التهاب بشرة الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ٩ يناير ٢٠٢٠

التهاب بشرة الوجه

التهاب الجلد هو مصطلحٌ يضمّ مجموعةً من الأمراض والحالات الالتهابية التي تصيب البشرة، ويتعرض معظم الأشخاص في المراحل الأولى منه لحدوث احمرار وجفاف وحكّة في البشرة، وقد يعانون في الحالات الشديدة من ظهور طبقات متقشّرة من الجلد، أو تشققات مثيرة للألم أو تشكّل بثورٍ مملوءة بالسوائل.[١]

لا يشكّل التهاب الجلد حالةً مُعديةً، وينجم عنه الشعور بالضيق، وتتباين شدّة الشعور بالحكة في البشرة بين الخفيفة إلى الشديدة، كما توجد عدة أنواع من التهاب الجلد النّاجم عن تعرضه لمسببات التهيّج والحساسية المتنوعة والمختلفة، وقد يدوم بعضها لفترات طويلة، في حين قد تشتد أعراض الأنواع الأخرى من التهاب الجلد في بعض المواسم والفصول، أو عند التعرض لبعض المواد أو مواجهة التوتر والضغط الشديد. وتشيع بعض أنواع التهاب الجلد لدى الأطفال بينما تشيع أنواع أخرى لدى البالغين، وقد يصيب مناطق الجلد المختلفة، بما فيها الوجه، ويمكن التخفيف من التهاب بشرة الوجه باستخدام بعض الأدوية والكريمات الموضعية، وينبغي للأشخاص زيارة الطبيب عند إصابتها بالعدوى أو الالتهاب، أو الشعور بالألم أو الضيق فيها، أو عند انتشار التهاب الجلد أو عدم تحسّن الحالة.[٢]


أعراض التهاب بشرة الوجه

تتباين شدّة الطفح الجلدي الناشئ في حالة التهاب بشرة الوجه بين الخفيفة إلى الشديدة، وقد ينجم عن ذلك إصابة الجلد بعدد من الأعراض التي تتباين تبعًا لسبب حدوث الالتهاب، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الشعور بالحكة في الوجه.
  • ظهور التقرّحات المثيرة للألم.
  • احمرار بشرة الوجه.
  • زيادة سمك البشرة.
  • تورم في العينين والوجه، وذلك في حالات الالتهاب الشديدة.
  • تصبّغ وتغير لون بشرة الوجه.
  • تقشير البشرة.
  • ظهور التجاعيد على البشرة.
  • ظهور البثور.
  • جفاف البشرة.


أنواع التهاب الجلد وأسبابه

توجد عدّة أنواع من التهاب الجلد ينشأ كل منها نتيجةً لعدد من الأسباب المختلفة، ويمكن توضيح أبرز أنواع التهاب الجلد وأسبابها وفق ما يأتي:[٢]

  • التهاب الجلد التأتبي أو الأكزيما: يصاب الأشخاص في سن الطفولة بهذا النوع من التهاب الجلد نتيجةً لوجود عوامل وراثية لديهم غالبًا، إذ يوجد تاريخ عائلي من الإصابة بالأكزيما أو الحساسية أو الربو لديهم، كما تساهم مجموعة من العوامل مثل جفاف البشرة والعوامل البيئية ووجود البكتيريا على الجلد في الإصابة بها.
  • التهاب الجلد التماسي: هو التهاب يصيب البشرة نتيجةً لملامسة الجلد المباشرة لإحدى المواد المهيجة أو المثيرة للحساسية، منها ما يأتي:
    • المنظفات.
    • مستحضرات التجميل.
    • النيكل.
    • اللبلاب السام والبلوط.
  • التهاب الجلد المثي: هو التهاب يصيب الجلد ويشيع تأثيره على فروة الرأس، إلا أنه قد ينشأ على منطقة الوجه والصدر، وينجم عنه ظهور بقعٍ متقشّرة، واحمرار البشرة وتقشرها، ويتعرض الأشخاص لهذا النوع من التهاب البشرة نتيجةً لوجود الفطريات في الغدد الدهنية، وتتفاقم أعراضه خلال فصلي الربيع والشتاء، وقد يؤدي العامل الوراثي دورًا في إصابة البعض به.
  • التهاب الجلد الركودي: وعاني الأشخاص في هذا النوع من التهاب الجلد من حدوث تغيرات في الجلد ناجمة عن ضعف الدورة الدموية.

وقد تساهم بعض المثيرات في تشكل ردة فعل تحسسية في الجلد، فقد ينجم عن بعض المواد كالمواد المهيجة أو العوامل البيئية أو تغيرات الجسم كتغيرات الهرمونات أو التعرض للتوتر والضغط العصبي الإصابة بالتهاب الجلد.

قد تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة ببعض أنواع التهاب الجلد، فمثلًا يزداد خطر إصابة الذين يعانون من بعض الحالات المرضية مثل فشل القلب الاحتقاني ومرض باركنسون وفيروس نقص المناعة البشرية بالتهاب الجلد المثي.[٤]


المراجع

  1. "What Is Dermatitis?", www.webmd.com,15-7-2017، Retrieved 2-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب MaryAnn DePietro (4-10-2018), "What Is Dermatitis?"، www.healthline.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  3. "Dermatitis", my.clevelandclinic.org,16-4-2018، Retrieved 2-10-2019. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (11-7-2019), "Dermatitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2-10-2019. Edited.