التهاب خرم غضروف الاذن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠١ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
التهاب خرم غضروف الاذن

التهاب خرم غضروف الأذن

غضروف الأذن هو النسيج السميك الذي يعطي شكل الأذن الخارجية، ويكون محاطًا بطبقة رقيقة من الأنسجة، التي قد تلتهب في حال ثقب الأذن في الغضروف بدلًا من شحمة الأذن، فبعد بضعة أيامٍ من ثقب الأذن قد تتورم المنطقة حول الثقب في الغضروف نتيجة نقل عدوى بكتيرية إلى المنطقة بعد لمسها بأداة أو يدين متسختين؛ كاستعمال أدوات غير معقمة لثقب الأذن، كذلك في حال لم يكن مكان الثقب معرضًا لتهوية جيدة للمساعدة في شفائه، فتبدو المنطقة محمرةً ومتورمةً مع وجود ألم طفيف بها، ومع بداية شفائها يُلاحظ تغير في لون الجلد، وحكة، وإفرازات صفراء، وقشور تتجمع حول الثقب، وعادة ما يحتاج هذا الالتهاب مدة أطول من التهاب شحمة الأذن للشفاء تتراوح بين 4 أشهر إلى 12 شهرًا للشفاء التام[١][٢].


أعراض التهاب خرم غضروف الأذن

من أهم أعراض التهاب خرم غضروف الأذن، والتي تتراوح بين الخفيفة والحادة، وتجب مراقبتها لتحديد آلية علاجها[١][٣]:

  • احمرار الأذن وتورمها في المنطقة المحيطة بمكان الثقب.
  • ألم في الأذن الخارجية.
  • قد يبدو الالتهاب بأنه التهابٌ جلديٌ، لكنه سرعان ما يتطور إلى التهاب الغضروف.
  • نزيف من مكان الثقب.
  • إفرازات صفراء مخضرة من الثقب.
  • حرارة وقشعريرة.


العلاج الذاتي لالتهاب خرم غضروف الأذن

إذا لم تكن الأعراض شديدةً فيمكن إجراء بعض الإجراءات التي من شأنها التقليل من الالتهاب كما يلي[١]:

  • تغيير المجوهرات المستخدمة: فبعض الأشخاص قد يعانون من حساسية تجاه أنواعٍ معينةٍ من المعادن، والتي تسبب تهيجًا جلديًا يؤدي إلى التهاب الجلد في منطقة الثقب في غضروف الأذن، وعادة في هذه الحالة إذا شعر الشخص بحكة شديدة في المنطقة، واحمرار، وطفح، إضافة إلى ألم شديد عند لمس الثقب فيجب التغيير إلى نوعٍ طبيٍ لا يسبب الحساسية؛ كالذهب والتيتانيوم.
  • تنظيف مكان الثقب: من المهم التأكد من تنظيف مكان الثقب من مرتين إلى ثلاث يوميًا مدة ثلاثة أشهرٍ إلى ستةٍ، حتى وإن بدا أنه شفي من الخارج، كذلك يجب تنظيف اليدين جيدًا بالماء والصابون وتجفيفهما قبل عملية تنظيف مكان الالتهاب، ويمكن استخدام الصابون المضاد للجراثيم وغير المعطر في تنظيف مكان الثقب والمنطقة المحيطة به، وغسلها بالماء لإزالة أي مسبب للتهيج، ثم تجفيفها باستخدام المناديل الورقية.
  • التنظيف باستخدام الماء الملحي أو ماء البحر: يزيل الماء الملحي أو ماء البحر البكتيريا الضارة التي قد تؤدي إلى الالتهاب، كذلك الخلايا الميتة التي تتجمع مكان الثقب.
  • استخدام كمادات البابونج: يتميز البابونج بخواصه المضادة للأكسدة والالتهاب، فاستخدام كمادات البابونج الدافئة يزيد تدفق الدم إلى منطقة الالتهاب، وتسريع عملية الشفاء، ولتحضير هذه الكمادات يجب أولًا غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، ثم وضع الكيس المحتوي البابونج في كوب من الماء المغلي مدة 4-6 دقائق، ثم وضعه مكان الالتهاب مدة 5-10 دقائق، وبعد ذلك غسل المنطقة بالماء، وتجفيفها جيدًا بالمناديل الورقية.
  • استخدام زيت شجرة الشاي المخفف: زيت شجرة الشاي من المواد المعقمة المضادة للفطريات والجراثيم، لذلك يوصى باستعمالها في علاج التهاب ثقب غضروف الأذن، لكن عند استخدام زيت شجرة الشاي على مكان الالتهاب يجب أولًا تخفيفه بالماء أو بالماء الملحي، ثم عمل مسحة منه لفحص الحساسية عن طريق وضع كمية قليلة منه على الرسغ، والانتظار 24 ساعة، ومراقبة ظهور أية أعراض تحسس، وبعد التأكد من عدم تسببه بأية حساسية يمكن استخدامه بأمان باستعمال قطعة قطن مبللة بالزيت المخفف، ومسح منطقة الالتهاب مرتين يوميًا.


علاج التهاب خرم غضروف الأذن بالأدوية

عادةً ما يجرى شفاء الالتهاب الطفيف تلقائيًا باستخدام العلاجات المنزلية خلال يومين، لكن إن استمرت الأعراض وازدادت فعندها يجب أخذ المشورة الطبية لاستخدام أنواع معينة من المضادات الحيوية، فنظرًا لعدم وجود تروية دموية لمنطقة الغضروف لإيصال العلاج تُستخدَم مضادات حيوية أقوى من المعتادة عن طريق الفم؛ كالسيبروفلوكساسين بدلًا من الأموكسيسيللين، أو عن طريق الوريد مباشرة، أو الجراحة في حال وجود تجمع للصديد لإزالة التجمع وتجفيف السائل[٤].


طرق منع التهاب خرم غضروف الأذن

هناك بعض الطرق لمنع التهاب خرم غضروف الأذن وتحفيز الشفاء، ومنها[٥]:

  • لتجنب الالتهاب من الضرورة إجراء عملية ثقب الأذن لدى شخص مختص بذلك، والتأكد من إجراءات التعقيم المستخدمة أثناء عملية الثقب، ومدى تعقيم الأدوات المستخدمة.
  • المحافظة على تنظيف منطقة الثقب مرتين يوميًا بالماء والصابون المضاد للبكتيريا وغير المعطر، وغسل اليدين جيدًا قبل ذلك.
  • تجنب السباحة أثناء مدة شفاء مكان الثقب.
  • عدم إزالة الحلق من مكانه خلال مرحلة الشفاء.
  • عدم استعمال أي حَلَق جديد دون تعقيمه جيدًا.
  • تجنب تغطية المكان بأية قطعة ملابس؛ كالقبعات، فإن الاحتكاك المباشر مع المنطقة يؤدي إلى إبطاء مرحلة الشفاء.
  • تجنب ثقب الأذن في الغضروف واستبدال ثقب شحمة الأذن به.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Corinne O'Keefe Osborn (2018-3-26), "What Is This Bump on My Cartilage Piercing and What Should I Do?"، healthline, Retrieved 2019-2-16. Edited.
  2. Anna Schaefer (2017-7-5), "How to Treat an Infected Ear Piercing"، healthline, Retrieved 2019-2-16. Edited.
  3. "Perichondritis", medlineplus,2019-1-28، Retrieved 2019-2-16. Edited.
  4. Sid Kirchheimer (2004-2-25), "Cartilage Piercing Riskier Than Earlobes"، webmed, Retrieved 2019-2-16. Edited.
  5. "Piercings: How to prevent complications", mayoclinic,2018-8-23، Retrieved 2019-2-16. Edited.