التهاب وتر العرقوب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
التهاب وتر العرقوب

وتر العرقوب

يقع وتر العرقوب في مؤخرة الساق، ويتصل بمجموعة من العظام والعضلات مثل؛ عضلة باطن الساق، والعضلة الأخمصية، ويجتمع كل من وتر العرقوب وهذه العضلات في عظمة تسمى بعظمة العقب، ويعرف وتر العرقوب بمجموعة من الأسماء الأخرى مثل؛ الوتر العقبي، ووتر أخيل؛ كما عرف بهذا الاسم نسبةً إلى محارب شهير اشتهر بالقصص اليونانية وكان يدعى بأخيل.

يعدُّ وتر عرقوب من أقوى الأوتار في الجسم، وتتمثل وظيفته بالوصل بين العضلات والعظام الموجودة في بطن الرجل، وتعدّ وظيفته حساسة جدًا؛ بسبب طبيعة المنطقة التي يقع فيها، فهو يقع في نقطة في رجل الإنسان لا يُحيط بها أي عضلاتٍ لحمايته، كما يعمل هذا الوتر أيضًا على مساعدة العضلات الموجودة في القدم عند القيام بشد القدم وعند انقباضها، وقد يتعرض إلى نوعٍ من أنواع الالتهاب كما يُصنف من ضمن الإصابات الرياضية؛ لأنَّ الإصابة بالتهاب وتر عرقوب انتشرُ بشكلٍ خاص عند الرياضين الذين تتميز رياضتهم بالحركات المفاجئة والصعبة التي تؤثر على القدمين بشكلٍ خاص، مثل؛ لاعبي كرة القدم والعدَّائين.[١]


أسباب التهاب وتر العرقوب

يوجد نوعان من التهاب وتر عرقوب وهما؛ الالتهاب عند موضع اتصال الوتر بعظمة الكعب، والنوع الثاني الالتهاب في منتصف الوتر، وأبرز أسباب التهاب وتر عرقوب هي ما يلي:[٢]

  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتزمية.
  • الإصابة بعدوى في الوتر.
  • وجودة زوائد عظمية في كاحل القدم.
  • تعرض الوتر لضغط زائد بسبب بعض التمارين الرياضية؛ فأيّ تمرين رياضي متكرر، يُجهد وتر عرقوب من الممكن أن يسبب التهاب في منطقة وتر العرقوب.
  • ممارسة نشاط بدني مفاجئ دون القيام بتمارين الإحماء.
  • ارتداء أحذية غير مريحة للقدم، أو ارتداء حذاء ذو كعب عالي لساعات طويلة بشكلٍ متكرر.
  • التقدم في السن؛ فعند التقدم في السن يضعف وتر عرقوب.


أعراض التهاب وتر العرقوب

أبرز أعراض الإصابة بالتهاب وتر عرقوب هي الشعور بالألم والذي يزدادُ تدريجيًا في منطقة وجود الوتر، ومن أعراض الإصابة الأخرى:[٣]

  • تعرّض المصاب لألم شديد في منطقة الوتر وخاصة عند لمسها سواءً عند ارتداء الحذاء أو عند المشي.
  • الشعور بألم خفيف في الساق من الخلف، وغالبًا ما يزداد ألم الساق بعد الجري أو ممارسة التمارين الرياضية أو بذل جهد عضلي.
  • الشعور بالألم في منطقة الوتر أثناء الركض أو بعد عدة ساعات.
  • الشعور بضعف وشد وتصلب في عضلة الساق السفلية.
  • تورم واحمرار في منطقة الإصابة.
  • ظهور صوت طقطقة عندما يميل الكاحل للأمام أو الخلف.


تشخيص التهاب وتر العرقوب

يبدأ الطبيب تشخيص الإصابة بالتهاب وتر عرقوب بأخذ التاريخ المرضي للمصاب والأعراض التي يعاني منها ومنذ متى ظهرت، وبعدها يقوم الطبيب بتشخيص الإصابة كالآتي:[٢]

  • الفحص السريري للمريض: فتُفحص المنطقة التي يشعر فيها المصاب بالألم وملاحظة أيّ احمرار وتورم في المنطقة، وتحديد مكان الإصابة بدقة.

*اختبارات التصوير: وتتضمن اختبارات التصوير كلٍ من التصوير بالأشعة السينية التي تُظهر صورة لعظام القدم والساق، والتصوير بالرنين المغناطيسي الذي يُظهر أيّ تمزق بالأنسجة، والتصوير بالموجات فوق الصوتية الذي يُظهر أيّ التهاب في الوتر.


علاج التهاب وتر العرقوب

غالبًا ما يُشفى التهاب وتر العرقوب الخفيف من تلقاء نفسه، ولكن في بعض الحالات قد يتسغرق الشفاء عدة أشهر، وتوجد عدة طرق يمكن من خلالها الشفاء سريعًا، وأبرزها ما يلي:[٤]

  • الراحة التامة ويمكن استخدام العكازة.
  • تطبيق كمادات ثلج على منطقة الإصابة.
  • استعمال الضمادات المرنة حول أسفل الساق والكاحل؛ فهذا يساعد في تخفيف التورم في المنطقة.
  • رفع الساق، وعند الجلوس أو الاستلقاء يجب رفع الساق المصابة على وسادة؛ فهذا يساعد على تخفيف التورم في المنطقة.
  • استخدام مسكنات الألم المضادة للالتهاب غير الستيرودية التي تساعد في تخفيف التورم والأم في المنطقة.
  • في الحالات الشديدة يتم التدخل الطبي الجراحي، فيُقطع الوتر جزئيًا أو كليًا.


الوقاية من التهاب وتر العرقوب

لا يمكن منع الإصابة بالتهاب وتر عرقوب تمامًا، ولكن يُمكن تقليل احتمالية الإصابة بهذا الالتهاب باتباع ما يلي:[٢]

  • عدم الإفراط بممارسة التمارين التي يتطلب إجراؤها بذل جهد على وتر عرقوب، والعمل على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل؛ رياضة السباحة، ففوائد رياضة السباحة للجسم كثيرة ومتنوعة، كما أنَّ السباحة لا تشكل ضغطًا على وتر عرقوب.
  • ارتداء حذاء طبي والابتعاد عن الأحذية ذات الكعب العالي أو الغير مريحة.
  • الحرص على القيام بتمارين الإحماء قبل البدأ بممارسة التمارين الرياضية بأنواعها كافة.
  • الحد من ممارسة الرياضات العنيفة.


المراجع

  1. "Achilles tendon", www.britannica.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Achilles Tendonitis", www.healthline.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  3. "What can I do about Achilles tendinitis?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  4. "What Is an Achilles Tendon Injury?", www.webmd.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.