التهاب عصب اليد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ١٣ يناير ٢٠٢١
التهاب عصب اليد

التهاب عصب اليد

يوجد العديد من الأعصاب المتصلة ما بين الكتف وأطراف الأصابع، وظيفتها الأساسية هي نقل المعلومات والرسائل من الدماغ إلى اليد على طول الذراع وأطراف الأصابع؛ لتتحرك وتقوم بردات الفعل المختلفة[١]، ومن الممكن أن يصاب العصب الرسغي المسؤول عن التحكم بحركة جميع الأصابع باستثناء الخنصر بالالتهاب، وتعرف هذه الحالة بمُتَلاَزِمَةُ النَّفَقِ الرُّسُغِيّ (Carpal tunnel syndrome)، وغالبًا ما تحدث نتيجةً لتعرض العصب الأوسط في اليد إلى الضغط بسبب القيام ببعض الممارسات الخاطئة أو الإصابة ببعض المشاكل الصحية، ليؤدي هذا إلى ظهور العديد من الأعراض المزعجة أبرزها الضعف في القدرة على تحريك اليد، والشعور بالوخز في اليد، ولتفادي حدوث مضاعفاتٍ خطيرة يجب الخضوع للعلاج المناسب وتجنب إهماله، وفي هذا المقال حديثٌ عن التهاب عصب اليد أسبابه وأعراضه وطق علاجه. [٢]


ما أعراض التهاب أعصاب اليد؟

يوجد العديد من الأعراض التي تشير إلى وجود التهاب العصب، ولكن وحده الطبيب القادر على تحديد إصابة الجسم بالتهاب أعصاب اليد أو أي مشكلة صحية أخرى؛ فقد تتشابه أعراض التهاب أعصاب اليد مع أعراض بعض الأمراض الأخرى، وبشكلٍ عام تميل الأعراض للظهور والتطور ببطئ، ويتضمن التالي أبرز أعراض التهاب أعصاب اليد:[٣]

  • الشعور بالخدران والوخز والألم في إصبع الإبهام والأصابع الثلاث الأولى من اليد.
  • الشعور بالألم في رسغ اليد، وغالبًا ما يشعر به المصاب خلال الليل، ليسبب مشاكل في النوم.
  • الشعور بالوخز في الأصابع مع انخفاض القدرة على الإحساس باليد.
  • صعوبة في استخدام اليد لأداء المهام البسيطة، مثل الكتابة واستخدام لوحة المفاتيح.
  • مع تفاقم الحالة يشعر المصاب بضعف عضلات اليد، وعدم القدرة على أداء الحركات التي تتطلب دقة حركة أصابع اليد، مثل إغلاق أزرار القميص.
  • في المراحل المتقدمة جدًا تضمر عضلات قاعدة الإبهام.


ما مضاعفات التهاب أعصاب اليد؟

غالبًا لا يؤدي علاج التهاب أعصاب اليد في المراحل الأولى إلى ظهور أي مضاعفاتٍ على المدى البعيد، ويتماثل الشخص للشفاء، أمّا إذا لم يتم العلاج فستزداد الحالة سوءًا، ومن الممكن أن يسبب العديد من المضاعفات أبرزها تلف العصب الملتهب بشكلٍ دائم، مما يؤدي إلى الشعور بالوخز والألم في اليد، بالإضافة إلى ضعف عضلات اليد بشكلٍ دائم. [٤]


كيف تشخص حالة التهاب عصب اليد؟

يبدأ الطبيب تشخيص الإصابة بأخذ التاريخ المرضى للمصاب والأعراض التي يعاني منها ومنذ متى بدأت ومدى شدتها، ولتأكيد التشخيص يتم إجراء مجموعة من الفحوصات التشخيصية، ابرزها:[٥]

  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يعطي التصوير بالرنين المغناطيسي صورة واضحة لأنسجة الجسم الداخلية، ومن خلاله يمكن معرفة ما إن كان يوجد مشاكل أو أنسجة غير طبيعية تؤثر على العصب الأوسط أم لا، بالإضافة إلى الكشف عن أي مشكلة صحية في العصب نفسه.
  • فحص فيزيولوجي كهربائي (Electrophysiological tests): ويقيس هذا الفحص صحة العصب المتوسط ومدى الضغط الذي يتعرض له، بالإضافة إلى وجود مشاكل عصبية أخرى.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: يتم الفحص الرسغ بالموجات فوق الصوتية ذات التردد العالي؛ لإعطاء صورة واضحة عن العظام والأنسجة في الرسغ، والبحث عن أي علامات تدل على وجود ضغط على العصب الأوسط.
  • التصوير بالأشعة السينية: من خلاله يتم فحص كثافة الهيكل العظمي، وإن كان يوجد محدودية في حركة الرسغ أو ألم فيها، ومن خلاله يمكن استثناء العديد من الأمراض الأخرى التي تسبب أعراض مشابهة، مثل التهاب المفاصل.


علاج التهاب أعصاب اليد

غالبًا ما تزداد الأعراض سوءًا إذا لم يخضع المصاب للعلاج المناسب، ويمكن التقليل من أعراض التهاب أعصاب اليد ومنع تفاقمها عبر اتباع مجموعة من النصائح والإرشادات العامة، تتضمن كلًا من:[٥]

علاج التهاب أعصاب اليد بطرق غير جراحية

قبل التطرق للعلاجات الدوائية للتخفيف من أعراض التهاب عصب اليد يمكن تجربة الطرق التالية، والتي قد تكون فعّالة في تخفيف الأعراض:[٦]

  • العلاج بالموجات فوق الصوتية؛ وذلك من خلال رفع من درجة حرارة المنطقة ومنها تقليل من الشعور بالألم وتعزيز عملية الشفاء، وقد أظهرت الأبحاث نتائج هذا النوع من العلاجات ولكنه يجرى خلال عدة أسابيع للحصول على النتائج المرجوة للأعراض.
  • يمكن لممارسة تمارين اليوغا المخصصة لاستطالة وتقوية وعزيز توازن الجسم والمفاصل، أن تساعد على تقليل الألم الناجم عن التهاب عصب اليد.
  • يمكن استخدام الأدوية المسكنة للألم مثل دواء الأسبرين والايبروفين، والتي تساعد على تخفيف الألم بشكلٍ مؤقت.
  • تجبير معصم اليد المصابة خلال الليل، فهذا لا يساعد على تخفيف الأعراض ليلًا؛ بل يمكن أن يخفف من الأعراض التي تظهر خلال النهار أيضًا.
  • العلاج بحقن الكورتيزون، فيتم حقن المنطقة المصابة تحت إشراف الطبيب بحقن الكورتيزون، مما يساعد على تخفيف الانتفاخ والألم والأعراض الأخرى.
  • تغيير نمط الحياة المتّبع، فيمكن أخذ فترة استراحة متكررة وقصيرة بين التمارين التي تعتمد على التكرار وخاصةً التي يتم استخدام اليد فيها.[٢]
  • ممارسة تمارين الاستطالة لزيادة راحة اليد والأصابع وتقليل الألم فيهما.[٢]


علاج التهاب أعصاب اليد بالجراحة

إذا كانت الأعراض شديدة أو لم تستجب للطرق العلاجية الأخرى، فهنا الحل هو العلاج الجراحي، بحيث يتم تخفيف الضغط على العصب الرسغي من خلال قطع الرباط الذي يضغط على هذا العصب، وتتضمن الجراحة نوعين؛ جراحة مفتوحة، والجراحة عبر المنظار.[٦]


أسباب الإصابة بالتهاب عصب اليد

تحدث الإصابة بالتهاب عصب اليد للأشخاص في الفترة العمرية ما بين 30-60 عام، كما أنها تصيب الإناث بنسبة أعلى من الذكور، وتلعب العديد من الأسباب والعوامل في زيادة فرصة الإصابة، بعضها أسباب مرضية، وبعضها الآخر ناتجٌ عن الممارسات اليومية الخاطئة، ويتضمن التالي بعض العوامل والأسباب التي تؤدي للإصابة بالتهاب عصب اليد:[٤]

  • الولادة بنفق رسغي أو المعروفة بالقناة الرسغية أصغر أو أضيق من الطبيعي، مما يسبب الضغط على عصب اليد الرسغي.
  • وجود أمراض تسبب ترسب البروتين بشكل غير طبيعي في الجسم مثل الدَّاءُ النَّشَوانِيّ (amyloidosis).
  • الاستخدام المفرط لليد والرسغ عدة مرات وبشكلٍ متكرر.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيويدي.
  • استخدام أدوات اهتزازية عبر اليد بشكلٍ مزمن، قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب عصب اليد.
  • تعرض الجسم لاحتباس السوائل نتيجة الحمل أو انقطاع الطمث.
  • التعرض لعدوى ما.
  • تناول الكحول بشكلٍ مفرط.
  • ارتفاع ضغط الدم. [٧]
  • الإصابة بمرض السكري. [٧]
  • البدانة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم.[٧]
  • اتباع نمط حياة غير صحي، مثل التدخين وتناول كمياتٍ كبيرة من الأملاح والميل إلى الخمول وعدم الحركة خلال اليوم. [٧]


المراجع

  1. "Nerve Injuries of the Hand, Wrist and Elbow", https://www.uofmhealth.org, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Carpal Tunnel Syndrome", webmd, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  3. "Carpal Tunnel Syndrome", https://my.clevelandclinic.org, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Carpal tunnel syndrome", mountsinai, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Carpal Tunnel Syndrome", orthoinfo.aaos, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Carpal tunnel syndrome", mayoclinic, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Carpal Tunnel Syndrome", https://www.healthline.com, Retrieved 11/1/2021. Edited.