اعراض الديدان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
اعراض الديدان

يشعر الكثير منا بوجع البطن وبفقدان الوزن وإنعدام الشهية دون معرفة السبب الواضح الكامن وراء هذه الأعراض،

وفي الحقيقة أن ما سبق ذكره يدل على أمراض كثيرة تصيب الجهاز الهضمي بشكل خاص، كما قد تكون ناتجة عن عدوى في الجهاز التنفسي.

ولكن هل خطر في بالنا أن هذه الأعراض قد تدل على وجود الديدان في بطوننا؟ وهل يمكن للأم أن تشخص إصابة طفلها بديدان من خلال بعض الأعراض؟ سنجيب على هذه الأسئلة جميعها في مقالنا هذا والذي سيدور موضوع حديثه عن الديدان بأنواعها المختلفة، وعن أعراض الإصابة بها.

تعتبر الإصابة بديدان نوع من أنواع الإضطرابات المعوية التي يصاب بها الأفراد نتيجة الإهمال وقلة النظافة.

وتنتشر هذه المشكلة بين الأطفال بشكل كبير،

حيث تجد الديدان في أمعائهم وسط مناسب لنمو والتكاثر بسبب تواجد البيئات الرطبة المتعفنة في أمعائهم بشكل كبير بسبب إنخفاض أساليب الوقاية والنظافة عند تناولهم الأطعمة المختلفة.

وينتشر نوعين من هذه الديدان بشكل كبير حيث ترجع هذه المشكلة لديدان الشريطية وديدان الأسكارس.

وترجع أسباب الإصابة بهذا المرض لمجموعة من العوامل التي تتمثل بمايلي:


  1. عدوى ميكروبية تصيب الجهاز الهضمي:

تنتج هذه العدوى عادةً نتيجة تناول طعام أو شراب ملوثين.

  1. الإصابة ببعض الأمراض:

تصيب هذه الديدان بعض الأشخاص نتيجة إصابتهم ببعض الأمراض مثل مرض التيفوئيد، والأميبا، كما تنتج عند الإصابة بالميكروب الحلزوني الذي يستقر في المعدة والأثني عشر ويحدث مشاكل متعددة فيها.

  • أعراض الديدان الشريطية:

تتميز هذه الديدان بقدرتها على غزو أمعاء جسم الإنسان وأماكن أخرى فيه، ويصاب بها الأشخاص نتيجة تناول اللحوم الحيوانية الغير مطبوخة لوقت كافي، فتتواجد يرقات هذه الديدان في عضلات الحيوان وتنتقل للإنسان عند تناول لحومها.

وأما عن أعراض الإصابة فهي تتمثل بما يلي:

  1. ألم شديد في البطن.
  2. إسهال حاد.
  3. فقدان للشهية.
  4. فقدان سريع وملحوظ للوزن.
  5. الإحساس الدائم بالغثيان، والرغبة بالتقيؤ.

وتعالج هذه الديدان من خلال العقاقير الطبية المختلفة التي يصفها الطبيب بعد ظهور نتائج تحليل البراز والبول والتي تدل على الإصابة.

  • أعراض ديدان الأسكارس:

تتواجد دودة الأسكارس في الخضروات والفواكة، وتنتقل للإنسان عن طريق تناول هذه الأغذية دون الحرص على غسلها وتنظيفها جيدًا.

وتعيش هذه الدودة في أمعاء الإنسان ويصل طولها إلى 35سم، وتكمن خطورتها بعيشها على الغذاء النافع الموجود في الأمعاء وتركها الغذاء الضار مما يسبب للإنسان مجموعة من الأعراض نذكر منها مايلي:

  1. مغص شديد في البطن.
  2. الإحساس الدائم بالغثيان.
  3. نوبات متكررة من القيء.
  4. إنعدام الشهية إتجاه الأطعمة المختلفة.
  5. عدم القدرة على النوم.
  6. خروج كميات كبيرة من اللعاب أثناء النوم.

ويتم تشخيص هذه المشكلة عن طريق الفحص المخبري لبراز المصاب الذي تظهر فيه بيوض الديدان بشكل واضح، كما قد يجري الطبيب فحص بأشعة إكس التي تظهر الديدان في الأمعاء.

ويتم علاج هذه الديدان من خلال تناول بعض الأدوية التي تقوم بطردها خارج جسم الإنسان.