الزعتر في الشهر التاسع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٥ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨
الزعتر في الشهر التاسع من الحمل

عشبة الزعتر

يُعدّ الزعتر نوع من أنواع أعشاب منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وتستخدم أوراقه وعيدانه وزيته العطري كثيرًا في علاجات مختلفة؛ مثل الإسهال وآلام المعدة والتهابات المفاصل، وذلك بسبب احتوائه على مواد مضادة للجراثيم والفطريات، [١]، وينضم الزعتر لعائلة النعناع، واستخدم في مصر قديمًا في عمليات التحنيط، كما استخدم في الحضارة الإغريقية كبخور، كما استخدم في العالم كله قديمًا وحديثًا في الطبخ بسبب طعمه المميز واللاذع، بالإضافة إلى اعتباره نوعًا من الأدوية لكثير من الأمراض.[٢]


الزعتر في الشهر التاسع من الحمل

بالرغم من أن الزعتر مفيد في كثير من العلاجات، إلا أن الأطباء لا يفضلون شربه بكثرة في الحمل، باستثناء الأمراض التي يساعد الزعتر في علاجها خلال الحمل، مثل التهاب اللوزتين، والربو، والتهاب المثانة، والروماتيزم، حيث يحتوي الزعتر على الكثير من المواد المفيدة مثل الفلافونويد، والكثير من الزيوت الأساسية، وعامةً فإن شرب الزعتر في الثلث الأول من الحمل يكون آمنًا نوعًا ما، ولكن في الشهر التاسع من الحمل يكون الزعتر خطيرًا، خاصةً إذا كان جسم الأم عُرضة لارتفاع ضغط الدم، وبالتالي ارتفاع خطر الإجهاض، وقد يسبب الزعتر انقباضات ولادة مبكرة جدًا، ولكن في حالات نزلات البرد والرشح والإنفلونزا فإنه من الممكن أن تستنشق الأم الزيوت العطرية للزعتر، ولا ضير في إضافة الزعتر إلى الطعام كمنكّه بكميات بسيطة، ولكن يَحذُر على الحامل في شهرها الأخير شرب شاي الزعتر الخالص.[٣][٤]


فوائد الزعتر

هناك الكثير من الفوائد لعشبة الزعتر، وهو ما جعله عنصرًا أساسيًا في البيوت على مر العصور، ومن هذه الفوائد:[٢]

  • ضغط الدم والكوليسترول: عُرف عن الزعتر منذ القدم قدرته على تنظيم ضربات القلب، وتخفيض الضغط ومستوى الكوليسترول الضار في الجسم، ولهذا يستعمل الزعتر في كثير من المجتمعات بديلًا عن الملح في تنكيه الطعام.
  • إعطاء رائحة جميلة: بسبب رائحة الزعتر القوية والجميلة؛ يدخل في صنع منتجات غسول الفم ومطهراته، ليغير رائحة الفم في حال الإصابة بالفطريات.
  • علاج السعال: يستخدم زيت الزعتر العطري في علاج الكحة، حيث يُقلل من حدتها، ويُخفف من أعراض التهاب الشعب الهوائية الحاد.
  • تقوية المناعة: يُعدّ الزعتر مقويًا طبيعيًّا لمناعة الجسم؛ وذلك لاحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية المهمة والفيتامينات التي يحتاجها الجسم، مثل فيتامين سي، وفيتامين أ، بالإضافة للمعادن مثل الحديد والنحاس والمنجنيز.
  • التطهير: يستخدم زيت الزعتر العطري في تطهير البيوت من العفن والفطريات، حيث له قدرة كبيرة في القضاء عليها.
  • التخلص من الآفات: إذ بسبب قدرة الزعتر الكبيرة في القضاء على البكتيريا والفيروسات، يعدّ عنصرًا مهمًا في المبيدات الحشرية، سواء في الهواء الطلق أو في الأماكن المغلقة، حيث يصد الزعتر البعوض عن النباتات ويحميها.
  • تحسين المزاج: يحتوي الزعتر على عناصر تحسن مزاج الإنسان وتجعله يشعر بالسعادة، ومن هذه العناصر الكارفاكرول، وهو مادة منشطة لخلايا الدماغ.


المراجع

  1. Christian Nordqvist, "What are the benefits of thyme?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Summer Fanous, "9 Health Benefits of Thyme"، www.healthline.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  3. "Thyme during pregnancy in early and late periods", iliveok.com, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  4. "THYME", www.webmd.com, Retrieved 2-12-2018. Edited.