الرضاعة بعد الولادة القيصرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
الرضاعة بعد الولادة القيصرية

إن الرضاعة الطبيعية بعد الولادة أمر مهم جدًّا، وينصح به جميع الأطباء، لما له من أهمية عظمى سواءً للأم أو الجنين، ولكن هنالك العديد من التحديات التي قد التي تواجه الأم وتمنعها من إرضاع طفلها مباشرةً بعد الولادة القيصرية ومن هذه التحديات:

  • بعد الولادة القيصرية قد يتأخر إفراز الحليب في الثدي بسبب تأخر إفراز هرمون الأوكسيتون الذي يتكون عند حدوث انقباضات الرحم والطلق في الولادة الطبيعيّة، لذلك غالبًا يفرز عند النساء بعد الولادة الطبيعيَّة، ولكن يتكوّن أثناء فترة الحمل لبن السرسوب الذي يحتوي على نسبة عالية جدًّا من البروتينات ولونه شفاف يميل للاصفرار، ويحتوي أيضًا على مواد داعمة للمناعة ومقوية ومضادات للبكتيريا، ويستمر تدفق لبن السرسوب من 2-4 أيام، لذلك يجب على جميع الأمهات إرضاع أطفالهن حليب السرسوب.
  • ومن الأسباب التي تشكل عائقًا للرضاعة الفورية بعد الولادة القيصرية هي الجروح والقطب التي تخلفها العملية، فهي مؤلمة جدًّا، وتشكّل صعوبةً وعائقًا للرّضاعة، ولكن لا يجب أن تتخذيه سببًا وتمتنعي عن إرضاع طفلك، فيمكن للأم بأن تتخذ وضعيةً للرضاعة لا تسبب لها الألم وتحمي هذه الوضعية الأم من حركات الرضيع غير المقصودة التي قد تسبّب ضررًا بالجرح، لذلك ينصح الأطباء باتباع هذه النصائح عند الرضاعة بعد العملية القيصرية: أولًا اتخاذ وضعيّة الاستلقاء على الجانب، ثانيًا: ضعي الوسائد على مكان الجرح وذلك للحماية من حركات الطفل المفاجأة، كما عليك التحرك ببطء عند اتخاذ وضعية الاستلقاء على الجانب، ثالثًا: تأكدي من أن الفراش مسطح، رابعًا: ضعي خلفك الكثير من والوسائد للحماية، وينصح بوضع وسادة بين الساقين لتخفف التوتر، رابعًا: حاولي إبقاء شخص قريب منك عند إرضاعك لطفلك حتى يناولك طفلك ويساعدك.
  • التخدير حيث تؤثر طريقة التّخدير على حالة الأم والطفل والرضاعة، فإذا كان التخدير كليًّا فلن تستطيع الأم إرضاع طفلها حتى تستيقظ وتدرك الأشياء من حولها، وتسبب المادة المخدرة النّعاس للطفل والأم، أما في حالة التخدير النصفي فيمكنها إرضاع طفلها مباشرةً في غرفة العمليات أو إلى غرفتها التي ستنقل عليها دون وجود أي مشاكل.
  • إذا ما تم إبعاد الطفل عن أمه بعد الولادة 12 ساعةً يجب عليها استخدام المضخّة الطبية لسحب الحليب، وذلك حتى تحافظ على إدرار الحليب بشكل طبيعيّ وحتى تتمكن من الرضاعة بشكل طبيعي أيضًا، ويتم سحب هذا الحليب كل ثلاث إلى أربع ساعات.
  • في الغالب لا تؤثر المسكنات التي يتم إعطائك إياها بعد العملية على إدرار الحليب، ولكنها تسبّب النعاس لطفلك؛ لأنّها تنتقل له من الحليب لذلك عليك أن لا تدعيه ينام فترات طويلة دون إرضاعه فيجب عليك إرضاعه كل ثلاث ساعات حتى يتناول لبن السرسوب.
  • احرصي على أن ترضعي طفلك بانتظام وأوقات محددة؛ لأنّ ذلك يساعد على إنتاج الحليب باستمرار وبانتظام.