنطقة، فإنه يحصل تهيج واصفرار وازدياد في الحكة .

في بعض الحالات، ويرتبط التهاب الجلد العصبي مع غيره من الأمراض الجلدية - مثل الجلد الجاف، والأكزيما أو الصدفية. الإجهاد والقلق يمكن أن يؤدي إلى الحكة أيضاً.

أعراض التهاب الجلد العصبي :


علامات وأعراض التهاب الجلد العصبي تشمل مايلي :

  • تخفيف حكة الجلد ووجود البقع
  • بقع جلدية صفراء متقشرة
  • بقع جلدية تكون حمراء اللون أو أغمق من بقية البشرة

الحالة تشمل المناطق التي يمكن الوصول إليها والتسبب بخدشها مثل الرأس، الرقبة، المعصم، الساعد، الكاحل، الفرج، كيس الصفن أو فتحة الشرج .

الحكة، التي يمكن أن تكون شديدة ، قد تأتي وتذهب أو ربما تكون دون توقف .

قد يتم التعرض للخدش أثناء النوم من خلال طريقة النوم ووضعيته .

متى يستدعي الأمر رؤية الطبيب ؟

يجب مراجعة الطبيب إذا وُجد ما يلي:

  • الحكة الشديدة التي لا تختفي
  • حكة تمنع النوم أو التركيز على الروتين اليومي الخاص بالشخص
  • احمرار البشرة والشعور بالألم

علاج التهاب الجلد العصبي :


ويهدف العلاج إلى السيطرة على الحكة، ومنع التسبب بالخدوش ومعالجة الأسباب الكامنة وراءها.

  • الكريمات الطبية المضادة للالتهابات. إذا كان كريم الكورتيكوستيرويد الذي لا يحتاج وصفة طبية لا يساعد، فقد يصف الطبيب نسخة أقوى من هذا الدواء.

حقن الكورتيكوستيرويد، قد يقوم الطبيب بحقن الكورتيكوستيرويدات مباشرة في الجلد المصاب لمساعدته على الشفاء .

  • الأدوية المضادة للحكة. تساعد مضادات الهيستامين التي تصرف بوصفة طبية على تخفيف الحكة في كثير من الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد العصبي. بعض هذه الأدوية قد تسبب النعاس وتساعد في تخفيف الخدش أثناء النوم.
  • الأدوية المضادة للقلق. لأن القلق والإجهاد يمكن أن يؤدي إلى التهاب الجلد العصبي، الأدوية المضادة للقلق قد تساعد في منع الحكة.
  • العلاج بالضوء. تعريض الجلد المصاب لأنواع معينة من الضوء مفيد أحياناً.
  • العلاج النفسي. التحدث مع المستشار يمكن أن يساعد على تعلم كيفية ضبط العواطف والسلوكيات الخاصة والتي يمكن أن تزيد أو تمنع الحكة والخدش.

بعض النصائح المنزلية التي تساعد في علاج التهاب الجلد العصبي:


هذه بعض من تدابير الرعاية الذاتية التي يمكن أن تساعد على تخفيف التهاب الجلد العصبي:

  • وقف الفرك والخدش. الحكة قد تكون مكثفة، ولكن الفرك والخدش يفاقم الوضع.
  • تطبيق مواد باردة ، والترطيب المستمر. والذي قد يساعد على تهدئة الجلد وتخفيف الحكة.

وضع كمادات باردة، والضغط الرطب على الجلد المصاب لبضع دقائق قبل تطبيق كريم العلاج يساعد على تهدئة الجلد.

تجربة الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية. مثل وضع كريم أو محلول مضاد للحكة على المنطقة المصابة.

كريم هيدروكورتيزون يمكن أن يخفف الحكة بشكل مؤقت. مضادات الهيستامين عن طريق الفم، مثل ديفينهيدرامين يمكن أن يخفف الحكة الشديدة ويساعد على النوم.

  • تغطية المنطقة المصابة. الضمادات يمكن أن تساعد في حماية الجلد ومنع حدوث الخدش فيه . قد تكون مفيدة بشكل خاص إذا كان الخدش يحدث أثناء النوم.
  • الحفاظ على تقليم الأظافر. الأظافر الطويلة قد تؤدي إلى تلف في البشرة، خاصة إذا كان الشخص يميل إلى الحركة أثناء النوم.
  • أخذ الحمامات الدافئة وترطيب البشرة. إعداد الحمامات الدافئة - وليس الساخنة - . استخدام الصابون المعتدل الحموضة والخالي من الأصباغ أو العطور. بعد الغسيل، وتطبيق المرطبات لحماية البشرة.
  • تجنب المثيرات التي تهيج البشرة. على سبيل المثال، استخدم تقنيات تخفيف الإجهاد مثل اليوغا وتمارين الاسترخاء وارتداء الملابس التي لا تسبب حكة.

عند عدم نجاح ما سبق ، يجب مراجعة الطبيب المختص في أقرب وقت ممكن .

المراجع :