ما اسباب الزائدة الدودية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١١ ، ١٦ مارس ٢٠٢٠
ما اسباب الزائدة الدودية

الزائدة الدودية

الزائدة الدودية قطعة صغيرة تشبه في شكلها الجراب، وهي بحجم إصبع اليد توجد في نهاية القولون في الجزء السفلي من الجانب الأيمن من البطن، وحتى الوقت الحاضر لم تُحدّد وظيفة بارزة للزائدة الدودية، التي ما أن تلتهب حتى تتسبب في ظهور ألم يبدأ عند أغلب الأفراد حول السره ويمتد إلى مناطق أخرى، ومن الشائع استمرار الألم الناتج من التهاب الزائدة الدودية ليتحوّل لاحقًا إلى التهاب حاد يستوجب التدخل الطبي، وتجدر الإشارة إلى أنّ التهاب الزائدة الدودية لا يقتصر على فئة عمرية أو جنس معين، فالجميع عرضة للإصابة غير أنّ الفئة التي تتراوح أعمار الأشخاص الذين ينتمون إليها بين 10 و30 سنة الأكثر إصابة به.[١]


أسباب الزائدة الدودية

يُعتَقَد أنّ السبب في التهاب الزائدة الدودية يعزى إلى شيء يسدّ مدخل الزائدة الدودية، فقد يبدو الانسداد ناتجًا من:[٢]

  • البراز.
  • وجود جسم غريب في مدخل الزائدة الدودية.
  • وجود عقدة ليمفاوية أو تشكل السرطان.
  • عدوى تسد الزائدة الدودية.


أعراض التهاب الزائدة الدودية

قد تشمل علامات التهاب الزائدة الدودية وأعراضه ما يأتي:[٢]

  • ارتباط التهاب الزائدة الدودية بظهور ألم شديد، إذ يبدأ هذا الألم فجأة حول السرة، وينتقل إلى الجزء السفلي الأيمن من البطن.
  • عدم احتمال الألم الذي يحدث أثناء السعال أو التنفس العميق أو العطس.
  • انتفاخ البطن
  • الغثيان، والتقيؤ.
  • الإسهال، أو الإمساك.


تشخيص التهاب الزائدة الدودية

غالبًا ما تبدو أعراض التهاب الزائدة الدودية غير واضحة أو متشابهة إلى حدّ كبير مع الأمراض الأخرى؛ بما في ذلك مشكلات المرارة، أو المثانة، أو عدوى المسالك البولية، وداء كرون، والتهاب المعدة، والعدوى المعوية، ومشكلات المبيض[٣]، لهذا يجب أن يُشخّص التهاب الزائدة الدودية بشكل صحيح وفوريّ لتجنب المضاعفات والوفيات المحتملة، ويساعد التاريخ الطبي للمريض وعلامات محددة على الفحص البدني، إضافة إلى طرق التصوير الداعمة، خاصة صورة الموجات فوق الصوتية، لتشخيص التهاب الزائدة الدودية، ويبدو تشخيص الإصابة وفق الآتي:[٢]

  • التاريخ الطبي: إذ يأخذ الطبيب في البداية التاريخ الطبي للمريض، ويستفسر عن تفاصيل ألم البطن وأيّ ظروف مَرَضيّة أخرى، والأدوية التي تستخدم أو إذا كان المريض يتناول الكحول.
  • الفحص السريري: بعد أخذ التاريخ الطبي يُجري الطبيب المعالج فحصًا بدنيًّا عن طريق الضغط على أجزاء معينة من البطن، واعتمادًا على رد المريض يُشخّص الطبيب التهاب الزائدة الدودية.
  • اختبارات التصوير: تُجرى هذه الاختبارات لتأكيد تشخيص التهاب الزائدة الدودية، إذ تستبعد تشخيص التهاب الزائدة الدودية أو تؤكّده، ويُكشَف عن أيّ التهاب أو كتلة في التذييل، أو أي سبب آخر لألم في البطن من خلال هذه الاختبارات، وهناك أنواع مختلفة من اختبارات التصوير، ومنها:
  • التصوير بـالرنين المغناطيسي (MRI): يُستخدم التصوير بالرنين المغنطيسي وموجات الراديو لإعطاء صورة لتُحلّل عبر اختصاصي الأشعة، وتُنفّذ هذه التقنية في المستشفى أو في صورة إجراء خارجي دون الحاجة إلى تخدير المريض.
  • الموجات فوق الصوتية: عادةً ما يبدو هذا الاختبار أوّل تقنية تُستخدَم لتشخيص حالة الأطفال والنساء الحوامل والرضع واليافعين، وتُجرى هذه التقنية في العيادة أو المستشفى أو مرفق العيادات الخارجية دون الحاجة إلى التخدير، وتستخدم هذه التقنية الموجات الصوتية لإنشاء صورة داخلية للحوض والبطن، إذ إنّ الموجات فوق الصوتية فعّالة في اكتشاف تدفق الدم من خلال الزائدة الدودية، وهذا يعطي فكرة عن مستوى الانسداد الحاصل.


علاج ألم الزايدة

تجب مراجعة الطبيب عند الإصابة بأعراض التهاب الزائدة الدودية، فهو من الحالات التي تستدعي المراجعة الطبية الطارئة، وتجدر الإشارة إلى أنَّ معظم الأورام السرطانية لا تُسبِّب ظهور أيّ أعراض إلى حين تسبُّبها في حدوث الإصابة بالتهاب الزائدة، وتظهر أعراض التهاب الزائدة الدودية خلال 4-48 ساعةً من انسدادها في أغلب الأحيان.[٤]

يعتمد علاج الزائدة الدودية وسرطان الزائدة على استئصال الزائدة الدودية بمنزلة علاج أساسي، الذي يُجرى عن طريق الجراحات المفتوحة أو جراحات المنظار، وتُستأصَل الزائدة الدودية في حالات الجراحة كلها حتى لو تبيَّن خلال إجراء العملية أنَّها ليست ملتهبةً، كما تُعطى المضادات الحيوية قبل إجراء العملية للوقاية من انتشار العدوى، وتستمرّ لمدّة 3-5 أيّام ما بعد إجراء العملية، وتجدر الإشارة إلى أنَّه قد يُوضع أنبوب تحت الجلد لعلاج الكيس القيحي والتخلُّص من القيح فيه.[٤]


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (6-7-2018), "Appendicitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 6-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Dr. Smitha S. Dutt (25-5-2016), "Appendicitis"، www.medindia.net, Retrieved 6-1-2019. Edited.
  3. "How is appendicitis diagnosed", www.webmd.com,26-1-2017، Retrieved 6-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Amber J. Tresca (12-3-2019), "Causes of Appendix Pain and Treatment Options"، www.verywellhealth.com, Retrieved 7-7-2019. Edited.