الحمل بتوأم في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
الحمل بتوأم في الشهر السادس

 

 

تعتبر نعمة الحمل من أجمل النعم التي يمن الله عز وجل بها على عباده، ويهب رب العالمين بحكمته وعلمه من يشاء إناثًا ومن يشاء يهبه ذكورًا، ويجعل من يشاء بقدرته وعلمه عقيمًا. ويمن رب العالمين على البعض بالحمل بتوأم، مما يجعل رحلة الحمل أشق وأصعب على الأم الحامل، ولكنها تكلل بفرحتين صغيرتين.

وأكدت الدراسات أن الفتيات يتوارثن القدرة على الحمل بتوأم من أمهاتهن، فهناك العديد من العائلات التي يكثر فيها إنجاب التوائم. وقد يلجأ البعض لتناول بعض العقاقير والأدوية المنشطة التي تعمل على زيادة فرصة إنجاب توأم بمشيئة الله.

وقد تفضل العديد من السيدات الحمل بتوأم لرغبتها في الراحة بإنجاب طفلين في مرة واحدة. كما ويعتبر البعض الآخر من النساء هذا الأمر شاقًّا ومتعبًا لما تتحمله الأم من مصاعب ومتاعب قبل وبعد ولادة التوأم. وفي مقالنا هذا سنتطرق للحديث عن أهم ما يمر به التوأم في الشهر السادس من الحمل من تغيرات.

تغيرات الوزن والطول:


 

يصل طول التوأم في هذا الشهر إلى حوالي 33 سم، ويصل وزنهم إلى 600 غم تقريبًا. ولا يمكن اعتبار هذه الأرقام أرقامًا دقيقة جدًا في قياس طول ووزن التوأم، فهي تختلف من طفل لآخر، فقد تكون أقل أو أكثر بقليل لدى البعض الآخر.

تغيرات جسدية تطرأ على التوأم في الشهر السادس:


 

• بداية نمو فروة الرأس لديهم.

• بداية الإحساس بالأصوات المختلفة، فقد بدأت حاسة السمع بالتطور كما تنمو آذانهم في هذا الشهر.

• ازدياد في حركة التوأم وإحساس الأم بركلات واضحة في بطنها، ويعتبر هذا الشهر من أكثر الشهور التي تشعر الأم بها بحركة التوأم بسبب النشاط الزائد لديهم وصغر حجمهم، فزيادة وزن التوأم ستحد مع الشهور القادمة من حركتهم.

• بداية انفصال جفون التوأم عن بعضها وتلون قزحية أعينهم باللون الأزرق.

• نمو الحواجب والأظافر في أصابع القدمين واليدين.

• استطاعة التوأم فتح عينيهما وتحويل رأسهما داخل رحم الأم نحو الضوء الساطع، إذا ما استمر بالظهور من البيئة الخارجية المحيطة بالأم.

• في حالة التوائم الذكور، تبدأ الخصيتان في هذا الشهر بالنزول إلى كيس الصفن، أما في حالة توائم الإناث، يكون البظر بارزًا بسبب صغر الأشفار التي ستغطي البظر مع زيادة أسابيع وشهور الحمل.

• تحول لون الجلد لديهما من اللون الشفاف اللامع إلى لون الجلد الطبيعي بسبب بداية تكون صبغة الجلد لديهم.

نصائح للمرأة الحمل بتوأم:


 

• زيادة تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك والأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية أعلى.

• الراحة وعدم بذل مجهود زائد.

• المتابعة الشهرية للحمل في عيادة طبية مختصة واتباع النصائح الطبية.

• إجراء فحص دم عام كل شهر، لأن المرأة الحامل بتوأم عرضة أكثر من غيرها لفقر الدم.

• يجب على المرأة الحامل بتوأم أن تغير من نمط حياتها وأن تلجأ إلى ممارسة بعض التمارين الرياضية. فالزيادة المفرطة للوزن لديها تعرضها بشكل أكبر للولادة القيصرية.

• تناول كميات كبيرة من الماء حتى لا تتعرض للجفاف الذي يزيد من خطر الولادة المبكرة..