علاج الكحة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
علاج الكحة للحامل

قد تتعرّض بعض الحوامل للسعال في أحد أشهر الحمل، ويعتبر هذا الأمر من الأمور المزعجة  جدًا نظرًا للتعب الذي يطرأ على الحامل بعد هذه العملية إلى جانب التعب الذي تشعر به في كل الأحوال، وقد تتخوّف بعض الحوامل من هذا السعال في بداية الحمل لعدم ثبات الجنين، فتشعر وكأنها ستلحق به الأذى عند بذلها لهذا الجهد عند السعال، بالإضافة إلى احتمالية تضرر الجنين إن كان سبب السعال الإصابة بالالتهابات الفيروسية أو البكتيرية نظرًا لتأثرّه بهذه الفيروسات إن لم يتم علاجها، وقد يقلقها الأمر كذلك في أشهرها الأخيرة فتخال أنها ستلده قبل أوانه من شدة التقلصّات التي ترافق السعال، ولذلك نجد الحامل تتساءل دومًا عن طرق لعلاج هذه المشكلة وخصوصًا أنهّا لا تفضّل اللجوء إلى الأدوية خوفًا من تأثيرها على الجنين، والآن سنذكر بعض الأساليب الناجحة في علاج السعال عند الحامل، مع أهمية الحرص على استشارة الطبيب قبل الخوض في أي علاج عشبي للاطمئنان على ذلك بشكل أكبر، كذلك يجب اللجوء إليه إن استمرت هذه الأعراض لأكثر من أسبوع ولم تتحسّن.

علاج كحّة الحامل:


  • اللجوء لاستنشاق البخار، ويتم ذلك بقيامها بغلي الماء في وعاء كبير أو غلي البابونج أو أوراق الجوافة أو الزعتر، ومن ثم استنشاق البخار بكمر رأسها في هذا الوعاء بعيدًا عن الماء لتجنّب حصول الحروق، ووضع غطاء أو منشفة على رأسها، والبقاء على ذلك لعدة دقائق.

 

  • دهن زيت الزيتون على الرقبة ومن ثمّ لفّها بقطعة من القماش.

 

  • تناول السوائل الدافئة وخصوصًا الماء.

 

  • تجنّب التعرّض لتيارات الهواء.

 

  • الاستلقاء والاسترخاء عند التعرّض للسعال، وتجنّب أي توتر قد يزيد من حدة السعال وتأثيره.

 

  • تحضير كوب من الحليب وإضافة العسل إليه فهو يعمل على التخلّص من السعال بالإضافة إلى مفعوله المهدّئ المهم للحامل.

 

  • الاهتمام بتناول الخضروات والفاكهة التي تساعد على تقوية المناعة وتسريع الشفاء، كذلك يجب الاهتمام بمصادر فيتامين ج بشكل كبير، وهي متواجدة في الحمضيات مثل الليمون وفي الطماطم وفي الجوافة وغيرها من الفاكهة والخضار.

 

  • تناول ملعقة من الطحينية في الصباح وقبل النوم.

 

  • إضافة العسل إلى المشروبات التي يتم تناولها بدلًا من السكر، ويمكن تناول ملعقة من العسل في الصباح والمساء أو عند التعرّض للسعال أثناء اليوم.

 

  • تناول الثوم عند التعرّض للسعال، وذلك بهرسه وبلعة مع الماء، فهو يساعد في مكافحة الفيروسات والبكتيريا المسبّبة للسعال.

 

  • شرب مغلي الزنجبيل، وذلك بغلي عدة شرائح من الزنجبيل مع الماء، ثم تركه لعشر دقائق وإضافة ملعقة من عصير الليمون وملعقة من العسل، وذلك مرتين يوميًا.

 

  • شرب منقوع أوراق الجوافة، وذلك بغلي كأس من الماء ثم إضافة أوراق الجوافة إليه وتركه لعدة دقائق، ثم إضافة العسل عليه وتناوله، وذلك عند اشتداد السعال.

 

  • تناول حساء البصل، وذلك بإضافة ست حبات من البصل المقطّع إلى الماء، وغليه، ثم تناوله على مدار اليوم، كما يمكن إضافة العسل إليه إن أمكن ذلك، فالبصل له دور كبير في تعجيل الشفاء لمكوناته المضادة للفيروسات والبكتيريا.