التهاب اوتار الكاحل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٣ يوليو ٢٠١٩

التهاب أوتار الكاحل

تُعدّ التهاب الأوتار من أكثر الأسباب شيوعًا لآلام القدم أو الكاحل، والأوتار هياكل قوية تشبه الحبل، إذ ترتكز عضلات الساق والقدم والكاحل على العظم بواسطة الأوتار، والتهاب الأوتار يحدث عندما يصيب التهاب محيط الوتر مسببًا الألم عند تنفيذ أنشطة، ويختفي عند الراحة ومن ثم يعود الألم مع العودة إلى ممارسة الأنشطة، ويُعدّ التهاب الأوتار في الوتر الأخيل من أكثر أنواع التهاب الأوتار شيوعًا، وتوجد أنواع أخرى من التهاب الأوتار، ومنها: التهاب الأوتار الظنبوبي الخلفي، والتهاب الأوتار العظمي، والتهاب الأوتار المثني، والتهاب الأوتار الباسطة، ويجرى علاج التهاب الأوتار بطرق منزلية على مدار عدة أسابيع.[١]


أسباب التهاب أوتار الكاحل

إنّ الأشخاص الذين يمارسون الأنشطة الرياضية التي تقوم على حركة متكررة للكاحل هم أكثر المعرضين للإصابة بالتهاب الأوتار، ومن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الأوتار في الكاحل ما يلي:[٢]

  • الإفراط في استخدام القدمين.
  • الزيادة المفاجئة في التدريب، خاصة أنشطة حمل الأثقال؛ مثل: المشي، والجري، والقفز.
  • ممارسة الرياضة أو التدريبات بتقنيات غير سليمة.
  • عدم تناسب الأحذية للرياضة أو أنها غير مدعّمة.

توجد بعض المشاكل أيضًا التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الأوتار، وهي:

  • ارتفاع أقواس القدم.
  • عضلات الأطراف السفلية والمفاصل لا تعمل معًا جيدًا.
  • العضلات غير المتوازنة في الأطراف السفلية.
  • في حالة فشل أحد المصابين في برامج إعادة التأهيل بعد إصابة في الكاحل -مثل الالتواء-، فمن المحتمل أن يصاب بالتهاب الأوتار.
  • عند إصابة الأوتار العظمية بالتلف فمع مرور الوقت تزداد سماكتها؛ بسبب محاولة أنسجة الندبة إصلاح المناطق التالفة منها، مما يجعل الأوتار أضعف وأكثر عرضة للالتهاب.


علاج التهاب أوتار الكاحل

يهدف علاج التهاب الأوتار إلى التخفيف من الالتهاب والألم، وفي أغلب الأحيان يُعالج التهاب الأوتار في المنزل باستخدام مسكنات الألم، والراحة، واستخدام الثلج، ومن طرق علاج التهاب الأوتار ما يلي:[٣]


العلاجات الدوائية

توجد مجموعة من العلاجات التي تعتمد على استخدام الدواء في علاج المصاب بالتهاب أوتار الكاحل، ومنها:

  • مسكنات الألم، إذ يُستخدم الأسبرين أو نابروكسين الصوديوم أو الإيبوبروفين في التخفيف من الألم الناتج من التهاب الأوتار، كما تُستخدَم الكريمات الموضعية المضادة للالتهابات.
  • حقن الكورتيكوستيرويد حول منطقة الوتر الملتهب للتخفيف من الالتهاب.
  • حقن الكورتيزون يخفف من الألم ويقلل الالتهاب.
  • حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية في منطقة الأوتار المتهيجة.


العلاجات البديلة

يمكن اتباع برنامج تدريبي يقوم على تمديد وتر العضلات وتقويته، وتعدّ فعّالة للمساعدة في علاج العديد من أمراض الأوتار المزمنة.

  • الراحة، تشمل تجنب الأنشطة التي تزيد من التورم والألم، حيث الراحة ضرورية لشفاء الأنسجة، وتُمارس أنشطة وتمارين خفيفة لا تشدّ على الأوتار المصابة؛ مثل: السباحة.
  • الثلج، إذ يُستخدَم الثلج في التخفيف من الألم والتورم وشد العضلات، إذ يوضع الثلج على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة عدة مرات في اليوم، كما يجرى تدليك جليدي أو حمام الثلج والماء أو حزم الثلج أيضًا.
  • الضغط، تُضغَط على المنطقة المصابة للتخفيف من التورم باستخدام الضمادات المرنة؛ لأنّ التورم يؤدي إلى فقدان الحركة في المفصل المصاب.


العمليات الجراحية

توجد مجموعة من إجراءات الجراحة التي تساعد في الشفاء من التهاب أتوار الكاحل، ومنها ما يلي:

  • الوخز بالإبر الجافة؛ تقوم هذه الجراحة على عمل فتحات صغيرة في الوتر بواسطة إبرة دقيقة، وتعمل لتحفيز العوامل التي تساعد في شفاء الأوتار.
  • العلاج بالموجات فوق الصوتية، تجرى هذه الجراحة بعمل شق صغير، ومن ثم إدخال جهاز خاص يزيل أنسجة الندبة على الأوتار عن طريق الموجات فوق الصوتية.
  • عملية الجراحة، إذ تعتمد على شدة إصابة الأوتار، ويمكن اللجوء إليها عند الإصابة بتمزق الأوتار عن العظام.


المراجع

  1. Catherine Moyer, DPM (25-6-2019), "Understand the Fundamentals of Tendonitis of the Foot and Ankle"، www.verywellhealth.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  2. William Morrison, MD (13-7-2017), "What's to know about peroneal tendonitis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (14-12-2017), "Tendinitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 1-7-2019. Edited.