السمنة بعد استئصال المرارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
السمنة بعد استئصال المرارة

المرارة

تُعرَف المرارة بأنها كيس يوجد أسفل الكبد، إذ إنه يخزّن العصارة الصفراء التي ينتجها الكبد لحين الحاجة إليها، ويتراوح حجم المرارة من خمسة وأربعين إلى ستين ملليترًا تقريبًا، وفي بعض الأحيان يحدث خلل فيها مما يؤدي إلى استئصالها؛ مثل: انسداد القناة الصفراويّة التي ترتبط بالأمعاء، وتحديدًا الأمعاء الغليظة، أو منطقة الاثنا عشر، أو وجود حصوات فيها، ويصاحب هذا الاضطراب ظهور العديد من الأعراض؛ مثل: الإسهال، والانتفاخ، وآلام البطن، وغيرها من الأعراض.[١]


السمنة بعد استئصال المرارة

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة السمنة بعد خضوعهم لعملية استئصال المرارة، حيث السمنة بعد إجراء عملية استئصال المرارة من الأمور الشائعة، وهناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى زيادة الوزن، ومن أهمها ما يلي:[٢]

  • التغيرات الأيضية، إذ تزيد عملية استئصال المرارة من معدلات إفراز الكولسترول والأحماض الصفراوية، وتشير هذه التغيرات إلى أنّ الأشخاص الذين أُخضِعُوا لإجراء عملية استئصال المرارة كانوا أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • الإصابة بالالتهاب، في الحقيقة تُعدّ الإصابة بالالتهاب من أهم الأسباب الشائعة للسمنة أو زيادة الوزن عند بعض الأشخاص الذين أُجريت لهم عملية لاستئصال المرارة، ويعزى ذلك إلى أنه يؤثر في كفاءة هرمون الليبتين، الذي يؤدي إلى إبطاء عملية الأيض وزيادة الشهية.
  • حدوث اضطراب في عمليتَي الأيض وهضم الدهون، إذ يحدث خلل في عملية الأيض، وتحديدًا الدهون، نتيجة إفراز الصفراء في الأمعاء الدقيقة بشكل ثابت وبطيء، وتكون المادة الصفراوية المُفرَزَة غير كافية لأداء عملها بالشكل المطلوب.
  • النظام الغذائي المتبع، عند الإكثار من تناول السعرات الحرارية، وعدم اتباع النظام الغذائي الصحي فإنهما يُعدّان من الأسباب الرئيسة لزيادة الوزن بعد إجراء عملية استئصال المرارة.
  • مقاومة الأنسولين، في الحقيقة لا تحدث مقاومة الأنسولين بسبب استئصال المرارة، لكن في بعض الحالات الشائعة يسبب استئصال المرارة مقاومة الأنسولين، وتجدر الإشارة إلى أنّها أحد الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى تشكيل حصوات المرارة.


الوقاية من السمنة بعد استئصال المرارة

هناك العديد من الطرق التي ينصح باتباعها للحد من زيادة الوزن بعد إجراء عملية استئصال المرارة، ولعلّ من أهم هذه الطرق ما يلي:[٣]

  • الحرص على اتباع نظام غذائي متوازن منخفض الدسم؛ للحد من زيادة الوزن أو الوقاية منها، بالإضافة إلى الحرص على عدم ارتفاع مستوى الدهون في الدم.
  • المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ويوميًا لمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • عدم الإكثار من تناول الطعام بعد إجراء العملية الجراحية.


النظام الغذائي بعد استئصال المرارة

هناك العديد من النصائح التي يفضل اتباعها لمنع الإصابة بالإسهال ومضاعفاته بعد إجراء العملية، ورغم عدم وجود نظام غذائي يمكن اتباعه بعد عملية استئصال المرارة إلا أنه ينصح باتباع ما يلي:[٤]

  • التقليل من تناول الأطعمة الدهنية، ينصح بالتقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون؛ مثل: الصلصات الدسمة، والأطعمة المقلية لمدة أسبوع بعد الجراحة، وينصح باستبدال الأطعمة منخفضة الدهون أو خالية الدهون بها.
  • الإكثار من تناول الألياف، ينصح باختيار الألياف القابلة للذوبان؛ مثل: الشعير، والشوفان، إذ إنها تفيد في تحريك الأمعاء بالشكل الطبيعي، لكن تجدر الإشارة إلى أنه يجب التدرّج في زيادة كمية الألياف المتناولة؛ ذلك بسبب أنّ الإكثار من تناولها يجعل الغازات والتقلصات أكثر شدة.
  • تكرار تناول الوجبات الصغيرة، يفضل أن تحتوي الوجبة الصغيرة الصحية على كميات قليلة من البروتينات خالية الدهون؛ مثل: الأسماك، والدجاج، والألبان خالية الدهون، بالإضافة إلى أنواع الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة.
  • يجب التقليل من تناول الأطعمة التي تزيد من الإسهال أو تجنبه؛ مثل: منتجات الألبان، والمشروبات التي تحتوي على نسبة من الكافيين، والحلويات.


المراجع

  1. "Gallbladder - gallstones and surgery", betterhealth.vic, Retrieved 2019-5-22. Edited.
  2. "5 Reasons for Weight Gain After Gallbladder Removal", gallbladderattack, Retrieved 2019-5-22. Edited.
  3. "Gallbladder op? Control your weight", health24, Retrieved 2019-5-22. Edited.
  4. "Can you recommend a diet after gallbladder removal?", mayoclinic, Retrieved 2019-5-22. Edited.