التهاب الزائدة الدودية البسيط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
التهاب الزائدة الدودية البسيط

التهاب الزائدة الدودية البسيط

توجد الزائدة الدوديّة في الجزء الأيمن من أسفل البطن عند التقاء الأمعاء الدقيقة بالغليظة، وتُشبه في شكلها شكل الإصبع، وقد تُصاب الزائدة الدوديّة بالتهاب؛ مما يُسبّب تهيُّجها وامتلائها بالقَيح المُتكوّن من سائل يَعُجّ بالخلايا الميّتة والفضلات المُهيّجة، وفي حال لم يُعالَج التهاب الزائدة الدوديّة فإنّها تبدأ بالانتفاخ وقد تنفجر في النهاية، بالتالي خُروج السائل الذي كان في داخلها لينتشر في منطقة البَطن مُسببًّا مشكلات خطيرة قد تهدّد حياة المريض. ومن الصّعب التنبُّؤ بالتهاب الزائدة الدوديّة، غير أنّ معرفة الأعراض التي قد تُرافقها قد تساعد في الكَشف المُبكّر عنها وعلاجها، ويُعدّ الألَم المُحيط بمنطقة البطن أول ما قد يُشير إلى التهاب الزائدة الدوديّة.[١]


أسباب التهاب الزائدة الدودية البسيط

في معظم الحالات التي تشتمل على التهاب الزائدة الدوديّة لا يبدو السبب معروفًا بالتحديد، إذ قد تتسبّب العديد من العوامل مُجتمعة في التهاب الزائدة الدوديّة في العديد من الحالات، ويعتقد الأطبّاء بأنّ انسداد الزائدة الدوديّة قد يُسبّب التهابها، والتهاب الزائدة الدوديّة يبدو جُزئيًّا أو كُليًّا، وبالطبع يُعدّ الانسداد الكُلّي الأخطر، ويتطلّب إجراءً علاجيًّا طارئًا. ويعزو بعض الأطبّاء انسداد الزائدة الدوديّة إلى تراكم الفضلات فيها، غير أنّ بعض العوامل الأُخرى قد تلعب دورًا في انسداد الزائدة الدوديّة؛ مثل:[٢]

  • تضخُّم الجُريبات اللمفيّة.
  • وجود الديدان.
  • الإصابات الرّضحيّة.
  • نموّ الأورام.


أعراض التهاب الزائدة الدودية

قد تشتمل الأعراض المُصاحبة لالتهاب الزائدة الدوديّة على كُلّ من الآتية:[٣]

  • الشعور بألَم مُفاجىء في الجانب الأيمن من منطقة أسفل البطن.
  • الشعور بألَم مفاجئ يبدأ حول سُرّة البطن، وغالبًا ما ينتقل إلى أسفل البَطن من الجانب الأيمَن.
  • الشعور بألَم يزداد شدة عند السّعل أو المشي أو أداء بعض الحركات المُفاجئة.
  • الغَثيان، والاستفراغ.
  • انعدام الشهيّة.
  • الشعور بحمّى طفيفة تزداد شدة بازدياد الوَضع العام حدة.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • الشعور بـانتفاخ البطن.

قد تختلف درجة الشعور بالألَم تِبعًا لعمر المريض أو موقع الزائدة الدوديّة لديه؛ فمثلًا: أثناء الحمل قد تشعر المرأة بأنّ ألَم الزائدة الدوديّة يتمحوَر في أعلى البطن؛ لأنّ الزائدة الدوديّة يرتفع موقعها باتجاه الأعلى أثناء الحَمل.


علاج التهاب الزائدة الدودية البسيط

عند تشخيص المريض بالتهاب الزائدة الدوديّة فإنّ أول إجراء يمارسه الطبيب استئصالها بأسرع وقت، ويُوصي الطبيب بـاستئصال الزائدة الدوديّة في حال الاشتباه في التهابها بعد التشخيص؛ ذلك لتجنُّب تفاقم الإصابة، والوصول إلى الحالة التي تنفجر معها الزائدة الدوديّة داخل جسم المريض مُسببةً ضررًا أكبر. وتجدر الإشارة إلى أنّ استئصال الزائدة الدوديّة قد لا ينطوي على أيّ مشاكل صحيّة تُذكَر على المدى الطويل.[٤] وقد تترافق عمليّة استئصال الزائدة الدوديّة مع عدد من المخاطر -رغم أنّها نادرة الحدوث-؛ مثل:

  • التهاب الجَرح الذي استُخدم في استئصال الزائدة الدوديّة.
  • نزيف تحت الجلد.
  • ظهور نُدوب مكان إجراء الشّق.
  • تكوُّن بعض الخُراجات أو القَيح.
  • الإصابة بفَتق.


فحص التهاب الزائدة الدودية

تؤدي أعراض ألم البطن والحمى إلى شكّ الطبيب في التهاب الزائدة الدودية، مما يدعوه للتأكد من سبب المشكلة بعمل اختبارات؛ مثل:[٥]

  • تحليل الدم: يشير ارتفاع في عدد خلايا الدم البيضاء في الجسم إلى وجود عدوى، ويُستخدَم فحص عدد خلايا الدم البيضاء، إلى جانب نتائج الفحص البدني، للتأكد من التهاب الزائدة الدودية.
  • الفحص السريري: هذا الفحص مهم في تشخيص التهاب الزائدة الدودية، وقد يتقرّر في بعض الحالات أنّ الجراحة لإزالة الزائدة ضرورية بعد إجراء الفحص البدني، وقد لا تُجرى اختبارات التصوير، ويتضمن الفحص السريري الضغط على مكان الزائدة الدودية، وفي حال ازداد الألم شدة بعد الضغط فإنّ هذا يُعدّ من علامات التهاب الزائدة، ويلجأ الطبيب إلى عمل صور أشعة أو رنين مغناطيسي أو أمواج فوق صوتية للتأكد.


المَراجع

  1. Joseph Bennington-Castro (2018-5-30), "Symptoms of Appendicitis: Nausea, Fever, Abdominal Pain, and More"، everydayhealth, Retrieved 2019-3-10. Edited.
  2. Verneda Lights and Elizabeth Boskey, PhD (2017-3-8), "Everything You Need to Know About Appendicitis"، healthline, Retrieved 2019-3-10. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (2018-7-6), "Appendicitis"، mayoclinic, Retrieved 2019-3-10. Edited.
  4. "Appendicitis", nhs,2019-2-18، Retrieved 2019-3-10. Edited.
  5. Amber Tresca (20-9-2018), "Causes of Appendix Pain and Treatment Options"، verywell health, Retrieved 20-12-2018.