الحمل وجفاف الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٣ ، ١٧ يناير ٢٠٢١
الحمل وجفاف الفم

مشاكل الفم خلال الحمل

خلال فترة الحمل تُعدّ بعض مشاكل الفم أكثر شيوعًا، ومنها التهابات اللثة (Gingivitis)، نتيجة لتغيرات الهرمونية التي تحدث خلال هذه الفترة، كما أن تسوس الأسنان أيضًا يُعدّ من مشاكل الفم الشائعة خلال الحمل، بسبب التغيرات في النظام الغذائي مثل زيادة تناول الوجبات الخفيفة بسبب الرغبة الشديدة في تناول الطعام، أو زيادة الحموضة في الفم بسبب القيء، لذلك، يجب التأكيد على أهمية نظافة الفم عند الحوامل، كما يجب تشجيعهنّ على التنظيف بالفرشاة مرتين يوميًا بفرشاة ذات شعيرات ناعمة لمدة دقيقتين، باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد،[١] كما قد تعاني بعض النساء الحوامل من جفاف الفم، فهل يوجد علاقة بينهما؟ وكيف يمكن التخفيف من ذلك؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.


هل يوجد علاقة بين الحمل وجفاف الفم؟

نعم، يوجد علاقة بينجفاف الفم والحمل، فخلال فترة الحمل تزداد حاجة الجسم من الماء للمساعدة على نمو الجنين وتطوره،[٢]إذ قد تعاني بعض النساء من جفاف الفم خلال فترة الحمل، وقد يعود ذلك لبعض الأسباب الطبيعية التي تترافق مع هذه الفترة، ومن ضمن الأسباب الطبيعية لذلك ما يأتي:[٣]

  • التغيرات الهرمونية، فقد تؤدي التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الحمل إلى تقليل تدفق اللعاب في الفم، الأمرالذي يؤدي إلى جفاف الفم.
  • زيادة حجم الدم، فخلال فترة الحمل يزداد حجم الدم ويزداد معدل الترشيح في الكلى مما قد يؤدي إلى زيادة الحاجة إلى التبول وفقدان كمية أكبر من السوائل، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل إنتاج اللعاب وجفاف الفم.
  • التقيؤ، الذي قد يسبب خلق بيئة حمضية في الفم وفقدان كمية من السوائل، وفي حال لم يكن اللعاب كافٍ للتخلص من البيئة الحمضية، فقد يتسبب ذلك في جفاف الفم.



ما الحل للتخلص من جفاف الفم عند الحامل؟

بعد التأكد من أن جفاف الفم عند الحامل غير ناتج عن مشكلة صحية تحتاج إلى علاج، يمكن اتباع بعض النصائح والعلاجات المنزلية التي قد تساعد في التخفيف من الحالة وتوفير الراحة للحامل، ومنها ما يأتي:[٤][٥]


  • استخدام الحلوى أو العلكة الخالية من السكر، فقد تساعد في تحفيز إفراز المزيد من اللعاب، مما يخفف من جفاف الفم.
  • شرب كميات كبيرة من الماء للمساعدة على الحفاظ على رطوبة الفم والتقليل من أعراض الجفاف.
  • استخدام مرطب للجو في غرفة النوم، للحفاظ على رطوبة الهواء.
  • محاولة التنفس من الأنف بدلُا من الفم قدر الإمكان.
  • الحفاظ على نظافة الفم من خلال غسل الأسنان بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد واستخدم غسول الفلورايد وزيارة طبيب الأسنان بانتظام.
  • مص رقائق من الثلج، إذ يساعد ذلك في الحفاظ على رطوبة الفم والتقليل من جفاف الفم، كما يمكن أن يساعد أيضًا في التخفيف من الغثيان الذي يحدث خلال الحمل.
  • محاولة تجنب المشروبات التي تحتوي علىكافيين مثل القهوة قدر الإمكان.


وتجدر الإشارة إلى أنه في حال كانت هذه النصائح المذكورة أعلاه غير فعالة ولم تجدِ نفعًا، أو أن حالة جفاف الفم تزداد سوءًا مع الوقت، فيجب زيارة الطبيب لتحديد سبب الحالة واستبعاد الأسباب التي تحتاج إلى علاج طبي، للحفاظ على صحة كل من الأم والجنين.[٣]



هل يمكن أن يشير جفاف الفم عند الحامل لمضاعفات صحية خطرة؟

نعم، فعلى الرغم من أن جفاف الفم قد يحدث عند الحامل نتيجةً لبعض الأسباب الطبيعية التي لا تستدعي القلق، إلا أنه في بعض الحالات قد يكون أحد أعراض بعض المشاكل الصحية التي تحتاج إلى التدخل الطبي، لذلك في حال كان جفاف الفم شديدًا وترافق مع أعراض أخرى تثير القلق، يجب استشارة الطبيب، وتتضمن الأسباب المرضية التي قد تكون وراء جفاف الفم ما يأتي:[٥]

  • الجفاف، يحدث الجفاف عندما يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل بسرعة، وتُعدّ النساء الحوامل عرضة لذلك، نتيجة لحاجتهنّ إلى المزيد من السوائل لنمو الجنين، ويُعدّ الجفاف من الحالات الخطيرة خلال الحمل، ففي الحالات الشديدة قد يسبب تشوهات عند الجنين والولادة المبكرة، ومن الأعراض التي قد تترافق مع الجفاف ما يأتي:
    • العطش الشديد.
    • بول أصفر غامق.
    • الدوخة.
    • الشعور بالإعياء.
    • الصداع.
    • الشعور بالحرارة الزائدة.


  • سكري الحمل (Gestational diabetes وهو مرض السكري الذي يتم تشخيصه لأول مرة خلال فترة الحمل، ويحدث نتيجة لوجود مشكلة في كيفية استخدام الخلايا للغلوكوز، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، ويُعدّ سكري الحمل من المشاكل الصحية التي تحتاج إلى علاج ورعاية طبية متنظمة، إذ إن تركه دون علاج قد يسبب العديد من المضاعفات على كل من الأم والجنين، ولحسن الحظ، يمكن السيطرة على مستويات السكر في الدم خلال الحمل من خلال اتباع تعليمات الطبيب، كما عادةً ما تعود مستويات السكر إلى الوضع الطبيعي بعد الولادة، وفي معظم الحالات قد لا تعاني النساء المصابات بسكري الحمل من أعراض، ولكن في بعض الحالات قد تظهر بعض الأعراض مثل العطش الشديد، وكثرة التبول، مما قد يؤدي إلى جفاف الفم.[٦]


  • القلاع الفموي (Thrush)، وهي عدوى فطرية تحدث في الفم نتيجة لنمو مفرط للفطريات التي تعيش طبيعيًا في الفم، مما قد يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء كريمية على اللسان أو على الجزء الداخلي للخدين، وقد تنتشر إلى مناطق أخرى في الفم، قد تترافق هذه البقع مع جفاف في الفم واحمرار وتهيج وفقدان لحاسة التذوق.[٧]


  • مشاكل النوم، فقد يترافق الحمل مع العديد من المشاكل التي تؤثر على النوم، كما يمكن أن يؤدي إلى مشكلات في التنفس مثلالشخير وتوقف التنفس أثناء النوم، كما قد تلعب التغيرات الهرمونية دورًا في حدوث الشخير، فقد تتسبب في تضيق الحلق وممرات الأنف مما قد يؤدي إلى مشاكل في النوم، وتنفس من الفم عند النوم، وهذا قد يؤثر على القدر ة على إنتاج اللعاب، مما قد يؤدي إلى جفاف الفم.


المراجع

  1. "Oral Health Topics", ada, 1/4/2019, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  2. Chris Kammer, DDS (3/2017), "Why Is My Mouth So Dry?", thebump, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Dr. Richa Hatila (24/1/2020), "Dry Mouth During Pregnancy: Causes, Symptoms, And Tips To Get Relief", momjunction, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  4. "Dental Health and Dry Mouth", webmd, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Erica Hersh (13/5/2019)، "Is Dry Mouth a Sign of Pregnancy?"، healthline، Retrived 12/1/2021. Edited.
  6. Mayo Clinic Staff (26/8/2020), "Gestational diabetes", mayoclinic., Retrieved 12/1/2021. Edited.
  7. Mayo Clinic Staff (8/3/2018), "Oral thrush", mayoclinic, Retrieved 12/1/2021. Edited.