التهاب جذور الأعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
التهاب جذور الأعصاب

 

 

هو مجموعة من الحالات المرضية التي يكون فيها عصب أو أكثر متضرر أو أنه لا يعمل بشكل جيد، ومن الممكن أن يتسبب في عجز جذري قطعي، مثل: ألم أو تنمل في الجسم أو صعوبة في التحكم في بعض العضلات، ومن الممكن أن تحدث المشكلة بعد أو بالقرب من جذر العصب وعلى طول العمود الفقري، كما أن الألم والأعراض الأُخرى تظهر في باقي أجزاء الجسم التي يغذيها العصب الملتهب، وسوف نتحدث في هذه المقالة عن التهاب الجذور العصبية بشكل مفصل.  

أماكن الإصابة بالتهاب الجذور العصبية


  اعتمادًا على مستوى تلفان الجذور العصبية يحدد نوع الالتهاب العصبي، ومنها:

 التهاب الأعصاب الشوكية في منطقة أسفل الظهر.

• التهاب الأعصاب الشوكية في منطقة الصدر.

• التهاب الأعصاب الشوكية في منطقة الكتف والرقبة.

• التهاب الأعصاب الشوكية في الجزء العلوي من الرقبة.

 

الأعراض


  تختلف الأعراض باختلاف الجزء المصاب كالتالي:

الفقرات العنقية: حرقان مؤلم، إحساس بالوخز في الذراعين والشعور بالألم في الرقبة.

الفقرات القطنية: ألم موضعي في منطقة أسفل الظهر، ألم يمتد حتى الساق أو ما يُعرف باسم عرق النسا، ظهور سلاسة في البول أو سلاسة في الأمعاء بمعنى فقدان القدرة على التحكم في التبول أو التبرز.

في الفقرات الصدرية: ظهور ألم في منتصف الظهر وحول منطقة الصدر.

أما الأعراض العامة للمرض، فتلخص في:

  • تحدث حساسية للمس الضوء فيصبح أمرًا مؤلمًا للمنطقة المصابة.
  • ظهور ضعف في العضلات التي تغذيها الأعصاب المصابة.

 

الأسباب


  من الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب الجذور العصبية، هي:

  • ضغط أو تهيج للأعصاب في مكان خروجها.
  • انحلال الحلقة الخارجية من القرص أو ما يُعرف باسم الانزلاق الغضروفي.
  • ظهور النتوءات العظمية.
  • ظهور تضخم في الأربطة.
  • إصابة العمود الفقري.
  • ظهور ورم.
  • حالة اعوجاج في العمود الفقري ظهور.
  • مرض البول السكري.

 

المضاعفات


 

  • في الفقرات العنقية: ألم مزمن في العنق، مشاكل في الأمعاء: إمساك، سلاسة البراز، مشاكل في المثانة، سلاسة البول، احتباس البول، ضعف متزايد في الذراع واليد وإحساس متزايد بالخدر فيهما.
  • في الفقرات القطنية: الشلل نتيجة للانزلاق الغضروفي، ضعف في وظائف المثانة والأمعاء وألم مزمن أسفل الظهر.

 

عوامل الخطر


 

  • النشاطات التي تمثل حِمل متكرر شديد على العمود الفقري: الرياضات والأعمال الشاقة.
  • التاريخ العائلي لالتهاب الجذور العصبية أو أي مرض من أمراض العمود الفقري.

 

علاج التهاب الجذور العصبية


  قبل البدء بالعلاج دائمًا من المهم إجراء فحص لاستبعاد احتمال الإصابة بالأمراض الأخرى.

وإذا لم يكن هناك موانع، يتم الشروع في العلاج.

يتم علاج الأسباب المحددة؛ الألم الحاد يتطلب المسكنات المناسبة، مثل: الأسيتامينوفين، مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، الأفيونيات في بعض الأحيان.

  • العلاج الطبيعي.
  • تقويم العمود الفقري.
  • تجنب النشاطات التي تمثل إجهاد على الرقبة والظهر.
  • بعض الأدوية: مثل مضادات الالتهابات.

عادة ما تتحسن الأعراض بهذه العلاجات خلال 6 أسابيع إلى 3 أشهر، لكن في حالة عدم الاستجابة للعلاج فيمكن للمريض أن يستفيد من علاجات أُخرى، منها:

- حقن الكورتيزون الموضعي في الحبل الشوكي.

- الجراحة في الحالات التي لا تستجيب لأي من الطرق العلاجية، ومن الممكن اللجوء للجراحة من أجل إزالة الضغط عن الأعصاب..